السبت 18 مايو 2024 الموافق 10 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
سياسة

المصري الديمقراطي الاجتماعي يشارك في منتدى العالم العربي بعمان

الأحد 28/أبريل/2024 - 12:37 م
المصري الديمقراطي
المصري الديمقراطي الاجتماعي يشارك في منتدى العالم العربي بعم

اختتم المنتدى الديمقراطي الاجتماعي في العالم العربي‎أعماله  في عمان- الأردن، شارك في اللقاء عدد كبير من السياسيين ورؤساء وقيادات الأحزاب الديمقراطية الاجتماعية في العالم العربي وأحزاب من أوروبا والعالم أعضاء التحالف التقدمي، كما شارك أيضاً وزير  الخارجية الأردني، أيمن الصفدي ومحمد شتية رئيس وزراء فلسطين السابق وعدد من الوزراء السابقين. 


‎مثّل مصر؛  وفد من الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي ضم السيد/ فريد زهران رئيس الحزب و الدكتور / فريدي البياضي عضو مجلس النواب ونائب رئيس  الحزب للشئون الخارجية والمهندس/ باسم كامل أمين عام الحزب


أصدر المؤتمر بياناً يدين الإبادة الجماعية ضد الشعب ‎الفلسطيني ويدعو إلى فرض العقوبات على إسرائيل. 
ذكر البيان أن المنتدى الإجتماعي الديمقراطي في العالم العربي عقد إجتماعا في عمان كُرس لإسناد الكفاح الوطني الباسل للشعب الفلسطيني ومقاومته البطولية لحرب الإبادة الجماعية والإستيطان الإستعماري الإحلالي ومؤامرة تصفية القضية الفلسطينية.


‎وأكد المنتدى بالإجماع إدانته الكاملة لجرائم الحرب التي تقترفها إسرائيل ومنظومتها الحاكمة في فلسطين، بما في ذلك جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والعقوبات الجماعية التي راح ضحيتها ما يزيد عن 41 ألف شهيد فلسطيني أكثر من سبعين بالمائة منهم من الأطفال والنساء، إضافة إلى 77 ألف  جريح يعانون الأمرين من تدمير المستشفيات والخدمات الطبية في قطاع غزة.


‎وأدان المنتدى ما تقوم به إسرائيل من توسع إستيطاني غير شرعي، وهجمات وحشية ضد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية بما فيها القدس وفي الداخل الفلسطيني. وأكد أن الهجمة التي تشنها إسرائيل تستهدف الشعب الفلسطيني بكل مكوناته وترمي إلى تصفية كل مكونات القضية الفلسطينية. وأشار المنتدى إلى أن الهجمة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني تمثل إستمرارا وتوسيعا لمنظومة الإستعمار الإستيطاني الإحلالي الصهيوني والتي سببت النكبة عام  1948وتطهير عرقي أدى إلى تهجير 70% من سكان فلسطين التاريخية، وكرست أطول احتلال في التاريخ الحديث، وأنشأت نظام الأبارتهايد العنصري الأسوأ في تاريخ البشرية.  ودعا المنتدى إلى بناء أوسع حركة تضامن مع الشعب الفلسطيني في نضاله العادل من أجل إنهاء الإحتلال والحرية الكاملة والعودة وتقرير المصير والاستقلال الوطني.


‎كما طالب بتبني حركة المقاطعة وفرض العقوبات وسحب الإستثمارات من الكيان الإسرائيلي (BDS ) وإلغاء كل أشكال التطبيع معه والتي يستعملها لمحاولة تصفية القضية الفلسطينية.
وأكد المنتدى رفضه لإستمرار إنحياز أطراف دولية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية إلى جانب إسرائيل وتزويدها بالسلاح والدعم المالي والسياسي لمواصلة عدوانها في ما يجسد ظاهرة خطيرة من إزدواجية المعايير وإنهيارا  صارخا لإدعاءات التمسك بالقانون الدولي وحقوق الإنسان.
وطالب المنتدى قوى التقدم والديمقراطية الإجتماعية في العالم بدعم الجهود لوقف العدوان على قطاع غزة والضفة الغربية والقدس، ووقف الاعتداءات الإسرائيلية على لبنان وإقرار وقف إطلاق نار فوري ودائم وتبادل للأسرى يضمن الإفراج عن آلاف الأسرى الفلسطينيين، وإنسحاب القوات الإسرائيلية، ووصول المساعدات الإنسانية لجميع سكان قطاع غزة وعودتهم دون تمييز إلى بيوتهم التي هجروا قسرا منها.


‎وعبر المنتدى عن دعمه وتقديره للإنتفاضة الشبابية الطلابية الباسلة المساندة لفلسطين في جامعات الولايات المتحدة وأوروبا ودعا إلى توسيعها لتشمل العالم بأسره.
وأكد المنتدى أهمية مضاعفة الجهود لمنع مذبحة إسرائيلية جديدة في رفح،ولوضع حد لإرهاب عصابات المستوطنيين في الضفة الغربية.


وطالب قوى الديمقراطية الإجتماعية بما فيها التحالف التقدمي بإتخاذ موقف حازم ضد الاحتلال وإستيطان والأبارتهايد ودعم حق الشعب الفلسطيني في الحرية والعودة وتقرير المصير وإقامة دولته الحرة المستقلة.


‎ويؤكد المنتدى دعمه لجهود توحيد الصف الفلسطيني والوحدة الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.
كما يثمن الموقف الجامع للشعوب العربية في دعم القضية الفلسطينية ليس فقط تضامنا مع فلسطين بل ودفاعا عن مصالح الشعوب العربية نفسها في مواجهة مخاطر التوسع الصهيوني والمطامع الإسرائيلية في بلدانها.
ودعى المنتدى إلى الإعتراف بدولة فلسطين لتصبح عضوا كاملا في الإمم المتحدة وإلى اعتراف باقي الدول في فلسطين، وطالب الأمم المتحدة بعقد مؤتمر دولي مع جدول زمني لإنهاء الإحتلال وتجسيد الدولة على الأرض. كما دعى إلى دعم وتعزيز صمود الفلسطينيين على أرضهم بما يمكنهم في الإستمرار في النضال من أجل الحرية والإستقلال.  الفلسطيني في نضاله العادل والبطولي.