الأربعاء 29 مايو 2024 الموافق 21 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
رياضة

تين هاج في قمة السعادة بعد تأهل مانشستر للمربع الذهبي بكأس الاتحاد الإنجليزي

الأحد 17/مارس/2024 - 10:54 م
تين هاج
تين هاج

 أعرب الهولندي إيريك تين هاج المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد، عن سعادته البالغة بعد تأهل فريقه إلى المربع الذهبي لكأس الاتحاد الإنجليزي عبر فوزه المثير على ضيفه ليفربول 4 /3 اليوم الأحد في دور الثمانية.

 

وقال تين هاج لمحطة "اي تي في" بعد المباراة "أعتقد أن أول 30 أو 35 دقيقة كانت الدقائق الأفضل بالنسبة لنا على مدار الموسم".

 

تين هاج في قمة السعادة بعد تأهل مانشستر للمربع الذهبي بكأس الاتحاد الإنجليزي
 

وأضاف "لقد تفاعلنا حقا كفريق، لكن بعد ذلك حدثت فجوة بين الخطوط ، ولا يمكن السماح بذلك في مواجهة ليفربول، إنه واحد من أفضل الفرق في أوروبا".

 

وأوضح "بعد نهاية الشوط الأول استمر الأمر على نفس المنوال، وكان علينا إجراء تغييرات، قمنا بالمخاطرة، لعبنا رجلا لرجل ،واللاعبون أدوا بشكل رائع".

 

وختم تين هاج بالقول "العقلية والأداء كانا رائعين، واللاعبون كان لديهم إيمان قوي في الفوز بالمباراة، لقد كافحوا من أجل الفوز وقد حققوه".

 

وبادر مانشستر يونايتد بالتسجيل مبكرا في الدقيقة العاشرة عن طريق سكوت مكتوميناي، لكن الأرجنتيني أليكسيس ماك أليستر منح التعادل لليفربول في الدقيقة 44.

 

وأضاف المصري محمد صلاح الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، محرزا هدفه الأول في المسابقة هذا الموسم وهدفه الـ13 في تاريخ لقاءاته ضد مانشستر يونايتد بمختلف المسابقات، ليعزز رقمه كأكثر فريق سجل أهدافا بمرماه خلال 14 مباراة.

 

ورغم السيطرة الميدانية لليفربول في معظم فترات الشوط الثاني، لكنه لم يترجم الفرص التي سنحت له إلى أهداف، ليأتي العقاب في الدقيقة 85، عقب تسجيل أنتوني الهدف الثاني لمانشستر يونايتد، وينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 2 / 2، ويلجأ الفريقان للعب وقت إضافي مدته نصف ساعة مقسما بالتساوي على شوطين.

 

وتواصلت الإثارة في الوقت الإضافي، بعدما أضاف هارفي إليوت الهدف الثالث لليفربول في الدقيقة 105، غير أن ماركوس راشفورد أحرز هدف التعادل ليونايتد في الدقيقة 112.

 

وبينما تأهب الجميع لانتهاء الوقت الإضافي بالتعادل 3 / 3 واللجوء لركلات الترجيح، أحرز الإيفواري أمادو دياللو هدف الصعود اليونايتد في الدقيقة 120، قبل أن يتلقى بطاقة حمراء لحصوله على الإنذار الثاني عقب إلقائه قميص الفرق خلال احتفاله بالهدف.

 

وأصبح مانشستر يونايتد رابع الصاعدين للمربع الذهبي للبطولة، بعد أندية مانشستر سيتي وتشيلسي وكوفينتري سيتي، الناشط بدوري الدرجة الأولى الإنجليزي (تشامبيون شيب).

 

وبذلك حرم مانشستر يونايتد فريق ليفربول من التتويج ببطولة كأس أنجلترا وهى أحدى البطولات الأربع التي كان الفريق يطمح للفوز بها هذا الموسم ، وأصبح ينافس على ثلاث بطولات فقط وهى الدوري الإنجليزي، و الدوري الأوروبي، وكأس الرابطة في الموسم الحالي.