الجمعة 07 أكتوبر 2022 الموافق 11 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
حوادث

مصطفى بكري يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد علاء مبارك

الخميس 18/أغسطس/2022 - 12:20 م
مصطفى بكري وعلاء
مصطفى بكري وعلاء مبارك

تقدم الكاتب الصحفي، مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، ببلاغ إلى النائب العام، ضد علاء مبارك، نجل الرئيس الراحل حسني مبارك، اتهمه فيه بالسب في حقه وحق أسرته مما يشكل جريمة يعاقب عليها قانون العقوبات.

 

مصطفى بكري يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد علاء مبارك

 

وقد تضمنت الشكوى التي حملت رقم 37055 عرائض المكتب الفني لعام 2022 قيام علاء مبارك في معرض دفاعه عن نجيب ساويرس بالسب والقف في حق النائب مصطفى بكري وأسرته واتهمه بأنه «غير أصيل» لأنه لم يؤد واجب العزاء في وفاة والده الرئيس الأسبق حسني مبارك.

 

كما اتهمه بالكذب في حق ساويرس الذي قال «اننا لن نتلقى العزاء في ضحاياي حريق الكنيسة إلا بعد معرفة الفاعل، مما أثار حفيظة بكري الذي قام بالرد عليه واتهمه بإشعال الفتنة في البلاد ونشر معلومات وادعاءات كاذبة.

 

 

مصطفى بكري لـ علاء مبارك: "ليك 8 مليار جنيه خارج مصر ومحدش هيقولك جبتهم منين"
 

 

وفي وقت سابق، طالب الكاتب الصحفى مصطفى بكري، علاء مبارك ، نجل الرئيس الراحل حسني مبارك، تحويل أمواله في الخارج إلى مصر.

 

 

وكتب مصطفى بكري عبر صفحته الرسمية بموقع “تويتر”، “أطلب من علاء مبارك إبن الأصول  الطيب ، أن يقف إلي جانب بلاده ويعطي رساله للآخرين ويحول مبلغ الـ 429 مليون دولار التي يملكها هو وشقيقه إلي البنك المركزي المصري ، بدلاً من تركها في الخارج والبلد في حاجه إلي العملة الأجنبية ، مش معقول قلب أخوتنا في بعض البلاد العربية أحن علي مصر من قلب واحد من أبنائها الذين استفادوا من خيراتها ، مارأيك يا علاء ، وبعدين صدقني محدش حيقولك أنت ازاي حوشت من مصروفك 8 مليار جنيه في سنوات قليلة ، نحن بلد قانون ونعرف أن لكل مجتهد نصيب ، إن شاءالله تبشرنا بخبر حلو ، نص مليار دولار يساعد برده!”.

 

وهاجم مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، رجل الأعمال نجيب ساويرس، بسبب المنشور الذي كتبه الأخير بشأن حريق كنيسة أبو سيفين في إمبابة.


 

وقال مصطفى بكري، في تصريحات تلفزيونية، إن نجيب ساويرس يكتب تغريدة عكس التيار، بهدف إثارة جدل والمشاكل والأزمات التي تؤدي للفتنة، مشيرًا إلى أن "ساويرس" تحدث منذ فترة عن أن القطاع الخاص لا يأخذ حقه في العمل في المشاريع، ورد الرئيس السيسي بأن قيمة المشاريع التي حصلت الشركات التابعة له تقدر بـ75 مليار جنيه.


وأضاف  أن ساويرس تحدث في هذه التغريدة عن أن هناك فاعلا وراء الحادث، دون أن يمتلك دليلاً واضحًا أو أي شاهد، مشيرًا إلى أن ساويرس تحدث بصيغة: "لن نقبل العزاء"، وكأنه متحدث رسمي باسم الأقباط، وهذه اللغة غير مقبولة.

 

وأشار إلى أن ساويرس يحرض الشعب على الدولة، وينشر معلومات كاذبة ليس لها أساس من الصحة، مطالبًا النائب العام بالتحقيق مع ساويرس لإثارته الفتنة، وإشعال النيران في بلد تواجه تحديات من الداخل والخارج.
 

وتابع: “انت تصب في صالح الاخوان الذين قاموا بتخفيف ضرائبك لـ14 مليار جنيه عندما قمت ببيع شركات الاسمنت بـ75 ملياراً”.

 

ووجَّه حديثه لساويرس، قائلاً: “ماذا فعلت للكنيسة؟، هل ذهبت لتقديم واجب التعزية لأهالي الضحايا؟، هل ذهبت لزيارة المصابين في المستشفيات؟.. يا أخ ساويرس لا تزايد على الدولة المصرية”.


 

وكتب رجل الأعمال نجيب ساويرس منشورًا عبر حسابة على موقع تويتر جاء فيه: "لم أُرِد أن أكتب تعزية قبل أن أعرف تفاصيل الحادث، لأننا في صعيد مصر لا نقبل العزاء قبل ان نعرف التفاصيل وأن نعرف الفاعل! الله هو المنتقم! وهو الذى سيأتى بحق الضحايا.. عزائى لمصر كلها بكل المسلمين والمسيحيين لأن كل مَن يعبد الله حزين".