الخميس 13 يونيو 2024 الموافق 07 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
رياضة

استبعاد جوردون وسوتار من قائمة اسكتلندا بـ"يورو 2024"

السبت 08/يونيو/2024 - 11:13 ص
 منتخب اسكتلندا
منتخب اسكتلندا

اعترف ستيف كلارك، مدرب منتخب اسكتلندا لكرة القدم، أنه اضطر لإجراء محادثات مؤثرة ، حينما قرر استبعاد كل من حارس المرمي كريج جوردون والمدافع جون سوتار من قائمة الفريق النهائية المشاركة في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2024)، التي تنطلق بألمانيا يوم الجمعة القادم.

 

وأصبح جوردون، 41 عاما، أكبر لاعب سنا يشارك في مباراة دولية مع منتخب اسكتلندا، عندما حرس عرين الفريق في المباراة الودية الأخيرة ضد فنلندا، أمس الجمعة، استعدادا للمشاركة في أمم أوروبا.

ونزل جوردون إلى أرض الملعب في الدقيقة 69 من عمر المباراة التي أقيمت على ملعب (هامبدن بارك) باسكتلندا، حينما كانت النتيجة تشير لتقدم المنتخب المضيف 2 / صفر، ليشارك في لقائه الدولي الـ75، لكن حارس مرمى فريق هارتس تلقى هدفين في الفترة التي شارك فيها، لتنتهي المباراة بالتعادل 2 / 2.

وجاء الهدف الثاني لفنلندا من ركلة جزاء تسبب فيها جوردون بعد التحامه داخل منطقة الجزاء مع توماس جالفيز، لاعب فنلندا، رغم أنه بدا وكأنه لمس الكرة أولا.

في المقابل، كان سوتار مستبعدا من لقاء فنلندا، قبل أن يعلن كلارك عدم ضمه لقائمة المنتخب الاسكتلندي النهائية المشاركة في أمم أوروبا، التي تضم 26 لاعبا.

ويتواجد منتخب اسكتلندا في المجموعة الأولى بمرحلة المجموعات لأمم أوروبا، التي تضم منتخبات ألمانيا وسويسرا والمجر، حيث يلعب المباراة الافتتاحية للبطولة ضد منتخب (الماكينات) يوم الجمعة القادم.

وقال كلارك عقب إعلان القائمة، والذي لم "يخاطر" بالدفع بكل من سكوت مكتوميناي وتشي آدامز ضد فنلندا خشية تعرضهما للإصابة "لقد كان قرارا صعبا حقا باستبعاد كريج من القائمة".

وأضاف كلارك "عندما تفكر في الإصابة التي تعافى منها، فكرت فقط في الفترة التي استغرقها للعودة مجددا للملاعب ولم يصبح بعدها الحارس الأساسي لهارتس، لقد شارك في 7 مباريات فقط منذ كانون الأول/ديسمبر 2022، وهي فترة طويلة".

وشدد في تصريحاته، التي نقلتها وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) "من الواضح أن لديك ديناميكية في الفريق، فقد شارك حراس المرمى الثلاثة طوال التصفيات المؤهلة لأمم أوروبا".

وتابع "لقد كانت محادثة صعبة حقا مع كريج، وكان الأمر مؤثرا للغاية لأكون صادقا لكل منا، وحينما تكلمت معه هذه الليلة قلت في نهاية المحادثة (أتفهم إذا كنت لا تحبني ولا تريد القيام بذلك، لكني أود أن أمنحك مباراتك الدولية رقم 75 غدا أمام جمهور جيد)".

وأوضح "كان بإمكاني أن أقوم بذلك في المباراة الودية السابقة ضد جبل طارق (يوم الاثنين الماضي)، لكنني أردت أن أفعل ذلك هنا في هامبدن، وبعد ساعة كان يتناول العشاء مع اللاعبين، ليثبت أنه محترف عظيم".

وذكر المدرب الاسكتلندي "في نهاية المباراة، أعطيناه مكافأة صغيرة وهي منحه قميصا يحمل رقم 75 على ظهره موقعة من جميع اللاعبين، وبينما كنت أعطيه إياها، قلت (أعلم أن كريج سيلقي هذا في وجهي ويقول 76، 77، 78، 79، 80 سوف تأتي أيضا)".

وردا على سؤال حول كيفية تلقي سوتار خبر استبعاده، قال كلارك: "لقد كان أمرا مؤثرا أيضا. من الصعب حقا عليكم أيها الناس أن تتخيلوا مدى صعوبة الجلوس مع الأشخاص الذين بذلوا دائما قصارى جهدهم من أجل بلدهم عندما اخترتهم، والاقتراب منهم إلى هذا الحد".

واستطرد "أعتقد أنهم يدركون مدى صعوبة الأمر بالنسبة لي وأنا أتفهم حقا مدى صعوبة الأمر بالنسبة لهم أيضا".

ومن المقرر أن يعود اللاعب ستيوارت أرمسترونج، الذي غاب عن مباراة فنلندا، لتدريبات منتخب اسكتلندا، بعد غد الاثنين في ألمانيا، عقب تعرضه لإصابة.

وبدا الأمر كما لو أن الاسكتلنديين سيتوجهون إلى ألمانيا وهم في أفضل حال، بعدما تسببت عرضيتان من قائد الفريق آندي روبرتسون في تسجيل هدفين لأصحاب الأرض.

وتسببت التمريرة العرضية الأولى في افتتاح التسجيل لاسكتلندا بهدف جاء عبر النيران الصديقة، بعدما وضع المدافع الفنلندي أرتو هوسكونن الكرة بالخطأ في مرمى فريقه، فيما أضاف لورانس شانكلاند الهدف الثاني من ضربة رأس.

ورغم ذلك، قلص بنيامين كالمان الفارق، عقب بتسجيله الهدف الأول للمنتخب الفنلندي من ضربة رأس في الدقيقة 72، قبل أن يحرز زميله البديل أوليفر أنتمان هدف التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 85.

وشهدت المباراة مشاركة تومي كونواي في مباراته الدولية الأولى مع الفريق، حيث لعب كبديل وكاد أن يحرز هدف الفوز بضربة رأس في الثواني الأخيرة من المباراة، لولا أن تم التصدي للكرة.

كما خاض لويس مورجان، لاعب فريق نيويورك ريد بولز الأمريكي، لقائه الدولي الثالث، بعد 6 أعوام من لعبه مباراته الثانية مع المنتخب الاسكتلندي.

وصرح كلارك " كان ينبغي أن يهز (كونواي) الشباك لكنه يظهر أنه بإمكانه تهديد مرمى المنافسين. لقد أخبرني للتو أنه يدخر الأهداف لإحرازها في مرمى ألمانيا، لذا فلا بأس".

وكشف مدرب اسكتلندا "جاء لويس على متن رحلة طويلة من الولايات المتحدة أمس وظهر في حالة جيدة عندما وصل، لقد بدا مفعما بالحيوية. وهو إضافة جيدة للفريق".