الإثنين 22 أبريل 2024 الموافق 13 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
عربى ودولى

وصول سفينة المساعدات الإماراتية الثانية لميناء العريش تمهيدا لإدخالها إلى قطاع غزة

الأحد 18/فبراير/2024 - 09:57 ص
 سفينة المساعدات
سفينة المساعدات الإماراتية الـثانية

وصلت سفينة المساعدات الإماراتية الثانية وعلى متنها 4,544 طنا من المواد الإنسانية إلى ميناء العريش تمهيداً لإدخال حمولتها إلى قطاع غزة، وذلك ضمن عملية "الفارس الشهم 3" الإنسانية التي أمر بتنفيذها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لدعم الشعب الفلسطيني الشقيق في القطاع.


 

شهد وصول السفينة الدكتور سلطان سيف النيادي وزير دولة لشؤون الشباب و مريم الكعبي سفيرة الدولة لدى جمهورية مصر العربية و راشد مبارك المنصوري الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي واللواء محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء.


 

كانت السفينة، قد انطلقت من ميناء الفجيرة في 3 فبراير الجاري، محملة بـ 4,303 أطنان من المواد الغذائية، و154 طنا من مواد الإيواء، و87 طنا من المساعدات الطبية التي تم تأمينها من قبل كل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، ومؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

 


وأكد الدكتور سلطان بن سيف النيادي وزير دولة لشؤون الشباب نهج دولة الإمارات والتزامها التاريخي بدعم الشعب الفلسطيني، الذي جسدته مسيرة حافلة بالعطاء والعمل الإنساني تجاه الأشقاء الفلسطينيين أسهمت على الدوام في التخفيف من حدة الأزمات الإنسانية التي يواجهونها.


 

وقال إن دولة الإمارات تواصل منذ بدء الأزمة في غزة تقديم المساعدات الإغاثية والغذائية لسكان القطاع، وتوفير الاحتياجات الأساسية كافة للتخفيف من حدة الأوضاع الإنسانية التي يعانونها وذلك انطلاقا من قيم العطاء والتضامن الإنساني الراسخة لدى دولة الإمارات تجاه دعم الأشقاء في أوقات الأزمات.


 

وتفقد ، عددا من مخازن المساعدات الإماراتية في مدينة العريش، واطلع على محتوياتها الضخمة والمتنوعة التي تسهم في تعزيز جهود الإغاثة الإنسانية للأشقاء الفلسطينيين خلال الظرف الراهن.


 

وقال راشد مبارك المنصوري الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، إن وصول سفينة المساعدات الثانية إلى مدينة العريش يجسد عزم دولة الإمارات مواصلة إطلاق المبادرات والمشاريع التي تعزز جهود إغاثة ودعم الأشقاء الفلسطينيين المتأثرين من الحرب في قطاع غزة.


 

وأشار المنصوري، إلى أن دولة الإمارات تأتي في صدارة قائمة أهم الدول المانحة للمساعدات الإنسانية والتنموية على مستوى العالم، إذ كانت ولا تزال في مقدمة الدول التي تسارع إلى دعم ومساندة الشرائح والفئات المتضررة كافة خلال أوقات الأزمات والطوارئ. 

 

وبلغ إجمالي المساعدات الإماراتية المقدمة للشعب الفلسطيني الشقيق ضمن "عملية الفارس الشهم 3" الإنسانية حتى 17 فبراير الجاري، أكثر من 15700 طن، 

 

وجرى إرسال 162 طائرة شحن كما أنشأت دولة الإمارات 6 محطات تحلية مياه بقدرة إنتاجية تبلغ مليونا و200 ألف غالون يوميا يستفيد منها سكان غزة مباشرة.


 

جدير بالذكر، أن دولة الإمارات كانت قد أطلقت عملية "الفارس الشهم 3" الإنسانية في الخامس من نوفمبر الماضي، لتقديم الدعم الإنساني للشعب الفلسطيني في غزة في تجسيدا لقيم التضامن والتآزر مع الشعب الفلسطيني الشقيق التي تستند إلى تاريخ طويل من العمل الإغاثي والإنساني، وللوقوف إلى جانبهم خلال الظروف الصعبة التي يواجهونها