الأحد 26 مايو 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
فن وثقافة

محدش هيفلت من العقاب.. ويجز ينعى طالبة العريش المنتحرة

السبت 02/مارس/2024 - 12:09 ص
ويجز
ويجز

نعى مطرب الراب ويجز ، نيرة صلاح ، طالبة العريش التى أنهت حياتها بعد تعرضها لابتزاز من زملائها فى الجامعة.

 

وقال ويجز فى منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى “ انستجرام”، “الله يرحمها إن شاء الله محدش منهم هيفلت من العقاب”.

ويجز ينعى نيرة 

 

وكشف إيهاب ثروت ، أحد جيران نيرة الطالبة التى انتحرب بجامعة العريش تفاصيل اللحظات الأخيرة فى حياة الفتاة قبل وفاتها قائلا “ البنت كلمت والدتها وقالتلها أنا خارجة مع صحبتى شروق وصحابى تانيين وبعدها البنت وهى بتكلم والدتها فضلت ترجع وقفلت السكة”.

 

وتابع فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى عمرو أديب،" دكتورة كلمت والدة نيرة وقالتلها ألحقى بنتك ولما راحوا كانت البنت توفت وقالوا هبوط حاد فى الدورة الدموية.. وبعد دفن نيرة لقينا فى محادثات متعلقة بجروب الدفعة بتنزل على السوشيال ميديا فا بدأنا ناخد بالنا من تليفون شروق ونشوفه فا لقينا المحادثات اللى فيها التهديد والتنمر ورسائل اعتذار من نيرة لـ شروق".

ومن جانبه قال محمد الزغبى ، عم الطالبة الراحلة نيرة “ عايزين نشرح جثة بنتنا علشان نجيب حقها من اللى حصل فيها”.

وتصدرت مواقع التواصل هاشتاج يحمل اسم "حق طالبة العريش" حيث كشف عن جريمة ابتزاز إلكتروني تعرضت لها طالبة بكلية الطب البيطري بجامعة العريش أدى لانتحارها بمادة سامة.

طالبة العريش

وكشفت التفاصيل أن طالبة من مدينة المنصورة تدعى نيرة وتدرس بكلية الطب البيطري جامعة العريش تعرضت لابتزاز إلكتروني وتهديدات بنشر صور عارية لها التقطتها زميلتها خلال قيامها بالاستحمام وهددتها بنشرها انتقاما منها.

وتناولت الطالبة مادة سامة نقلت على إثرها إلى المستشفى وتوفيت فور وصولها متأثرة بإصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية.

وأكد  زملاء الفتاة أن زميلتها وتدعى شروق وخطيبها أعلنا عبر مجموعات على مواقع التواصل نشر صور عارية للطالبة وحددا توقيتا معينا لنشر الصور على أمل ان تستجيب الفتاة لابتزازهم، لكنها لم تتحمل وفوجئ الجميع بنقلها إلى المستشفى ووفاتها.

وسرد أقاربها وأصدقائها حكاية طالبة جامعة العريش، الطالبة نيرة صلاح محمود الزغبي، ذات الـ18 ربيعًا، والتي التحقت بـ كلية الطب البيطري بجامعة العريش، كانت تريد أن تعيش بشكل بسيط، فهي إبنة قرية ميت طريف في الدقهلية، إنها الطالبة المجتهدة التي تريد أن تحقق حلمها في الدراسة والتخرج، لكن القدر لم يمهلها.

وحدث خلاف بين نيرة وإحدى زميلاتها في جامعة العريش "ش"، التي قررت بالتعاون مع زميل آخر "ط"، أن يوقعوا نيرة في شرك لابتزازها، وبذلك تكون الزميلة حققت رغبتها في الانتقام، وبدأت خطة التنمر، التي حكاها زملاء نيرة، حيث قامت الزميلة بالتقاط صورة لـ نيرة، داخل حمام سكن الطالبات بالجامعة، وكان آخر ما كتبته نيرة على صفحتها بالفيس بوك "ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين".

وأكد زملاء نيرة الزغبي أنها ذهبت لأحد المسئولين بجامعة العريش لتحكي لها ما تم ممارسته عليها من تنمر وابتزاز، من قبل زميليها، لكنها لم تلق أذان صاغية لمشكلتها، لم تتمكن نيرة من التعايش مع الضغط النفسي الشديد الذي تعرضت له، فقررت أن تنهي حياتها، وابتلعت حبة الغلة، ورحلت عن الحياة".