الأربعاء 29 يونيو 2022 الموافق 30 ذو القعدة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

الأعلى للإعلام يعلن ملامح الاستراتيجية الإعلامية لعام 2022

الإثنين 04/أبريل/2022 - 11:22 م
كرم جبر - رئيس المجلس
كرم جبر - رئيس المجلس الاعلى للأعلام

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أمس  الأحد، الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، حيث تم خلال الاجتماع، تم استعراض ملامح الاستراتيجية الإعلامية لعام 2022.

وتنطلق هذه الاستراتيجية، من الدور الذي يلعبـه الإعلام كقوة ناعمة فـي إحداث التغيرات المطلوبة في مجال رفع الوعي والإدراك لدى المواطنين؛ لكي يكونوا فاعلين وشركاء في تنمية المجتمع، وصولا لتحقيق "رؤية مصر 2030".

كما أنها تأتي انطلاقا من حرية الرأي والتعبير فـي الرسالة الإعلامية باعتبارها حقا دستوريا وقانونيا أصيـلا مـن حقوق المواطن، إضافة إلى ضمان حمايـة حق المواطن في التمتع بإعلام وصحافة حرة ونزيهة على قدر كبير من المهنية.

وأكد كرم جبر، رئيس الجلس الأعلى للإعلام، خلال الاجتماع، على أنه بالرغم من الجهود التي بذلها المجلس الأعلى لتنظيم الإعـلام عـلـى مـدار السنوات الأربع الماضية، بالتنسيق والتعاون مع الهيئتين الوطنيتين للصحافة والإعلام لتحسين بيئة الإعلام وضبط المشهد، إلا أن الطريق لا يزال طويلا، وهناك يقين بضرورة استكمال باقي خطـوات ضبط المشهد الإعلامي".

وأشار رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إلى أن الاستراتيجية الإعلامية للمجلس ترتكز على عدة محددات تتمثل في مؤتمر المناخ وقضايا البيئة، وملامح الجمهورية الجديدة، وإعلاء مبادئ حقوق الإنسان، وإبراز المشروعات التنموية والخدمية التي تنفذها الدولة ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لتطوير القرى المصرية والمشروعات والمبادرات القومية، فضلا عن رفع الوعي ومواجهة الشائعات، ونبذ الكراهية وإعلام الروح الرياضية.

وتركز الاستراتيجية الإعلامية، وفقا لما أعلنه رئيس المجلس الأعلى للإعلام، على المضامين الإعلامية، المتعلقة بتجديد الخطاب الديني، إضافة إلى وضع خطط تدريب الصحفيين والإعلاميين المصريين لمواجهة تطورات المهنة والثورتين الرابعة والخامسة وتقديم إعلام هادف بالدرجة الأولى يحقق طموحات الدولة المصرية، ويدفع المواطن للمشاركة في أعباء التنمية، فضلا عن العمل على بناء وعي وطني أفضل، من خلال تنظيم ورش عمل ولقاءات وندوات بهدف الاهتمام بالشخصية المصرية وتحديد سماتها".

كما تولي الاستراتيجية، اهتماما كبيرًا بقضايا الأطفال والمرأة والشباب، وتحديد مدونة سلوك خاصة بالتعامل الإعلامي مع الطفل كمتلقي للإعلام.

كما يهدف المجلس إلى زيادة المساحة المخصصة للأطفال والمرأة والشباب في وسائل الإعلام المختلفة، وزيادة مساحة البرامج الفضائية والصفحات المتخصصة في الصحف والمجلات لمناقشة قضاياهم، بالإضافة إلى عدد من المحاور الأخرى المهمة".