الإثنين 17 يونيو 2024 الموافق 11 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
رياضة

كيف لعب منتخب مصر أمام غينيا بيساو؟.. ليس 4 ـ 3 ـ 3

الإثنين 10/يونيو/2024 - 11:42 م
منتخب مصر
منتخب مصر

تعادل المنتخب المصري الأول لكرة القدم أمام مضيفه منتخب غينيا بيساو بهدف لمثله في تصفيات كأس العالم 2026. 

لُعبت المباراة في الجولة الرابعة لحساب المجموعة الأولى من تصفيات قارة أفريقيا لكأس العالم 2026. 

عزز المنتخب المصري صدارته للمجموعة الأولى برصيد 10 نقاط. 

على الورق كان أسلوب لعب المنتخب المصري في تلك المباراة 4_3_3 وكان التشكيل كالتالي: 

حراسة المرمى: محمد الشناوي 

خط الدفاع: محمد حمدي_ محمد عبد المنعم_ رامي ربيعة_ محمد هاني 

خط الوسط: مروان عطية _ حمدي فتحي_ زيزو 

خط الهجوم: تريزيجية _ مصطفي محمد_ محمد صلاح 

فماذا عن أرض الملعب؟ 

لعب المنتخب فعليًا بطريقة لعب 4_2_3_1 كالتالي: 

حراسة المرمى: محمد الشناوي 

خط الدفاع: محمد حمدي _ محمد عبد المنعم_ رامي ربيعة_ محمد هاني 

خط الوسط المدافع: حمدي فتحي_ مروان عطية 

خط الوسط المهاجم: تريزيجية_ محمد صلاح _ زيزو 

خط الهجوم: مصطفى محمد 

خطة اللعب: 

تُقسم مراحل اللعب إلى 3 مراحل وهم: بناء وتطوير وإنهاء في مرحلتي التطوير والإنهاء يصبح محمد صلاح في مركز صانع ألعاب تاركًا الجبهة اليمنى لانطلاقات زيزو الهجومية واكتفى محمد هاني "الغير موفق" في التقدم حتى نصف الملعب فقط وعلى بعد أمتار قليلة جدًا من خط التماس مما استدعى تغيره في الشوط الثاني ويتمركز مروان عطية كعادته في مركز الوسط المدافع وبجانبه يميل إلى ناحية اليسار قليلًا حمدي فتحي وتكوين جبهة مع محمد حمدي وتريزيجية وبعد دقائق قليلة إثر العديد من التدخلات العنيفة المتكررة مع مصطفى محمد اُصيب في أوتار الركبة حسب تصريحات محمد أبو العلا رئيس الجهاز الطبي بالمنتخب وحل محله أحمد اُوفا. 

لماذا اُوفا؟ لأن حسام حسن المدرب يُحب حسام حسن اللاعب بمعنى حسام حسن المدرب يفضل المهاجم نوعية حسام حسن المهاجم الكلاسيكي كما يقول الكتاب ومميزاته القوي ويجيد باللعب برأسه وهكذا. 

ومن هجمة مرتدة لمنتخب غينيا بيساو بعد ركلة ركنية لمنتخب مصر أحرز المنتخب الغيني هدفه الوحيد في اللقاء وهناك العديد من الأخطاء وهم: الدفاع التحفظي: أي كيف تدافع وأنت تهاجم؟ بمعني الكرة معنا وركلة ركنية لنا ولكن لاعبينا المكلفين بالدفاع لم يكونوا في أماكنهم الصحيحة بلغة الكرة (واقفين غلط), والأخطاء الفردية: بعدة أخطاء فردية من لاعبينا وعلى رأسها خطأ من رامي ربيعة "الغير موفق" أحرز المنتخب الغيني هدفه وانتهى الشوط الأول بتأخرنا بهدف نظيف. 

ومع بداية الشوط الثاني قرر حسام حسن إجراء تغيير به العديد من المخاطرة بإشراك إمام عاشور بدلًا من محمد هاني, لماذا به العديد من المخاطرة؟ لأن لعب زيزو كظهير أيمن ولكن قرر منتخب غينيا بيساو عدم المجازفة واللجوء للهجوم وظل مدافعًا طوال الشوط الثاني وبسبب ذلك خُلقت جبهة يمنى قوية من الثلاثي محمد صلاح وزيزو وإمام عاشور بالإضافة إلى الجبهة اليسرى القوية الموجودة مسبقًا من الشوط الأول ونتج عن ذلك استحواذنا الكامل على مجريات الشوط الثاني ولكن دون فرص حقيقية إلا أن جاء محمد صلاح وبهدف ماركة محمد صلاح انطلق بخط عرضي من الرواق الأيمن مستغلًا سرعته ومهارته الفردية وأحرز هدف التعادل بتسديدة في الزاوية اليمنى البعيدة لحارس المرمى. 

وبعد ذلك رضا الفريقان بالتعادل ولكن قرر حسام حسن إشراك ناصر ماهر بدلًا من أحمد اُوفا ولعب ناصر في وسط الملعب المتقدم في مركز 8 يمين وكان سببًا في أخطر كرات المباراة في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء وانطلق على الجانب الأيمن منفردًا مستغل حالة الرضا التام بالتعادل عند الفريقين وبسرعته ومهارته الفردية أصبح منفردًا بالمرمى ولكنه سقط قبل أن يصوب الكرة ومرر الكرة وهو ملقى على الأرض لصلاح ولكن فضل صلاح أن يصوبها بنفسه دون أن يمررها لزيزو المنطلق كالسهم في الجانب الأيمن وفي النهاية صد الحارس الكرة وضاعت فرصة هدف الفوز على المنتخب المصري. 

وفي النهاية بمباراتين مليئان بعلامات الاستفهام والأسئلة على أداء المنتخب والتعديلات الفنية الكثيرة حقق المنتخب المصري 4 نقاط من أصل 6 نقاط في أولى مباريات حسام حسن الرسمية مع المنتخب المصري.