السبت 25 يونيو 2022 الموافق 26 ذو القعدة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
صحة وطب

رئيس الرعاية الصحية يشدد على استكمال أطقم وفرق الطوارئ بكافة مستشفيات الهيئة خلال أسبوعين

الإثنين 28/مارس/2022 - 04:20 م
أحمد السبكي، رئيس
أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة

أعلن الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، عن بدء تشغيل أقسام الاستقبال والطوارئ والعيادات الخارجية والرعايات المركزة بمستشفى الأطفال التخصصي "العديسات سابقًا" التابعة للهيئة بمحافظة الأقصر، وذلك تمهيدًا لتشغيل المستشفى بكامل طاقتها حسب البرنامج الوظيفي المحدد لها، ومنها إجراء عمليات القسطرة القلبية والقلب المفتوح للمرضى.

وأوضح الدكتور أحمد السبكي، أن مستشفى الأطفال التخصصي "العديسات سابقًا" كانت ضمن عدد من المستشفيات المخصصة بالإضافة إلى مستشفيات وزارة الصحة والسكان للعمل كمستشفيات عزل وعلاج حالات مرضى كورونا، والتي شملت مستشفيي الحياة بورفؤاد و 30 يونيو التابعين للهيئة بمحافظة بورسعيد، لافتًا إلى أنه سيتم تشغيل هذه المستشفيات لتعمل بكامل طاقتها لخدمة المواطنين، نظرًا لانخفاض أعداد المترددين على المستشفيات من مرضى كورونا وانخفاض أعداد الإصابات بمصر، مع تخصيص قسم للعزل داخل تلك المستشفيات بمسارات آمنة للحفاظ على صحة المرضى ومنع انتقال العدوى.

جاء ذلك خلال اجتماعه الدوري الأسبوعي، أونلاين عبر تطبيق الزووم، بحضور الدكتور هاني راشد، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، والدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة، مع مدراء الإدارات المركزية والعامة المختلفة برئاسة الهيئة، إضافة إلى مدراء الأفرع الثلاثة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، لمتابعة سير العمل وحل جميع التحديات بشكل علمي ومبتكر، مما يضمن توفير أفضل خدمة ورعاية صحية للمواطنين.

واستهل الاجتماع، باستعراض نتائج الزيارات الميدانية لمنشآت هيئة الرعاية الصحية بمحافظة الأقصر في الفترة من 23 إلى 25 مارس الجاري، والتي شملت توقيع "إعلان الأقصر" الخاص بتطبيق الحوكمة الإكلينيكية بمنظومة التأمين الصحي الشامل، إضافة إلى زيارة لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، وكذلك زيارة البنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية للمنشآت الصحية التابعة للهيئة بالمحافظة، والتي حازت على العديد من الإشادات من أعضاء مجلس النواب ووفد البنك الدولي والوكالة الفرنسية، لجودة أداء الخدمات الطبية المقدمة بها، ومطابقتها للمعايير العالمية.

واستعرض الاجتماع، نتائج تطورات الرعاية الصحية والعلاجية للمرضى بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بالمحافظات، بداية من تفعيل دور اللجنة الطبية العليا بفرع الهيئة ببورسعيد للمتابعة المستمرة والدقيقة لتطبيق البروتوكولات العلاجية وضبط الأداء الإكلينيكي بكافة منشآت الهيئة، من خلال تنفيذ توصيات المجلس الاستشاري الطبي للهيئة ومتابعة تنفيذ لائحتها ووضع خطط للتحسين المستمر وكذلك التوصية بما يخص الأمور الفنية لتوزيع الأطباء لتغطية الاحتياجات في المنشآت الصحية، وغيرها مما يضمن توفير خدمات ورعاية صحية آمنة ذات جودة عالمية للمرضى، وتحقيق أعلى معدلات رضاء المنتفعين عن الخدمة الطبية، والتي سيمتد تفعيلها غدًا إلى الإسماعيلية، ويليها الأقصر.

