الإثنين 22 يوليو 2024 الموافق 16 محرم 1446
رئيس التحرير
حازم عادل
رياضة

الماتادور يصطدم بالأزوري في نهائي مبكر بيورو 2024‏

الأربعاء 19/يونيو/2024 - 10:03 ص
الماتادور يصطدم بالأزوري
الماتادور يصطدم بالأزوري في نهائي مبكر بيورو 2024‏

نهائي مبكر يشهده ملعب فيلتينس ارينا في جيلسنكيرشن غدا الخميس، بين ‏العملاقين منتخب إيطاليا حامل اللقب ونظيره الإسباني في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لكأس أمم أوروبا (يورو ‏‏2024) بألمانيا.‏

واستهل المنتخبان مسيرتيهما في البطولة القارية بالفوز ، حيث تغلب الماتادور على نظيره الكرواتي 3 /صفر بعد أداء متميز كما ‏فاز الأزوري على نظيره الألباني 2 /1 لكن بعد أداء أقل إثارة.‏

ويبدو أن كلمات لوتشيانو سباليتي المدير الفني لمنتخب إيطاليا ظلت عالقة في آذان لاعبي فريقه بعد أن تقدم نديم بايرامي ‏لمنتخب ألبانيا بأسرع هدف في تاريخ كأس أمم أوروبا بعد مضي 22 ثانية فقط من البداية.‏

ورد منتخب إيطاليا بهدفين في غضون خمس دقائق عن طريق أليساندرو باستوني ونيكولو باريلا لينعش الأزوري ‏ آماله في أن ‏يصبح ثاني منتخب على الإطلاق يفوز بللقب القاري مرتين متتاليتين بعد الماتادور الإسباني الذي ينفرد بهذا الإنجاز الذي سجله ‏في نسختي 2008 و2012.‏

وستكون المواجهة هي الـ11 بين المنتخبين الإيطالي والإسباني في البطولات الكبرى، بواقع ثمان مواجهات أوروبية وثلاث ‏مواجهات في كأس العالم، وهو رقم قياسي للمواجهات بين منتخبين أوروبيين.‏

كما ستكون هذه هي النسخة الخامسة على التوالي بكأس أمم أوروبا التي يلتقي خلالها المنتخبان بداية من نسخة 2008، وهو رقم ‏قياسي أيضا.‏

وخسر منتخب إيطاليا مرة واحدة فقط في عشر مواجهات سابقة مع إسبانيا في اليورو والمونديال، مقابل أربعة انتصارات ‏وخمسة تعادلات، لكن الخسارة أمام الماتادور جاءت في نهائي يورو 2012.‏

وتفوق الماتادور على الأزوري في أخر مواجهتين بينهما، وكلاهما في دوري أمم أوروبا ، لكنه لم يسبق له الفوز ثلاث مرات ‏متتالية على الفريق المتوج بلقب يورو 2020.‏

‎وبفضل الانتصار على ألبانيا ، حقق منتخب إيطاليا الفوز في مباراته الافتتاحية خلال أربع نسخ متتالية من كأس أمم أوروبا ‏وكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، ويتطلع الأزوري للبناء على هذا الفوز حينما يواجه الماتادور.‏

وطالما اعتمد منتخب إيطاليا على عناصر الخبرة وفي مقدمتها جورجيو كيلليني وليوناردو بونوتشي، لكن الأزوري يدخل يورو ‏‏2024 وبحوزته سادس أصغر معدل أعمار على مستوى البطولة ، بمتوسط 5ر26 عاما.‏

وعلى الجانب الأخر اشتهر منتخب إسبانيا بالاعتماد على طريقة لعب محورها الاستحواذ على الكرة خلال رحلته الناجحة على ‏المستوى الدولي، لكن فوزه على كرواتيا تحقق بشكل مغاير، حيث أن نسبة الاستحواذ كانت أقل من منافسه للمرة الأولى منذ ‏يورو 2008، لتنتهي بذلك رحلة استمرت 136 مباراة حافظ خلالها الماتادور على اليد العليا في نسبة الاستحواذ.‏

