الأربعاء 19 يونيو 2024 الموافق 13 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
رياضة

رومانيا تبحث عن التاريخ في مشاركتها السادسة بـ"يورو 2024"

الثلاثاء 11/يونيو/2024 - 10:25 ص
شعار المنتخب الرومانى
شعار المنتخب الرومانى

يشارك المنتخب الروماني للمرة السادسة في بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2024)، حينما يتواجد على الأراضي الألمانية بهدف تحقيق أفضل مشاركة له في تاريخ البطولة.

 

ولن تكون مشاركة المنتخب الروماني في نسخة 2024 سهلة، حيث سيتواجد الفريق في المجموعة الخامسة والتي تضم منتخبات بلجيكا وسلوفاكيا وأوكرانيا.

 

ويفتتح منتخب رومانيا مشاركته في البطولة بمواجهة أوكرانيا في ملعب "أليانز أرينا" بميونخ يوم 17 حزيران / يونيو، وبعد ذلك بأربعة أيام سيواجه المنتخب البلجيكي في كولن، ثم يختتم دور المجموعات باللعب مع سلوفاكيا في فرانكفورت يوم 26 من الشهر ذاته.

 

وجاء تأهل منتخب رومانيا لنهائيات أمم أوروبا، ليشهد نجاحا ملفتا للنظر، خاصة وأن الجيل الحالي دخل التصفيات بمرارة الفشل في الوصول لنسخة 2020 وكذلك الحال بالنسبة لنهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

 

وتواجد منتخب رومانيا في المجموعة التاسعة بالتصفيات إلى جانب منتخبات سويسرا وإسرائيل وبيلاروس وكوسوفو وأندورا.

 

ونجح المنتخب الروماني  في تحقيق الفوز في أربع مباريات على أرضه على كل من سويسرا 1/ صفر وبيلاروس 2 /1 وكوسوفو 2/ صفر وأندورا 4/صفر، فيما خيم التعادل السلبي على مواجهتين خارج أرضه أمام بيلاروس وكوسوفا، وتعادل 2/2 على أرض سويسرا وفاز على أندورا وإسرائيل 2 / صفر و2/1 على الترتيب.

 

وتأهل منتخب رومانيا للتصفيات كمتصدر للمجموعة برصيد 22 نقطة، بفارق خمس نقاط عن منتخب سويسرا صاحب المركز الثاني، ليتأهل مباشرة للنهائيات.

 

ويدين المنتخب الروماني بالفضل في تأهله للنهائيات لمدربه إدوارد يوردانسكو، الذي تولى المهمة في يناير 2022 خلفا لميرل رادوي الذي فشل في الوصول لمونديال قطر، ليكمل يوردانسكو المهمة من بعده وينجح في خطف بطاقة العبور لأمم أوروبا 2024.

 

يوردانسكو كلاعب، لم يكن ذلك النجم الكبير حتى إنه لم يسبق له اللعب ولو مباراة دولية واحدة مع منتخب رومانيا، وقضى مسيرته الكروية ما بين بلاده واليونان وقبرص، واعتزل كرة القدم في عام 2004 واتجه للتدريب.

 

مسيرة يوردانسكو التدريبية كانت أنجح نوعا ما من مسيرته الكروية، حيث نجح في الفوز بلقب الدوري الروماني مع كلوج عام 2021، وكان قد توج معه سابقا بلقب كأس السوبر مرتين عامي 2018 و2020.

 

ويتطلع يوردانسكو إلى تحقيق نتيجة إيجابية من خلال المشاركة في أمم أوروبا بألمانيا، حيث يأمل في أن تكون تلك بداية جيدة للفريق في عهد جديد يتمنى من خلاله العودة مجددا لنهائيات كأس العالم، حينما يبدأ مشوار التصفيات في أعقاب نهاية اليورو.

 

وبالإضافة إلى يوردانسكو، فإن نجوم المنتخب الروماني الذين نجحوا في رسم الابتسامة على شفاه محبيهم من خلال الوصول لنهائيات أمم أوروبا، سيحاولون تكرار تألقهم في التصفيات والمضي قدما في البطولة.

 

ويبرز اسم المدافع رادو دراجوسين، لاعب توتنهام الإنجليزي، حيث انه اللاعب الأعلى في القيمة التسويقية بين لاعبي منتخب بلاده بمبلغ 25 مليون يورو، وهو المنتقل إلى توتنهام قادما من جنوه الإيطالي في فترة الانتقالات الشتوية في الموسم المنتهي.

 

وإلى جانب دراجوسين، يوجد العديد من الأسماء الأخرى، مثل يانيس هاجي، لاعب ديبورتيفو ألافيس الإسباني، ونجل الأسطورة الخالدة للكرة الرومانية جورجي هاجي، وفلانتين ميهايالا، لاعب بارما الإيطالي.

