الأحد 27 نوفمبر 2022 الموافق 03 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
منوعات ومرأة

قلعة بالمورال.. قصة المنزل الأسكتلندي الذي أحبته الملكة إليزابيث الثانية وتوفيت فيه

الجمعة 09/سبتمبر/2022 - 03:50 م
قلعة بالمورال
قلعة بالمورال

ارتبطت الملكة إليزابيث الثانية بحب شديد للمكان وهى قلعة بالمورال ، حيث أمضت الملكة معظم الصيف في المقاطعة الريفية التي تبلغ مساحتها 50 ألف فدان في أبردينشير، وكانت عادة ما تذهب إليها بصحبة زوجها الراحل الأمير فيليب وعائلتها.

 

وقلعة بالمورال، المحاطة بالمناظر الريفية، هي المكان الذي أمضت فيه إجازة سعيدة، بداية من زيارتها الأولى مع جديها الملك جورج الخامس والملكة ماري وهي طفلة صغيرة، وحتى الأشهر الأخيرة من حياتها.

 

كانت بالمورال أحد مساكن العائلة المالكة البريطانية منذ عام 1852، عندما اشترى الأمير ألبرت، زوج الملكة فيكتوريا، المقاطعة وقلعتها الأصلية من عائلة فاركوهارسون. ثم تبين أن المنزل صغير جدا وتم إنشاء قلعة بالمورال الحالية.

 

وقلعة بالمورال هي مثال للعمارة البارونية الاسكتلندية، وتصنفها مؤسسة البيئة التاريخية في اسكتلندا كمبنى مدرج من الفئة A. وتم الانتهاء من بناء القلعة الجديدة في عام 1856 وهدمت القلعة القديمة بعد ذلك بوقت قصير.وتظل ملكية خاصة للملكة وليست جزءا من ممتلكات التاج البريطاني.

 

و قلعة بالمورال هي مقاطعة تحتوي على مرافق زراعية ومستنقعات طائر الطهيوج، وغابات، وأراضٍ زراعية، بالإضافة إلى قطعان الغزلان وأبقار المرتفعات والمهور.

 

 

وكانت العائلة المالكة في قلعة بالمورال عندما توفيت الأميرة ديانا، في 31 أغسطس 1997، وأصبحت محط الأنظار بعد ذلك.

 

وفي آخر ظهور علني للملكة، قبل يومين من وفاتها، استقبلت إليزابيث الثانية في  قلعة بالمورال ،ليز تراس، بعد تكليفها بمهمام رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة، وذلك كسرا لتقليد عمره عقود، إذ كانت تلتقي برئيس الوزراء الجديد في قصر باكنغهام.