وبخط وسط ضم رودري وفابيان رويز وبيدري، نجح المدرب لويس دي لا فوينتي في تشكيل مزيج بين عناصر الخبرة ‏والشباب في صفوف الماتادور، وبلغت نسبة الثلاثي في إتمام التمريرات 87%.‏

ومن أمام خط الوسط المتميز يأتي خط هجوم أكثر تميزا بقيادة لامين يامال النجم الصاعد لبرشلونة، والذي أصبح أصغر لاعب ‏في التاريخ يشارك في كاس أمم أوروبا، وقدم تمريرة حاسمة إلى داني كارفاخال ليقوده لتسجيل هدفه الأول على الساحة الدولية.‏

وأصبح ألفارو موراتا الذي يحمل شارة القيادة في بطولة كبرى للمرة الأولى، ثاني الهدافينن التاريخيين للماتادور في البطولات ‏الكبرى خلف ديفيد فيا.‏

‎وسجل موراتا هدفه السابع في اليورو ليصبح ثالث الهدافين التاريخيين للبطولة القارية خلف كريستيانو رونالدو وميشيل بلاتيني.‏

ويبرز في صفوف منتخب إيطاليا نيكولو باريلا الذي ساهم في تتويج الأزوري باللقب القاري الثاني قبل ثلاثة أعوام.‏

وساهم باريلا نجم إنتر ميلان في خمسة أهداف في أخر سبع مباريات لإيطاليا بواقع هدفين وثلاث تمريرات حاسمة ، وبهدفه ‏أمام ألبانيا نجح في التسجيل في مباراتين متتاليتين في المشاركات الدولية للمرة الأولى منذ 2019.‏

كما يبرز في صفوف منتخب إسبانيا فابيان رويز الذي خاض مباراته رقم 24 على الساحة الدولية وسجل هدفه الدولي الثالث في ‏شباك كرواتيا.‏

وساهم رويز /28 عاما/ في هدفين من أصل ثلاثة أهداف لإسبانيا في مباراته الافتتاحية بيورو 2024 بتسجيله هدفا وصناعة أخر ‏لموراتا.‏

و‎‏ سبق للمنتخب الإسباني أن توج بلقب البطولة في أعوام 1964 و2008 ‏و2012، وكان قريبا من تحقيق الإنجاز أو على الأقل ‏الوصول للنهائي في ‏النسخة الماضية، قبل الخسارة أمام المنتخب الإيطالي، الذي توج باللقب فيما ‏بعد، في الدور قبل النهائي ‏بضربات الترجيح‎.‎

وتأهل المنتخب الإسباني إلى البطولة بعد تصدره المجموعة الأولى بالتصفيات، ‏والتي ضمت إلى جانبه اسكتلندا والنرويج ‏وقبرص وجورجيا‎.‎

وخلال مشواره بالتصفيات فاز المنتخب الإسباني على النرويج 3/ صفر ‏و1/صفر، وعلى جورجيا 7/1 و3/1 وعلى قبرص 6/ ‏صفر و3/1 وجاءت ‏خسارته الوحيدة في التصفيات أمام اسكتلندا بنتيجة صفر/2 قبل أن يرد اعتباره ‏بالفوز بنفس النتيجة في ‏مباراة الإياب‎.‎

وتصدر منتخب إسبانيا المجموعة برصيد 21 نقطة، وجاء خلفه منتخب اسكتلندا ‏برصيد 17 نقطة ليتأهل معه إلى النهائيات‎.‎

ويدين المنتخب الإسباني بالفضل في ارتفاع مستواه بعد خيبة الأمل الكبيرة في ‏كأس العالم 2022، إلى مدربه لويس دي لا ‏فوينتي، الذي أعاد الأمل للجماهير ‏في وجود فريق إسباني قادر على المنافسة على البطولات، بالنظر إلى مشوار ‏الفريق في ‏التصفيات‎.‎

ويضم المنتخب الإسباني العديد من الوجوه المألوفة والأسماء المتواجدة بقوة ‏عالميا، مثل بيدري من برشلونة ورودري نجم وسط ‏مانشستر سيتي الإنجليزي ‏والذي يعده الكثيرين بمثابة أفضل لاعب وسط في العالم حاليا، بالإضافة إلى ‏القائد والمهاجم ألفارو ‏موراتا وعناصر الخبرة مثل داني كارفخال وناتشو هيرنانديز ‏وغيرهم‎.‎

