الأربعاء 07 ديسمبر 2022 الموافق 13 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

باحث مصري: المخلفات الفضائية ثروة وتكنولوجيا مهدرة وصاروخ الصين سبب الفكرة

الأحد 11/سبتمبر/2022 - 09:44 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

ذكر الدكتور شريف مصطفى، الباحث المصري، تفاصيل بحثه الجديد مع الدكتور فاروق الباز، والدكتور أحمد جابر، حول جمع فضلات وحطام السفن الفضائية من الغلاف الجوي.


وقال مصطفى خلال تصريحات مع الدكتور محمد الباز، أن البداية كانت من خلال الدكتور فاروق الباز، وحديثه عن القمر الصناعي الصيني والذي أثار الجدل لمتابعة مسار سقوطه، وتحدثت مع الدكتور أحمد جابر بما أنني متخصص في المخلفات وأحمد جابر في الردار وفكرنا كيف نحل الموضوع.


وأضاف: “الأسلوب الذي يتم التخلص فيه من المخلفات الفضائية الأشياء الصغيرة من الممكن أن تظل آلاف السنوات، وممكن تمثل حوادث للأقمار الصناعية أو يدعها تنزل للغلاف الجوي وتحترق وتنزل في أي مكان على الأرض”.


وأكد أن تلك المخلفات تمثل ثروة كبيرة وتكنولوجيا كبيرة تضع فيها معادن ونحاس، ومن الخسارة أن تلك المواد تهدر وتشكل خطرًا، كما أن المشكلة الكبيرة أن إصلاح القطع في الفضاء يتطلب رحلة جديدة من الأرض وتحمل قطع الصيانة وهذه تكلفة آخرى كبيرة.


وأشار إلى أن جمع الحطام وإعادة استخدامه مرة آخرى موجود في الاتحاد الأوربي ووكالة ناسا، متابعًا: “من الممكن أن تفرم وتتحول لقطع صغيرة يعاد استخدامها مرة آخرى وبحثنا عن نموذج وحاولنا ربط البرامج مع بعضها ومن هناك كان الاتصال بالدكتور فاروق الباز، وه تحمس للفكرة منذ البداية وأشاد بها ولذا أكملنها”.