 

ويهدف المنتخب الروماني إلى تحقيق مشاركة أفضل بنسخة يورو 2024، حيث أن سجله الأفضل في البطولة يعود لنسخة عام 2000 في هولندا وبلجيكا، حينما تأهل لدور الثمانية، قبل أن يخسر أمام إيطاليا بهدفين دون رد ويودع البطولة.

 

وجاءت المشاركة الأولى للمنتخب الروماني في أمم أوروبا، من خلال نسخة عام 1984 في فرنسا، حيث فجر الفريق مفاجأة كبيرة في التصفيات بتأهله على حساب منتخب إيطاليا بطل العالم 1982، ومنتخب التشيك بطل أوروبا 1976 ومنتخب السويد أحد المنتخبات الكبيرة في القارة العجوز.

 

وفي البطولة، لم تكن القرعة رحيمة برومانيا، حيث أوقعته في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات ألمانيا، حامل لقب 1980، والبرتغال وإسبانيا، ليودع الفريق الروماني البطولة بعد خسارته أمام ألمانيا والبرتغال وتعادله مع إسبانيا.

 

واستغرق الأمر ثمانية أعوام قبل أن يعود المنتخب الروماني للبطولة مجددا، حيث استغل جيله الذهبي الذي وصل لدور الثمانية بمونديال 1994 بأمريكا، بقيادة جورجي هاجي وفلوريان رادوتشيو ولوان بوبيسكو ودان بيترسكو، والمدرب أنجيل يوردانسكو، والد المدرب الحالي إدوارد يوردانسكو.

 

لكن مشاركة رومانيا في يورو 1996 بإنجلترا، لم تكن موفقة، حيث تواجد الفريق المجموعة الثانية التي ضمت كذلك منتخب فرنسا وإسبانيا وبلغاريا، ليخسر الفريق الروماني المباريات الثلاث ويودع البطولة من دورها الأول.

 

وفي نسخة 2000 بهولندا وبلجيكا، نجح المنتخب الروماني في التعادل مع ألمانيا 1/1 والفوز على إنجلترا 3/2، ثم خسر أمام البرتغال  صفر/1، وتأهل كثاني المجموعة ليخسر بعد ذلك أمام إيطاليا صفر /2 في دور الثمانية، مسجلا أفضل مشاركة له في تاريخ أمم أوروبا.

 

وبنهاية أمم أوروبا 2000، اختفى الجيل الذهبي للكرة الرومانية تماما، ورغم وجود نجوم فيما بعد مثل أدريان موتو وكريستيان كيفو، إلا أنهما لم ينجحا في إحداث تأثير على المنتخب الذي تأهل ليورو 2008 في سويسرا والنمسا واصطدم بمجموعة الموت.

 

وضمت المجموعة إلى جانب رومانيا كل من هولندا وإيطاليا وفرنسا، وخسر المنتخب الروماني أمام هولندا بعد تعادله مع إيطاليا وفرنسا، ولم ينجح في بلوغ دور الثمانية.

 

وبعد ثمانية أعوام، عاد المنتخب الروماني للمشاركة في أمم أوروبا مجددا، وهذه المرة في فرنسا أيضا مثل نسخة 1984، وخاض الفريق مباراة الافتتاح أمام منتخب البلد المضيف فرنسا وقدم مباراة جيدة قبل أن يخسر بنتيجة 1 /2 بهدف رائع من ديمتري باييت.

 

وبينما كانت التوقعات تشير إلى أن ينافس المنتخب الروماني على أحد المركزين الثاني والثالث في المجموعة، تعادل الفريق مع سويسرا 1 /1، قبل أن يخسر بغرابة في الجولة الثالثة أمام ألبانيا، ويتذيل ترتيب المجموعة الأولى ويغادر البطولة.

 

وتأسس الاتحاد الروماني لكرة القدم عام 1909 وانضم للفيفا عام 1923 وللاتحاد الأوروبي(يويفا) عام 1955، وقد كان المنتخب الروماني واحدا من أربعة منتخبات أوروبية شاركت في النسخة الأولى لكأس العالم والتي أقيمت عام 1930 في أوروجواي.

 

ويحتل المنتخب الروماني حاليا المركز رقم 46 في تصنيف (فيفا) للمنتخبات، وقد كان أفضل مركز له هو الثالث في أيلول / سبتمبر عام 1997 واسوأ مركز هو رقم 57 في شباط / فبراير 2011.

 

وحقق المنتخب الروماني فوزه الأكبر في تاريخ مسيرته الدولية على حساب منتخب فنلندا بنتيجة 9 / صفر في عام 1973، لكن خسارته الأكبر جاءت بنفس النتيجة على يد المنتخب المجري في عام 1948.

 

ولم يحقق المنتخب الروماني أي لقب طوال تاريخه، وذلك يتعلق بالبطولات المعروفة مثل كأس العالم وأمم أوروبا، لكنه نجح في الفوز ببطولة كأس دول البلقان أربع مرات وهو المنتخب الأكثر تتويجا بالبطولة عبر التاريخ.