وإلى جانب اعتماده على عناصر الخبرة والشباب، يعلم المنتخب الإسباني جيدا، ‏أن التاريخ يقف إلى جانبه في بطولة أمم أوروبا، ‏والتي يشارك فيها للمرة 12 في ‏تاريخه‎.‎

وقبل خوض البطولة القارية خاض الماتادور الإسباني مباراتين وديتين حيث ‏اكتسح أندورا 5 /صفر وايرلندا الشمالية 5 /1.‏

من جانبه تأهل منتخب إيطاليا للنهائيات بشق الأنفس حيث حل وصيفا للمجموعة الثالثة ‏برصيد 14 نقطة متفوقا بفارق الأهداف ‏عن أوكرانيا صاحب المركز الثالث، ‏بينما اعتلى منتخب إنجلترا قمة المجموعة برصيد 20 نقطة في مجموعة ضمت ‏أيضا ‏مقدونيا الشمالية ومالطا‎.‎

وحقق منتخب إيطاليا أربعة انتصارات مقابل تعادلين وخسارتين في 8 مباريات ‏بالتصفيات وسجل 16 هدفا مقابل 9 أهداف في ‏مرماه، وتألق في هذا المشوار ‏اللاعبون الأربعة دافيد فراتيسي ودومينيكو بيراردي وفيدريكو كييزا وماتيو ريتيجي‎.‎

وفي ألمانيا يحلم المنتخب الإيطالي برفع كأس أوروبا للمرة الثالثة في تاريخه بعد ‏لقبين في 1968 على أرضه ويورو 2020 التي ‏أقيمت في 13 دولة أوروبية ‏مختلفة، بينما حل وصيفا للبطل في مناسبتين الأولى يورو 2000 بهولندا ‏وبلجيكا، ويورو 2012 ‏في بولندا وأوكرانيا‎.‎

وفي عشر مشاركات سابقة لمنتخب إيطاليا لعب 45 مباراة، حقق الفوز 21 مرة ‏مقابل 18 تعادلا وست هزائم، وسجل لاعبوه 52 ‏هدفا مقابل 31 هدفا في ‏مرماه‎.‎

ويعد منتخب الأزوري أيضا من القوى الكروية الكبيرة عالميا حيث فاز بلقب ‏المونديال أربع مرات في أعوام 1934 و1938 ‏و1982 و2006 بينما حل ‏وصيفا للبطل مرتين في المكسيك 1970 والولايات المتحدة الأمريكية 1994‏‎.‎

وعلى مستوى التصفيات الأوروبية لعب المنتخب الإيطالي 126 مباراة على مدار ‏تاريخه، واحتفل بـ 78 انتصارا مقابل 32 ‏تعادلا و16 خسارة، وسجل لاعبوه ‏‏240 هدفا مقابل 85 هدفا في مرماه‎.‎

ويرتكز منتخب إيطاليا على عدد من الدعائم مثل حارس مرماه وقائده جيانلويجي ‏دوناروما لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي ‏الذي خاض أكثر عدد من ‏المباريات بين الجيل الحالي بواقع 61 مباراة دولية، وكذلك نيكولو باريلا وماتيو ‏دارميان وأليساندرو ‏باستوني وفيدريكو دي ماركو وفراتيسي نجوم إنتر ميلان، ‏وجورجينو لاعب وسط أرسنال الإنجليزي، وثنائي يوفنتوس ‏فيدريكو كييزا ومانويل ‏لوكاتيللي إضافة إلى شيرو إيمومبيلي مهاجم لاتسيو وهداف الجيل الحالي ‏بتسجيله 17 هدفا في 57 مباراة ‏دولية‎.‎

وخاض منتخب إيطاليا مباراتين وديتين قبل يورو 2024 حيث تعادل سلبيا مع ‏تركيا ثم فاز على البوسنة والهرسك بهدف دون ‏رد.‏