الأحد 26 مايو 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
عربى ودولى

"فلسطين كولا”.. شقيقان سويديان ينتجان مشروباً غازياً لدعم فكرة المقاطعة

الأحد 03/مارس/2024 - 03:44 م
مشروب فلسطين كولا
مشروب "فلسطين كولا"

تمكن شقيقان فلسطينيان سويديان، من إنتاج مشروب غازي يحمل اسم "فلسطين كولا" ليكون منتجاً بديلاً عن شركة "كوكا كولا" الداعمة للاحتلال الإسرائيلي في الحرب على غزة.

 

أظهر مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، إقدام الشقيقين على إنتاج كميات من المشروب الغازي "الغالية فلسطين كولا"، في إطار التضامن مع الفلسطينيين.

 

"الغالية فلسطين كولا" في مدينة سويدية

مقطع الفيديو يظهر كميات كبيرة من المشروب الغازي في مدينة مالمو السويدية، مكتوب عليها باللغتين السويدية والإنجليزية "الغالية فلسطين كولا". 

 

كانت شركة "كوكاكولا" من العلامات التجارية التي شملتها حملات المقاطعة، التي نظمها نشطاء مؤيدين لفلسطين، بسبب دعمها للاحتلال الإسرائيلي.

 

في 27 فبراير 2024، أشعلت جماهير فريق الزمالك المصري المدرجات بهتافاتهم ضد شركة "كوكا كولا"، وذلك خلال مباراة نهائي السوبر المصري للكرة الطائرة رجال مع الأهلي.

نشطاء يقاطعون شركة كوا كولا بسبب دعمها للاحتلال/ الأناضول
 شركة كوا كولا 

 

حملة مقاطعة لشركة "كوكا كولا" في الدول

وخصّت جماهير الفريق المصري شركة كوكا كولا بالهتافات، بسبب تقارير تحدثت عن قرب اتفاق رعاية تقدمه الشركة للفريق، في الوقت الذي تواجه فيه منتجات كوكا كولا مقاطعة شعبية واسعة في مصر، ودول عربية وعالمية.

 

وفي تركيا ، قال رئيس مجموعة "الأناضول" القابضة التركية، التي تمتلك "كوكا كولا تركيا"، تونجاي أوزيلهان، عزم المجموعة على إجراء تعديل على اسم علامتها التجارية عبر إضافة حرف "A"، في خطوة لتنجب المقاطعة الواسعة التي طالت منتجات الشركة عقب العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

 

في حوار مع صحيفة "صباح" التركية، أوضح أوزيلهان أنهم "سيشرحون موقفهم بشكل أفضل من الآن فصاعداً من أجل تجنب المقاطعة"، مشدداً على أن "شركة كوكا كولا في تركيا هي شركة تركية، من بدءاً من المستثمرين فيها وصولاً إلى مديريها".

 

ولفت أيضاً أوزيلهان إلى عزم مجموعة "الأناضول" وضع الحرف "A"، رمز الشركة القابضة التركية، في بداية العناصر المرئية للعلامة التجارية Coca Cola، وذلك لتجنب الخلط بين منتجات الشركة التركية ونظيراتها الأجنبية.

 

في وقت سابق، كان البرلمان التركي  قد أصدر قراراً يقضي بحظر بيع المنتجات المرتبطة بالاحتلال في مرافقه، من بينها "كوكا كولا"، لكن أحزاباً معارضة، هاجمت حزب العدالة والتنمية غير مرة بسبب تواصل الأعمال التجارية مع "إسرائيل"، فيما تقول الحكومة إن التجارة المتواصلة تتعلق بشركات القطاع الخاص.

 

يشار إلى أن دولاً عربية وإسلامية، تشهد حملات مقاطعة واسعة الانتشار على مختلف الصعد للمنتجات والشركات المرتبطة بالاحتلال الإسرائيلي منذ بدء العدوان الوحشي على قطاع غزة في 7 أكتوبر الماضي.