الخميس 13 يونيو 2024 الموافق 07 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
عربى ودولى

تفاقم خلاف دبلوماسي بين روسيا وأرمينيا على خلفية الحرب في أوكرانيا

الإثنين 10/يونيو/2024 - 02:34 م
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

تدهورت العلاقات المتوترة بالفعل بين روسيا وأرمينيا بشكل كبير في أعقاب خلاف دبلوماسي بشأن موقف أرمينيا تجاه غزو موسكو الشامل لأوكرانيا.

ونشأ الخلاف الدبلوماسي بعد أن زار مسؤولون من أرمينيا مدينة بوتشا الأوكرانية، مما دفع روسيا إلى إرسال مذكرة احتجاج إلى وزارة الخارجية الأرمينية، وفقا لما ذكرته المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في منشور على تطبيق تيليجرام مساء أمس الأحد.

وقالت زاخاروفا في المنشور إن زيارة المسؤولين الأرمينيين إلى بوتشا كانت "خطوة غير ودية بشكل صريح."

واكتسبت بوتشا، وهي من ضواحي كييف، اهتماما دوليا عندما تم اكتشاف جثث أكثر من 400 مدني يُزعم أن القوات الروسية قتلتهم هناك بعد انسحابها في ربيع 2022.

وأكد وفد أرميني، خلال زيارة قام بها إلى بوتشا منذ أيام، تضامنه مع كييف "ضد العدوان الروسي". وضم الوفد سفير أرمينيا في كييف فلاديمير كارابيتيان.

ويُنظر إلى روسيا، تاريخيا، على أنها حامية لأرمينيا وتحتفظ بقاعدة عسكرية هناك، لكن العلاقات شهدت فتورا ​​منذ وصول رئيس الوزراء المؤيد للغرب نيكول باشينيان إلى السلطة في يريفان.

وقد شعرت أرمينيا بأن روسيا تخلت عنها، خاصة خلال صراعها مع أذربيجان حول منطقة ناجورنو كاراباخ.