الجمعة 07 أكتوبر 2022 الموافق 11 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

بدء أولى جلسات محاكمة الممرضات المتهمين بتصوير فيديو جـثـة نيرة أشرف داخل المشرحة (لايف)

الأحد 14/أغسطس/2022 - 12:41 م
مصر تايمز

بدأت منذ قليل، أولى جلسات محاكمة الممرضات المتهمات بتصوير وتسريب فيديو الطالبة نيرة أشرف، من داخل مستشفى المنصورة التخصصي، أمام محكمة اقتصادية المنصورة.

ويحاكم في الواقعة 3 ممرضات، هن "منى ا." و"منى ع."، و"أنوار م.”، وشاب يدعى"أندرو س." وهو أول شخص نشر مقطع الفيديو بعد تسريبه.

طالبة المنصورة

ويشهد محيط المحكمة الاقتصادية بالمنصورة، تعزيزات أمنية مكثفة، أثناء عقد أولى جلسات محاكمة المتهمين، كما تجمع عدد من أسر المتهمين أمام المحكمة، في انتظار صدور الحكم.

وكان مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مسرب بعنوان"نيرة أشرف من داخل المشرحة"، يظهر الإصابات التي حلت بالفتاة جراء طعنها على يد زميلها محمد عادل.

وبتقنين الإجراءات وبعد التحقيق مع جميع الطاقم الطبي والتمريض في نبطشية المستشفى يوم الواقعة، الإثنين الموافق 20 يونيو 2022، تبين أن 3 ممرضات بذات المستشفى التقطن الفيديو، وتم اقتيادهن لقسم الشرطة.

وأمرت النيابة العامة بإحالة 3 ممرضات وشاب للمحاكمة الجنائية أمام محكمة جنايات المنصورة، لاتهامهم في واقعة تصوير جثمان المجني عليها نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة بالمستشفى، ونشر التصوير بمواقع التواصل الاجتماعي.

وأقرت المتهمة الأولى أمام النيابة العامة بالاتهامات المنسوبة إليها، موضحةً أنها صورت جثمان المجني عليها بعد وصوله المستشفى خلال فحصه، بغرض عرض التصوير على أخصائي الجراحة.

وتابعت في تحقيقات النيابة العامة، أن اثنتان من زميلاتها طلبا التصوير فأرسلته إليهما، وأقرت إحداهما بالاتهامات المنسوبة إليها، وأوضحت أنها احتفظت بالتصوير في هاتفها بعد حصولها عليه من المتهمة الأولى حتى اليوم السابق على ضبطها، ثم حذفته خشية مساءلتها قانونًا.

وأكملت التحقيقات أن المتهمة الثالثة أنكرت الاتهامات المنسوبة إليها، وادعت حذفها التصوير من هاتفها في اليوم التالي على حصولها عليه، دون أن تُفصح أي من المتهمات الثلاث عن مسؤولية إحداهن عن نشر التصوير.

وتوصلت تحريات الشرطة إلى تورط المتهمات الثلاث بتصوير جثمان المجني عليها بالمستشفى، ونشرهن التصوير بمواقع التواصل الاجتماعي مستغلات ان  الواقعة تمس الرأى العام، مما تسبب في غضب وسخط المواطنين، سعيًا منهن لحشد نسب عالية لمشاهدة التصوير.