الخميس 23 مايو 2024 الموافق 15 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
منوعات ومرأة

متى يلزم تغيير إطارات السيارة؟

الثلاثاء 27/فبراير/2024 - 04:09 م
مصر تايمز

يعتبر إطار السيارة الجيد من أهم اشتراطات السلامة والأمان للركاب؛ حيث يمثل العامل الأول للثبات على الطريق، لا سيما في الظروف غير المواتية مثل الأمطار والطرق الموحلة.

 

ويمكن التعرف على حاجة إطار السيارة للتغيير عن طريق قلة ثبات السيارة على الطريق، وزيادة الدوران المنفلت للعجلات، فضلا عن تحذيرات نظام التحكم في الجر ASR أو نظام تعزيز الاتزان الإلكتروني ESP.

 

 

عمق المداس

 

وأوصى باول إنجلرت، المحرر بمجلة السيارات (أوتو موتور أوند شبورت) الألمانية، بتغيير إطار السيارة حتى قبل وصول عمق المداس لأقل من 6ر1 ملم.

 

وأوضح الخبير الألماني أنه يلزم تغيير الإطارات الصيفية عند عمق مداس يبلغ 3 ملم، والإطارات الشتوية عند 4 ملم؛ حيث يساعد عمق المداس الكبير في الشتاء على التشبث بالطريق حتى في ظل وجود الطين أو الماء على الطريق.

 

ويمتاز الإطار الشتوي بوجود شرائح أكثر وفتحات تسمح بتصريف الماء على جانبي الإطار. ويتسبب تآكل مداس السيارة في قلة فتحات التصريف وقلة الشرائح، ومعه يبدأ الإطار في الطفو، لا سيما إذا كان هناك الكثير من الماء على الطريق، ومعه يتم فقدان السيطرة على السيارة بفعل ضعف القدرة على التوجيه والكبح.

 

انزلاق مائي

 

ومن جانبه أكد كونستانتين هاك، الخبير لدى نادي السيارات "أوروبا" بألمانيا، على نفس هذا المفهوم وأوصى بتغيير الإطار قبل الوصول إلى الحد الأدنى لعمق مداس الإطار، وذلك لأن الثبات على الطريق وقوة الكبح يضعفان بسبب قلة عمق مداس الإطار، لا سيما عند تعرض السيارة للانزلاق المائي، والذي يمكن الاستدلال عليه من خلال التدخل المبكر لأنظمة التحكم مثل نظام ESP و ASR.

 

وبدوره أشار روبريشت مولر، الخبير لدى نادي السيارات ADAC الألماني، إلى أن كفاءة معظم الإطارات، التي يبلغ عمق مداسها 5ر2 ملم تقل بنسبة 70٪ على المنحنيات الرطبة، وهذا هو السبب في أن معظم خبراء السيارات ينصحون بألا يقل عمق المداس عن 3 ملم بالنسبة للإطارات الصيفية و4 ملم بالنسبة للإطارات الشتوية.

 

وأوضح مولر أن عمق المداس المنخفض يحمل الكثير من المخاطر عند الانزلاق المائي. لذلك ينبغي التحقق بانتظام من عمق المداس، وخاصة من الداخل. ويمكن إجراء عملية الفحص بمساعدة عملة معدنية توضع بين شرائح الإطار ومعرفة طولها بدقة.

 

وبشكل عام أوصى الخبراء الألمان بتغيير الإطار بعد مرور 8 سنوات على إنتاجه حتى إذا لم يتآكل عمق مداس الإطار؛ حيث تتسبب الحرارة والأشعة فوق البنفسجية في تضرر المادة المطاطية للإطار، ومن ثم تصبح متهالكة.