ووجه الدكتور أحمد السبكي، الشكر  لجميع قيادات ومدراء الإدارات المركزية والعامة والأفرع بالهيئة على الجهد المبذول خلال الأيام الماضية، بدعم فرق العمل من خلال زيارات ميدانية على أرض الواقع، بما انعكس ايجابيًا على جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، وتحسين إنتاجية العمل بأدائه بطريقة أكثر تميزًا، مشددًا على استمرارية المرور الدوري والمتابعة الميدانية للمنشآت الصحية التابعة للهيئة، لضمان استمرارية تحسين مخرجات الرعاية الصحية والوقوف على معدلات رضاء المرضى، والاطمئنان على ضبط وتنظيم وتقديم خدمات الرعاية الصحية المتكاملة لهم.

وناقش الاجتماع، احتياجات المنشآت الصحية من القوى البشرية والإمدادات والتجهيزات الطبية، لتشغيل المستشفيات على الوجه الأكمل، وخاصة أقسام الطوارئ بالمستشفيات بعد توحيد معايير التشغيل بها، وفي هذا الصدد وجه السبكي بتوفير القوى البشرية اللازمة لتشغيل المنشآت الصحية بكامل طاقتها في أسرع وقت ولتتناسب مع أعداد الحالات المترددة على المنشآت، وخاصة بأقسام الطوارئ لتلبية احتياجاتها من خدمات الرعاية الصحية بشكل متكامل.

وشدد الدكتور أحمد السبكي، على الانتهاء من استكمال أطقم وفرق أطباء الطوارئ بكافة مستشفيات هيئة الرعاية الصحية خلال أسبوعين من تاريخه، وكذلك الانتهاء من استكمال الفرق الطبية بمختلف التخصصات النوعية الأخرى خلال شهر، إضافة إلى إنهاء جميع التحديات الخاصة بالقوى البشرية للمنشآت الصحية التابعة للهيئة بالأقصر سواء من أطباء التكليف أو الزمالة في موعد أقصاه 30 يونيو القادم، إضافة إلى توافر جميع الإمدادات والتجهيزات الطبية للمنشآت وفق خطة زمنية محددة لإنهاء كافة التحديات وكيفية التغلب عليها، لضمان تغطية جميع احتياجات خدمات الرعاية الصحية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل بالمحافظة على أكمل وجه.

وشدد السبكي، على تنفيذ قواعد اختيار رؤساء الأقسام المختلفة بالمستشفيات والمديرين الطبيين لها وفق المعايير المتفق عليها من قِبل المجلس الاستشاري الطبي للهيئة، وكذلك استمرار التدريبات اللازمة لرفع كفاءة وتنمية قدرات ومهارات الكوادر الطبية والإدارية بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بما يضمن استدامة تشغيل وإدارة المنشآت الصحية بمعايير عالمية، كما شدد على تطبيق اللائحة المالية الخاصة بحوافز الإشراف لرؤساء الأقسام المختلفة بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة.

وقرر رئيس هيئة الرعاية الصحية، تشكيل لجنة تختص بعرض ودراسة كافة التحديات الخاصة بالعمل سواء بالهيئة أو فروعها أو منشآتها الصحية المختلفة بالمحافظات بشكل دوري ومنتظم، ومنها عرض كافة تحديات القوى البشرية والإمدادات والتجهيزات الطبية والتحول الرقمي للخدمات بالمنشآت الصحية، وكذلك مراجعة كافة لوائح العمل وعرض مقترحات لجعلها أكثر ملائمة مع حجم وجهد وبيئة العمل، وذلك لدراستها ومناقشتها مع السلطات المختصة لذلك، والعمل بها بعد إقرارها أو الموافقة عليها بما يضمن صالح العمل.

