الخميس 18 يوليو 2024 الموافق 12 محرم 1446
رئيس التحرير
حازم عادل
فن وثقافة

الإمارات: مهرجان الشارقة القرائي للطفل يطلق مدينة للروبوتات

الخميس 02/مايو/2024 - 04:22 م
صورة من الحدث
صورة من الحدث

أعلن مهرجان الشارقة القرائي للطفل إطلاق مدينة للروبوتات، تستمر حتى يوم 12 من الشهر الجاري ، وتهدف إلى تحفيز الأطفال لاستكشاف "هندسة البرمجيات".

 

وقال المهرجان ، في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة اليوم الخميس ،  إن المدينة تستقبل الأطفال الشغوفين بفن تصميم وبرمجة الروبوتات.

 

وتوفر المدينة أجهزة حاسب آلي متصلة بشرائح إلكترونية مضيئة، تتيح لكل طفل العمل كـ"مهندس برمجة" لتصميم وإدارة الروبوتات.

 

وتنظم المدينة ورش تدريبية للتعريف بصناعة الروبوتات المرتفعة التي تتحرك وتتحدث، والروبوتات الصغيرة التي تعمل بالضغط.

 

وشهدت الورش تفاعلاً كبيراً من الأطفال الذين أقبلوا على خوض تجارب صناعة الروبوتات، وبرمجة الشرائح الإلكترونية، وتنفيذ رسوم متحركة "أنيميشن"، أو ألعاب الكترونية.

 

وقالت مُقدّمة الورش صفاء الرمّال إن "مدينة الروبوتات" تستهدف تعريف الأطفال بأحدث التقنيات المطلوبة في سوق العمل ومن أبرزها تصميم وصناعة الروبوتات، باعتبارها أداة مستقبلية تعتمد عليها مختلف الصناعات والوظائف، موضحة أنها متاحة للأطفال من سن ثماني  سنوات فيما فوق، حتى يتمكنوا من فَهم هذه الصناعة والتدريب عليها.

 

وأشارت إلى الاعتماد على أجهزة الحواسيب عبر برنامج متخصص، لإدارة الشرائح إلكترونية وبرمجتها مثلما تتم برمجة الروبوتات تماماً، ويمكن للأطفال تنفيذ رسوم متحركة "أنيميشن" أو ألعاب مرسومة بالأضواء على الشرائح الإلكترونية، لافتة إلى أن الهدف الرئيسي منها تعزيز جوانب الإبداع في صناعة الروبوت وتجهيز الأطفال لوظائف المستقبل.

 

وانطلقت بالإمارات أمس الأربعاء فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الذي يعد أكبر مهرجان ثقافي للأطفال بالعالم العربي.

 

وافتتح الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، الدورة 15 من المهرجان، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، تحت شعار "كن بطل قصتك"، وتستمر فعالياته حتى يوم 12 من الشهر الجاري.

 

وقال منظمون للمهرجان ، لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) إن المهرجان يضم 186 دار نشر عربية وأجنبية من 20 دولة، وينظم أكثر من 1500 فعالية ثقافية وفنية وترفيهية، يقدمها 265 ضيفاً من 25 دولة، من كبار الكتّاب والأدباء والفنانين والناشرين والرسامين.