الثلاثاء 06 ديسمبر 2022 الموافق 12 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
سياسة

الرئيس السيسي: قناة السويس حققت إيرادات كبيرة رغم الركود الذي يشهده العالم

الخميس 08/سبتمبر/2022 - 01:06 م
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن قناة السويس حققت إيرادات كبيرة رغم الركود الذي يشهده العالم وجائحة كورونا ، مشيراً إلى أن المشروعات الجديدة لقناة السويس يتم تمويلها من إيرادات هيئة قناة السويس .

 

الرئيس السيسي: قناة السويس حققت إيرادات كبيرة رغم الركود الذي يشهده العالم

 


وقال الرئيس السيسي، في تعقيبه على كلمة رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع خلال احتفالية افتتاح القرية الأولمبية وتدشين وحدات بحرية جديدة للهيئة اليوم الخميس، إن قناة السويس الجديدة ساهمت في زيادة دخل القناة وأعداد السفن العابرة للمجرى الملاحي للقناة ، مؤكدا أن هذا الدخل يتم استخدامه في تطوير قناة السويس.


وأضاف الرئيس أن هناك حملات مغرضة تستهدف التشكيك في الانجازات التي تم تحقيقها ، منبها إلى أن المشككين يستهدفون إشاعة أجواء اليأس عند المصريين وتخويفهم وإضعافهم.
ودعا الرئيس السيسي، جميع أجهزة الدولة إلى توضيح الحقائق لمواجهة حملات التشكيك المغرضة التي تستهدف جذب أنظار المصريين بعيدا عن الانجازات والتشكيك في قدرات الدولة، قائلا " يجب دحض أكاذيب المشككين بشأن الدولة والانجازات والرد عليها بالحقائق".


وأضاف الرئيس "إننا نحرص على أن نصارح المصريين بكل أمانة حيث يتم تنفيذ كافة المشروعات بناء على دراسات علمية دقيقة" .


وأشار إلى أن إيرادات القناة فاقت تكلفة حفر قناة السويس الجديدة ، لافتا إلى أن جدلا أثير حول جدوى المشروع وهل نحن بحاجة إلى ازدواج المجرى الملاحي للقناة؟ وتم تداول الكثير من الأحاديث للتشكيك في خطوات الدولة عندما تم إطلاق حفر قناة السويس الجديدة عام 2014 والتي افتتحت عام 2015 وتكلفة 68 مليار جنيه تم جمعها من اكتتابات المصريين.


وأعلن الرئيس السيسي أنه سيتم إنشاء ثلاثة موانيء لليخوت من إيرادات قناة السويس دون المساس بمخصصات الموازنة العامة للدولة.


وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي ، في تعقيبه على كلمة رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع خلال احتفالية افتتاح القرية الأولمبية وتدشين وحدات بحرية جديدة للهيئة، "نحن كمصريين ومفكرين ومثقفين وإعلاميين، معنيون بمستقبل مصر واستقرارها، ولابد أن نتذكر دائما حالة الجدال الكبيرة التي حدثت أثناء اتخاذ قرار بإنشاء مشروع حفر قناة السويس الجديدة في عام 2014، والتي تم افتتاحها في أغسطس 2015، حيث تسائل البعض عن جدوى المشروع وهل الدولة كانت في حاجة إلى عمل ازدواج للقناة أم لا ؟".


وأضاف الرئيس السيسي، أنه في ذلك الوقت كان مشروع حفر قناة السويس الجديدة يتطلب 68 مليار جنيه، وحدث فيه اكتتاب للمصريين تم تغطيته بشكل كامل خلال 10 أيام فقط لتمويل اللازم للمشروع.


وتابع الرئيس السيسي : "كانت هناك حالة من التشكيك والإساءة للدولة المصرية وخفض لمعنويات الشعب المصري في ذلك الوقت"، مؤكدا أن القناة الجديدة حققت إيرادات كبيرة أكبر من الرقم الذي تم جمعه من المصريين، مبينا أن دخل القناة كان يتراوح مابين 4.8 مليار دولار- 5 مليارات دولار وزاد حاليا ليصل إلى 5.5 مليار دولار و6 و7 مليارات دولار.


وأكد الرئيس السيسي أن إيرادات قناة السويس خلال السنوات الأربع أو الخمس الماضية تجاوز المبالغ التي تم دفعها في عملية التوسعة للمجرى الملاحي للقناة.


وأوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي أن قناة السويس الجديدة ساهمت في زيادة دخل القناة، مشيرا إلى أن الدولة المصرية استردت أكثر من مبالغ التكلفة التي أنفقتها في مشروع تطوير وتوسيع قناة السويس خلال السنوات الخمس الماضية.


وانتقد الرئيس السيسي الحملات الإعلامية المناوئة للدولة المصرية التي تشكك في قدرة وإجراءات الدولة التي تتخذها في أي مشروع تقوم به ، مؤكدا أهمية التوسعات وأعمال التطويرالتي تحدث في قناة السويس من أجل استيعاب كافة السفن العابرة سواء من الشمال إلى الجنوب أو العكس في توقيت واحد.


ودعا الرئيس السيسي، المصريين إلى عدم الالتفات إلى الحملات المغرضة التي تشكك في قدرة وإجراءات الدولة المصرية، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة الرد على حملات التشكيك وتوضيح الحقائق بشأن المشروعات التي تقوم بها الدولة، منبها إلى أن هناك حملات مغرضة تهدف للتشكيك في الانجازات التي يتم تحقيقها في مختلف المجالات.


وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الدخل الذي حققته هيئة قناة السويس خلال العام المالي المنقضي زاد رغم الركود العالمي وجائحة كورونا، وذلك نتيجة وجود اعتبارات يتم دراساتها من خلال كيان داخل الهيئة يختص بدراسة كافة التطورات من الواقع العالمي وحركة التجارة وتكلفة النقل لينتهي إلى وضع رسوم العبور للسفن العابرة للقناة .


وأشار الرئيس السيسي إلى أن هيئة قناة السويس هي من تتولى تنفيذ المشروعات التي يتم افتتاحها حاليا وتنفق عليها من خلال دخلها، وفي ذات الوقت تسدد التزاماتها المستحقة عليها إلى وزارة المالية .


وأعرب الرئيس السيسي، عن شكره للهيئة والعاملين والقائمين عليها، قائلا: "مصر تشكركم وتقدّر ما تقدموه، لا تلتفتوا للإساءات التي تطال عملكم".


وتابع الرئيس السيسي: "نحن أمناء مع المصريين في كل شئ، وأي مشروع يتم إنشاؤه عقب دراسات مستفيضة لاتخاذ القرار المناسب بشأنه ".


ودعا الرئيس السيسي ، إلى الرد بالحقائق والأسانيد على حملات التشكيك التي تطال كافة المشروعات التي يتم إنشاؤها في مصر.