وتناول الاجتماع، تطورات العمل في تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية للمرضى بمراكز ووحدات طب الاسرة بالمحافظات الثلاث لمنظومة التأمين الصحي الشامل بورسعيد والأقصر والإسماعيلية، حيث أشارت إلى تقدم هائل بمستوى تقديم الخدمة وتقليل فترات انتظار المرضى وصرف الأدوية الإضافية لأصحاب الأمراض المزمنة فضلًا عن الأدوية الأساسية المقررة لعلاجهم، بما انعكس على انخفاض معدلات الشكاوى وزيادة معدلات رضاء المواطنين عن الخدمة وسرعة أدائها بشكل ملحوظ.

ووجه الدكتور أحمد السبكي، بإعداد قاعدة بيانات وقائمة بالأدوية الإضافية التي يحتاجها أصحاب الأمراض المزمنة لتوفير احتياجاتهم من هذه الأدوية، إضافة إلى الالتزام بتغطية احتياجات مراكز ووحدات طب الأسرة التابعة للهيئة من القوى البشرية العاملة لتغطية احتياجات المرضى من الرعاية الصحية الأولية، بوابة الفرد الأولى للحصول على الخدمات الصحية بشكل متكامل، وبما يضمن القضاء نهائيًا على فترات انتظار المرضى.

وكلف السبكي، إدارة الموارد البشرية بتخصيص 5% من معايير التقييم المؤسسي بالنسبة لمراكز ووحدات طب الأسرة التابعة للهيئة بالمحافظات على أساس الانتهاء من فترات انتظار المرضى، كما كلف إدارة رضاء المنتفعين بالهيئة بحصر ودراسة أنواع شكاوى المنتفعين والمترددين على المنشآت الصحية التابعة للهيئة للعمل على دراستها وحلها أولًا بأول ووضعها على أولوية أجندة عمل الهيئة.

وتطرق الاجتماع، إلى تأمين كافة احتياجات المنشآت الصحية التابعة للهيئة من الأدوية المستخدمة في علاج المرضى وخاصة المستوردة منها، ووجه السبكي باجتماع لجنة الإمداد برئاسة الهيئة بكل مدراء المستشفيات والمراكز والوحدات بشكل دوري كل أسبوعين، للإطلاع على مخزونات الأدوية ومراجعة توافرها، ورفع تقرير دوري إليه بنتائج الاجتماع وكافة التوصيات التي تضمن توافر جميع الأدوية للمرضى، كما كلف بالتنسيق لتخصيص صيدلي داخل كل صيدلية بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة لتقديم خدمات توعوية وتثقيفية للمرضى عن المادة الفعالة للأدوية وبدائلها ومثائلها، وكذا الأعراض الجانبية الأدوية، وكيفية أخذ جرعات الدواء المقررة لعلاجهم، وذلك بما يتعلق بدورهم الأساسي في توفير الرعاية الصحية للمرضى بأعلى جودة.

وفي ختام الاجتماع، أكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، شكره لجميع المشاركين بالاجتماع لحرصهم على العمل بمعايير موحدة تضمن استمرارية الارتقاء بالخدمات والرعاية الصحية المقدمة وتحسين مخرجاتها، في ضوء تحقيق رؤية الهيئة نحو تقديم نموذج متطور للرعاية الصحية وبجودة عالمية.

مشيدًا بما لاحظه خلال زياراته الميدانية الأيام الماضية إلى المنشآت الصحية التابعة للهيئة من تقدم وازدهار في مستوى الرعاية الصحية المقدمة، والذي أشاد به أعضاء لجنة الصحة بمجلس النواب والذين يمثلون نبض الشارع المصري تجاه الخدمات الطبية المقدمة.

ومؤكدًا استمرارية التواصل مع المواطنين والمتابعة الميدانية للعمل، واستكمال مسيرة نجاحات وإنجازات الهيئة العامة للرعاية الصحية في التواصل الجيد بين العاملين ووجود كوادر طبية وإدارية ونظم تشغيلية قادرة على إدارة وتشغيل المنشآت الصحية بشكل قوي ومستدام، واستكمال نجاحاتها وتميزها حكوميًا واقتصاديًا.