السبت 04 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الثاني 1443
رئيس التحرير
حازم عادل

مبابى: "لم أصدق انضمام ميسى لـ باريس.. والجماهير وصفتنى بالقرد"

الثلاثاء 05/أكتوبر/2021 - 12:18 م
مبابى
مبابى

راوغ كليليان مبابى، لاعب باريس سان جيرمان ومنتخب فرنسا، اليوم الثلاثاء، الصحفيين ردا على سؤال بشأن احتمال رحيله عن باريس سان جيرمان عندما ينتهي عقده في نهاية الموسم.

وطلب اللاعب البالغ عمره 22 عاما من ناديه السماح له بالانضمام إلى ريال مدريد قبل انطلاق الموسم الحالي لكن العملاق الفرنسي رفض أكثر من عرض من نظيره الإسباني.

ورداً على سؤال هل يرغب في الرحيل الصيف المقبل؟ قال مبابي لصحيفة ليكيب الرياضية اليومية الفرنسية "أمضيت في كرة القدم فترة كافية الآن لأعرف أن حقيقة الأمس ليست بالضرورة حقيقة اليوم أو الغد.

وأضاف: "إذا قيل لي أن ميسي سيلعب في باريس سان جيرمان، لما كنت أصدق ذلك، لذلك لا تعرف أبدا ما الذي يمكن أن يحدث"، ويشكل مبابي وليونيل ميسي ونيمار ما يعتبره البعض أخطر ثلاثي هجومي في كرة القدم على مستوى الأندية لكن هذا الثلاثي يعاني للانسجام وأظهر مبابي إحباطه من عدم تعاون اللاعب البرازيلي.

وقلل مدرب باريس سان جيرمان ماوريسيو بوكيتينو، من شأن خلاف بين مبابي ونيمار خلال الفوز 2-0 على مونبلييه الشهر الماضي، وذكرت تقارير فرنسية أن مبابي لم يكن سعيداً من نيمار بسبب عدم تمرير الكرة إليه، قبل أن يتحدث المهاجم الفرنسي الدولي إلى أحد زملائه على مقاعد البدلاء عن شعوره بعدم الرضا عن هذا التصرف.

وعن هذه الواقعة قال مبابي "نعم قلت ذلك. تحدث مثل هذه الأشياء طوال الوقت في كرة القدم.. لهذا السبب وبعدها مباشرة حين رأيت أن الموضوع بدأ يتصاعد تحدثت اليه، وتبادلنا الكثير من الكلمات من هذا القبيل في الماضي وسنواصل القيام بذلك، لأننا نريد الفوز".

وأكمل: "لكن لا ينبغي أن تكون هناك أي مشاعر سلبية. لا يوجد استياء على الإطلاق لأنني أحترمه وأقدره"، وأضاف "في الوقت الحالي، مستقبلي ليس أولوية. أهدرت بالفعل الكثير من الطاقة هذا الصيف وكان الأمر مجهداً".

وانضم مبابي لمنتخب فرنسا الذي يستعد لمواجهة بلجيكا في الدور قبل النهائي لدوري الأمم الأوروبية يوم الخميس ويتطلع مهاجم باريس سان جيرمان إلى نسيان خيبة الأمل في بطولة أوروبا.

وأهدر مبابي ركلة ترجيح أمام سويسرا ليخرج بطل العالم من دور الـ16 وواجه اللاعب انتقادات لاذعة في فرنسا وإساءات عنصرية، وقال "ما صدمني وقتها أن البعض سبني بكلمة قرد لإهدار ركلة ترجيح".

ads
ads
ads
ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟

ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