الأحد 16 يونيو 2024 الموافق 10 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

رئيس حزب الجيل يشيد بكلمة الرئيس السيسى بمؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة في غزة

الثلاثاء 11/يونيو/2024 - 03:54 م
رئيس حزب الجيل
رئيس حزب الجيل

أشاد ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل الديمقراطى بكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى مؤتمر الاستجابة الإنسانية الطارئة فى غزة المنعقد اليوم بالمملكة الأردنية الهاشمية برئاسة مشتركة مصرية أردنية وأممية يمثلها الأمين العام للأمم المتحدة "انطونيو جوتيريش"، والتى أكد فيها استمرار مصر فى القيام بدورها التاريخي والمبدئي  تجاه القضية الفلسطينية وواصل فيها حصاره لحكومة الكيان الصهيونى المتطرفة فى إسرائيل التى اتهمتها مصر فى وقت سابق بارتكاب جريمة الإبادة الجماعية للشعب الفلسطينى فى قطاع غزة بانضمامها للدعوة التى أقامتها دولة جنوب افريقيا أمام محكمة العدل الدولية واكد فى كلمته القوية  الواضحة والتى مست شغاف القلوب وعبرت عن الأوضاع الإنسانية الصعبة التى يعيشها الفلسطينين.
تابع الشهابى أن الرئيس السيسى أكد فى كلمته بوضوح أن مسئولية ما يعيشه قطاع غزة من أزمة إنسانية غير مسبوقة تقع مباشرة على الجانب الإسرائيلي وهي نتاج متعمد لحرب انتقامية تدميرية ضد القطاع وأبنائه وبنيته التحتية ومنظومته الطبية ويتم فيها استخدام سلاح التجويع والحصار لجعل القطاع غير قابل للحياة وتهجير سكانه قسرياً من أراضيهم دون أدنى اكتراث أو احترام للمواثيق الدولية أو المعايير الإنسانية الأخلاقية...ومطالبا بالمجتمع الدولى فى كلمته باتخاذ خطوات فورية وفعالة لإلزام إسرائيل بالانسحاب من رفح بجنوب قطاع غزة.
أضاف رئيس حزب الجيل، أن الرئيس السيسي طالب أيضا فى كلمته التى عبرت عن الموقف العربى الرسمى والشعبى ووضع فيها النقاط على الحروف بإتخاذ  الخطوات اللازمة من أجل "إلزام إسرائيل بإنهاء الحصار والتوقف عن استخدام سلاح التجويع وإلزامها بإزالة العراقيل عن دخول المساعدات لكافة المعابر".

كما رحب ناجى الشهابي بدعوة  الرئيس السيسى فى كلمته التى  عبرت عن كل المصريين باتخاذ إجراءات فورية وملموسة لتوفير الظروف اللازمة للعودة الفورية للنازحين الفلسطينيين في القطاع إلى مناطق سكنهم التي أجبروا على النزوح منها بسبب الحرب الإسرائيلية".
أكد الشهابي أن التاريخ سيذكر للدولة المصرية وقائدها تلك المواقف القومية والرائدة التى اتخذتها منذ السابع من أكتوبر من العام الماضى لوقف تصفية القضية الفلسطينية ومساعدة واغاثة شعبنا الفلسطينى البطل المحاصر  ومواجهة المخطط الغربى الصهيو امريكى مما أدى إلى حصار إسرائيل وعزلها دوليا وكشف الوجه القبيح للسياسة الأمريكية  .