الإثنين 15 يوليو 2024 الموافق 09 محرم 1446
رئيس التحرير
حازم عادل
عربى ودولى

هجمات في دنيبرو وأوديسا بأوكرانيا اثناء زيارة زيلينسكي لخط المواجهة

الجمعة 19/أبريل/2024 - 11:54 م
زيلينسكي
زيلينسكي

 قالت السلطات الأوكرانية إن ثمانية أشخاص قد لقوا حتفهم بعد تعرض منطقة دنيبروبتروفسك الصناعية في أوكرانيا لقصف من الجو شنته روسيا في وقت مبكر اليوم الجمعة، لكن كييف حققت بعض النجاح بما يزعم عن إسقاطها لقاذفة قنابل روسية اسرع من الصوت.

هجمات في دنيبرو وأوديسا بأوكرانيا اثناء زيارة زيلينسكي لخط المواجهة

 

وتتعرض أوكرانيا، التي طلبت من حلفائها الغربيين إرسال أسلحة إضافية لصد القوات الروسية، لهجمات بالصواريخ الروسية كل ليلة تقريبا في وقت تحاول فيه موسكو تصعيد الموقف بعد أشهر من الجمود على خط المواجهة في الصراع المستمر منذ عامين.

 

وأعلن سيرهى ليساك حاكم منطقة دنيبروبتروفسك ، في منشور على تطبيق تليجرام، أن شخصين على الأقل لقيا حتفهما وأصيب 15 آخرون في العاصمة الإقليمية دنيبرو.

 

وأصيب مبنى سكني من خمسة طوابق، وقالت هيئة السكك الحديدية المملوكة للدولة إنه قد تم استهداف منشآت السكك الحديدية، وتم إغلاق محطة السكك الحديدية الرئيسية في دنيبرو وتحويل مسار قطارات المسافات الطويلة.

 

ووفقا لوزير الداخلية الأوكراني إيهور كليمينكو، قُتل ستة أشخاص أيضا في بلدة سينيلنيكوف - من بينهم طفلان - بعد أن قصفت عدة منازل لعائلات، وأضاف مسؤولون بأن مصنعا تضرر أيضا في بافلوهراد ومبنى للبنية التحتية في كريفي ريه.

 

وبحسب ليساك، تمكن نظام الدفاع الجوي فوق دنيبروبتروفسك من إسقاط تسعة صواريخ روسية، لكن صواريخ أخرى تمكنت من اختراق الدفاعات.  

 

وأضاف ليساك حاكم منطقة دنيبروبتروفسك بأنه في جهة الجنوب، يشكل نهر دنيبرو خط المواجهة الجنوبي للحرب، وكانت القوات الروسية قد قصفت منطقة نيكوبول عبر النهر بالمدفعية.

 

وزار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مدينة دنيبرو اليوم الجمعة، حيث كتب في منشور على تطبيق تيليجرام يقول: "نحن نعمل مع شركائنا لتوفير أنظمة دفاع جوي إضافية لأوكرانيا".

وزار زيلينسكي أيضا مركز قيادة بالقرب من بلدة تشاسيف يار المحاصرة على الجبهة الشرقية في منطقة دونيتسك وقام بمنح ميداليات للجنود

وتعتبر تشاسيف يار، التي لا يبعد كثيرا عن باخموت، والذي استولى عليها الروس قبل عام تقريبا بعد قتال عنيف، هي الهدف التالي للجيش الروسي بعد الغزو طويل الأمد الذي بدأ في شباط / فبراير 2022.

وقالت القوات الجوية الأوكرانية إنه على بعد مئات الكيلومترات في جنوب غرب البلاد، تعرضت مدينة أوديسا الساحلية لهجوم بصواريخ من البحر الأسود.

وقال المسؤول العسكري المحلي أوليه كيبر إن الغارة دمرت البنية التحتية للميناء وأصابت شخصا واحدا.