السبت 25 سبتمبر 2021 الموافق 18 صفر 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
محمد شوقى
محمد شوقى

تهاني راشد..الفنانة التي قدمت لها الصحف الإسرائيلية شكر و تقدير بسبب رأفت الهجان

السبت 11/سبتمبر/2021 - 09:10 م

فنانة لم يختلف عليها أحد سواء فنياً أو إنسانياً إحترمت جمهورها فاحترمها التاريخ و الجمهور 
إحتفظت بسيرة طيبة مع تاريخ فني لا تشوبه شائبه 
كانت تستطيع أن تكون في الصفوف الأولى من النجومية والشهرة ولكنها أحبت أن تكون فنانة و ليست نجمة 

تعرفها من ملامحها البسيطة الهادئة و موهبتها الكبيرة و إحترامها لفنها و جمهورها ولهذا السبب كانت و مازالت
تهاني حسن حسني راشد 
أو تهاني راشد التي كادت أن تكون واحدة من بطلات السينما في عصرها الذهبي ولكنها رفضت أن تتنازل عن مبدأ الاحترام و إختيار العمل قبل دورها فيه فأصبحت نجمة في دورها البسيط في العديد من الأدوار في التليفزيون و السينما

لم تكن تعلم تهاني حسن حسني راشد إبنة الطبيب الكبير و خريجة كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية أنها ستكون ممثلة قديرة في يوم من الأيام 

دخلت الفن عندما تم نشر صورتها علي غلاف مجله الكواكب عام 1955  ورآها المخرج الكبير محمد كريم ليقدمها كوجه جديد في فيلم " دليلة" مع عبد الحليم حافظ و شادية 
وظهرت في مشهد قصير كوجه جديد مع  زبيدة ثروت في نفس الفيلم

ثم كان مجدها السينمائي الذي بدأ مع فحول المجد السينمائي ...

فقدمها يوسف شاهين في فيلم " جميلة بوحريد" مع ماجدة الصباحي في دور المناضلة الجزائرية 

وقدمها عاطف سالم في فيلم "صراع في النيل" مع عمر الشريف في شخصية ورد 

ثم قدمها أيضاً مع عمر الشريف في فيلم " إحنا التلامذة " 

ثم سطعت في بطولة فيلم " إسماعيل يس بوليس سري " مع ملك الضحك إسماعيل ياسين

ثم وقفت أمام فريد شوقي و عادل إمام في فيلم " الخدعة الخفية " 

ولكن لم تكن بطولاتها في السينما كثيرة فسرعان ما اتجهت التليفزيون خاصة أنها من أوائل الفنانات اللاتي إتجهن للتليفزيون فأعطاهم التليفزيون ما لم تعطيهم السينما 
فقدمت ما يزيد على 100 مسلسل تليفزيوني و أصبحت واحدة من أهم نجمات التليفزيون المصري في أدوار هامة وأن كانت ليست بطولة مطلقة
من أهم هذه المسلسلات التليفزيونية التي لا تنسي 

{  زينب و العرش و زيزينيا و حصاد الشر و التوأم و الفرسان و يوميات ونيس و الظاهر بيبرس و القاهرة ترحب بكم و الرحايا و شرف فتح الباب و الحرافيش } 

ولكن يظل دور " سيرينا آهاروني " في المسلسل الأسطوري ( رأفت الهجان ) أهم ما قدمته في تاريخها الفني دور الاسرائلية السياسية المعارضة لسياسة نظام بلدها و مع ذلك محبها لوطنها و ترفض أن تخونه وكان دوراً هاما و محوري في هذا المسلسل الكبير لدرجة أن هذا الدور لفت نظر اليهود و أحبوه بل و تعلموا من هذا الدور الوطنية والإخلاص للوطن وكتبت الصحف الإسرائيلية شكر و تقدير لدورها في هذا المسلسل
 
 حتي عندما سئلت تهاني راشد عن سبب نجاح هذا الدور بهذا الشكل أجابت أنها عاشرت اليهود أكثر من ثلاثة سنوات و عرفت عنهم أدق تفاصيل حياتهم اليومية

قدمت في السينما أيضا أفلام مثل " سكة سفر" مع نور الشريف و نورا و فيلم

وقدمت مع سيدة الشاشة العربية فاتن حمامه فيلمي " ولا عزاء للسيدات " و  " أرض الأحلام" آخر أفلام فاتن حمامة وآخر ظهور لها علي شاشة السينما 

إرتبطت تهاني راشد بالمخرج الكبير يحيي العلمي أحد أهم مخرجي التليفزيون المصري والذي قدم مسلسلات تليفزيونية تعد أيقونات في تاريخ دراما التليفزيون وأيضاً قدم كبار نجوم و نجمات الشاشة الكبيرة في بداياتهم و بفضل أعماله كانت نجوميتهم و مع ذلك لم يكن زواج يحيي العلمي من تهاني راشد زواجاً فنياً أيضاً مثله مثل زيجات في الحياة 
فلم تعمل من إخراج زوجها يحيي العلمي إلا القليل ولم يمنحها فرصة البطولة الأولي أو حتي فرصة الدور الأهم مثله مثل مخرجين آخرين صنعوا من زوجاتهم نجمات خاصة وبرغم أن المخرج يحيي العلمي كان يتقلد منصب رئيس قطاع الإنتاج قبل وفاته وكان إنتاج المسلسلات التليفزيونية في ذلك الوقت في أوج مجدها و تحت إشرافه

وبعد رحيل زوجها المخرج الكبير يحيي العلمي لم تعد تهاني راشد تطل علينا بوجهها الهادىء و إبتسامتها البسيطة في أعمال تليفزيونية إلا نادراً و شيء في شىء إعتزلت في هدوء و تركت الساحة الفنية بعد ما ساء حال الفن و ما يقدم من أعمال لا تحترم الفنان القدير ولا الجمهور صاحب الذوق الرفيع


ولم يبقي لها إلا اصدقاء قليلون جداً لكنهم أوفياء خاصة أنها فنانة ولكنها ليس لها في مجاملات اهل الفن 

وكغيرها من فنانات كبيرات لم تحظي بأي تكريم أو تقدير رسمي في المهرجانات الفنية التي برغم كثرتها برغم عدم أهميتها و عدم قوتها 

تعيش الآن تهاني راشد مع ذكرياتها الفنية الجميلة و قصة حبها و زواجها من حبيب العمر الراحل يحيي العلمي 
واليوم الموافق ١١ سبتمبر تحتفل هذه الفنانة الكبيرة بعيد ميلادها ال ٨٦ 
متعها الله بالصحة والعافية و السعادة 🌹

ads
ads
ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟

ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