الخميس 16 سبتمبر 2021 الموافق 09 صفر 1443
رئيس التحرير
حازم عادل

منظمة الصحة العالمية تحذر من خطورة "الجمع بين اللقاحات" ضد كورونا: "قد يؤدي إلى وضع فوضوي"

الثلاثاء 13/يوليه/2021 - 07:15 م
منظمة الصحة العالمية
منظمة الصحة العالمية



منظمة الصحة العالمية تحذر من خطورة "الجمع بين اللقاحات" ضد كورونا: "قد يؤدي إلى وضع فوضوي"



قامت منظمة الصحة العالمية، بتوجيه تحذير شديد اللهجة لجميع الشركات المنتجة لعلاج فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، من الجمع بين اللقاحات المختلفة، لعدم وجود بيانات سريرية قوية تثبت فوائد ذلك.

وتصدرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء الموافق 13 يوليو 2021، تريند مؤشرات بحث موقع "google" في نطاق المملكة العربية السعودية، بعدما حذرت من الجمع بين اللقاحات المختلفة لعلاج فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأكدت Soumya Swaminathan، كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية، عبر الإنترنت، قائلة: "إنه توجه خطير للغاية، نفتقر إلى البيانات والأدلة عندما يتعلق الأمر بمسألة الجمع (بين اللقاحات)".



وتابعت كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية: "سيكون الوضع فوضويًا في البلدان، إذا بدأ المواطنون يقررون متى تؤخذ جرعة ثانية وثالثة ورابعة ومن يتلقاها".

ووصفت منظمة الصحة العالمية، عملية الجمع بين اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بـ"الاتجاه الخاطئ"، موضحة أنه "قد يؤدي إلى وضع فوضوي".

وفي سياق منفصل، شدد Tedros Adhanom Ghebreyesus، مدير عام منظمة الصحة العالمية، على ضرورة سرعة الدول الغنية في حجز جرعات معززة من اللقاحات ضد فيروس كورونا لمواطنيها المطعمين في الوقت الذي لم تحصل فيه دول كثيرة على أعداد كافية من الأمصال.

واعتبرت منظمة الصحة العالمية، أنه لا يوجد أدلة حتى الآن على وجود حاجة للحصول على جرعات داعمة من لقاحات كورونا، أي "جرعة ثالثة معززة".


توصيات لجنة التطعيم الألمانية كانت توصي بعكس ذلك


وكانت لجنة التطعيم الألمانية، قد أعلنت في وقت سابق مطلع الشهر الجاري، أن الأشخاص اللذين تلقوا أول جرعة من لقاح "AstraZeneca"، يمكنهم بعد ذلك أخذ الجرعة الثانية من لقاح طورته شركات أخرى، مثل "Pfizer" أو "Moderna"، وذلك بغض النظر عن السن.

وأكد Jens Spahn، وزير الصحة الألماني، في بداية الشهر الجاري، أن الفعالية العالية التي ستنتج عن تلقي جرعة أولى من لقاح "AstraZeneca" وثانية من لقاح مثل "Pfizer" أو "Moderna"، مشيرًا إلى أن فرقات التوقيت بين موعد تلقي الجرعتين 4 أسابيع فقط.




وأوضح Spahn، أن هذا يعني أنه لن يتعين الانتظار لمدة 12 أسبوعًا لتلقي الجرعة الثانية، مثلما تم التوصية من قبل بالنسبة للقاح AstraZeneca، مؤكدًا أن الجمع بين اللقاحات هو أحد أفضل تركيبات اللقاحات المتوفرة في الوقت الحالي.

توصي المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية، المواطنين بعدم الجمع بين اللقاحات، إلى حين ظهور بيانات سريرية قوية تثبت فوائد ذلك أو تبدد المخاوف بشأن مخاطره، وذلك ووفقًا لما نقلته بلومبرغ للأنباء.


منظمة الصحة العالمية تحذر من خطورة "الجمع بين اللقاحات" ضد كورونا: "قد يؤدي إلى وضع فوضوي"


ads
ads
ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟

ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