السبت 02 يوليو 2022 الموافق 03 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

رئيس الوزراء لموظفي الدولة: الحكومة تفخر بأنكم أبناءها المخلصين

الجمعة 24/يونيو/2022 - 10:42 ص
رئيس الوزراء
رئيس الوزراء

وجه الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء التهنئة للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة، وذلك فى كلمته بمجلة التنمية الإدارية الصادرة عن الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، بمناسبة اليوم العالمى للخدمة العامة.

وجاء نص الكلمة:"الزميلات والزملاء.. العاملون بالجهاز الإدارى للدولة، أتوجه إليكم بخالص التهنئة والتقدير والتحية فى اليوم العالمى للخدمة العامة، والذى يوافق 23 يونيو من كل عام، تقديرا لجهودكم الكبيرة، التى تبذلونها لخدمة وطننا الغالى وخدمة المواطن المصرى، الذى يستحق منا بذل كل الجهود لتحسين جودة الخدمات المقدمة إليه.

الزميلات والزملاء.. أتحدث إليكم بعد أيام من احتفالنا بمرور 8 سنوات على تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى مقاليد الحكم، وأذكر فى هذا الصدد تأكيد فخامته مرارا على ضرورة تحسين الخدمات العامة المقدمة للمواطنين، ولابد أن نصل بمستوى الخدمة العامة لتحقق أكبر قدر من رضاء المواطن، والتى لا سبيل لتحسينها بدون رفع كفاءة وتدريب العنصر البشرى القائم على تطويرها وتقديمها، لذا أخذت الحكومة على عاتقها توجيهات فخامة الرئيس، وحولتها لخطة استراتيجية لإصلاح الجهاز الإدارى للدولة، وشهد عام 2014 ميلاد الخطة التى تعد استراتيجية حاكمة تنطلق منها كل رؤى الإصلاح فى الجهاز الإدارى للدولة.

وإيمانا وتقديرا من الدولة المصرية والحكومة بأن العنصر البشرى هو أثمن مقدرات الدولة، وأن الاستثمار فى البشر هو استثمار فى المستقبل، حرصنا على تضمين خطة الإصلاح الإدارى، جزءا مهما يتعلق بالعاملين بالجهاز الإدارى للدولة، لتصبح محاور الخطة، الإصلاح التشريعى، والتطوير المؤسسى، وبناء وتنمية القدرات، إلى جانب بناء وتكامل قواعد البيانات وتحسين الخدمات العامة.

الزميلات والزملاء بالجهاز الإدارى للدولة، ونحن على أعتاب الجمهورية الجديدة، أوصيكم ببذل المزيد من الجهد والعطاء لكى نواصل بكم ومعكم وتحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، مسيرة البناء والتنمية، وأجدد التأكيد بأن الحكومة تفخر بأنكم -أبناءها المخلصين- أغلى ما تمتلك، وأقولها وبكل صدق وفخر.. حققنا الكثير والكثير لنرقى بالخدمة العامة، ولكن ما زال لدينا حلم بأن نصنع معا مستقبلا أفضل لبلدنا وشعبنا.

حفظ الله بلدنا وشعبنا الكريم".