الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

محافظ أسيوط يشهد حفل افطار الرمضاني بمطرانية الأقباط الكاثوليك بأسيوط

الثلاثاء 02/أبريل/2024 - 11:46 ص
 حفل افطار الرمضاني
حفل افطار الرمضاني بمطرانية الأقباط الكاثوليك بأسيوط

شهد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط حفل الإفطار الرمضاني الذي تنظمه مطرانية الأقباط الكاثوليك بأسيوط بقيادة نيافة الأنبا دانيال لطفي مطران إيبارشية أسيوط للأقباط الكاثوليك ؛ بقاعة السمائيين بمقر المطرانية وسط اجواء رمضانية احتفالية يسودها المحبة والألفة والسلام ... جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عبدالمالك نائب رئيس جامعة الأزهر فرع الوجه القبلي، ومجدي نجيب وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بأسيوط، ومصطفى أبوغدير مستشار المحافظ للشئون الاجتماعية والجمعيات الأهلية، وايهاب عبدالحميد مدير جهاز المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر بأسيوط، والمهندس محمد عادل دياب المدير التنفيذي لمشروعات حياة كريمة بجهاز تعمير الوادي الجديد، والشيخ سيد عبدالعزيز أمين بيت العائلة المصرية بأسيوط، والدكتور وجدي نخلة عميد كلية التربية النوعية بجامعة أسيوط، والأب متاوس أديب مدير قطاع التنمية بمطرانية الأقباط الكاثوليك بأسيوط وسيد عبدالجواد رئيس حي شرق وبعض القيادات التنفيذية والطبيعية من أهالي المحافظة مسلمين وأقباط وعدد من رجال الدين الاسلامي والمسيحي وممثلي المجلس القومي للمرأة والمنطقة الأزهرية ومسئولي المؤسسات المجتمعية الكاثوليكية.


بدأت فعاليات اللقاء بأداة صلاة المغرب داخل قاعة السمائيين بالمطرانية ثم تناول الجميع الافطار في جو من المحبة تلاها كلمات الترحيب بالحضور من الأب متاوس الذي أكد خلالها على مدى المحبة والصداقة بين المسلمين والأقباط في أسيوط وهو ما يؤكد وحدة الشعب المصرى مسلمين وأقباط وتماسكهم وعمق العلاقات بينهم والتشارك في إحياء المناسبات المختلفة.


وأشاد محافظ أسيوط بهذا التجمع الرائع الذي يسوده الألفة والود بين بعضنا البعض الذي يعتبر يوم عيد خاصة بوجود مسلمين وأقباط أصدقاء وشركاء فى الوطن جنباً إلى جنب على مائدة واحدة في هذا الشهر الكريم الذي يسوده معبرًا عن سعادته لمشاركته هذا الإفطار موجهًا الشكر للقائمين على هذا التنظيم الرائع فضلاً عن المشاركة المجتمعية من المؤسسات الكاثوليكية المختلفة في القضايا المجتمعية ومدى الخدمات التي يتم تقديمها للمواطنين بالمراكز والأحياء لافتًا إلى أهمية الدور الذي تبذله مؤسسات المجتمع المدني والهيئات التنموية في الوقوف جنباً إلى جنب مع مؤسسات الدولة في استكمال مسيرة التنمية التي تعمل الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية على تنفيذها داعياً المولى العلى القدير أن يحفظ مصر جيشاً وشعباً وقيادة من كل مكروه.


ورحب الأنبا دانيال لطفي بالحضور معرباً عن مدى سعادته بوجود هذه الكوكبة من القيادات ورجال الدين الاسلامي والمسيحي جنباً إلى جنب على مائدة واحدة موضحاً أن المحبة الموجودة بين الجميع لا يستطيع أحد أن يخفيها أو ينكرها فهي ظاهرة في هذا التلاحم والود بين الجميع مشيراً إلى بعض المشروعات والبرامج التنموية التي تنفذها المطرانية الكاثوليكية والجمعيات والمؤسسات التابعة لها في المجتمع الأسيوطي كالمؤسسة الكاثوليكية وجمعية معاً للتنمية ومكتب التنمية الايبارشي وغيرها.


كما أعرب نائب رئيس جامعة الأزهر فرع الوجه القبلي عن سعادته بالتواجد والمشاركة والحضور في الإفطار وأداة صلاة المغرب داخل المطرانية لهو خير دليل على مدى الأخاء والمحبة والسلام بين نسيجي الوطن. 


وفي نهاية اللقاء تم الاستماع إلى بعض كلمات الحضور الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لراعي الكنيسة والقائمين على اللقاء وما لمسوه من دفء ومحبة في التشارك في افطار رمضاني وتجمع للاهل والأحبة والأصدقاء من أبناء المحافظة كما تم التقاط بعض الصور التذكارية مع الحضور.