الأربعاء 24 أبريل 2024 الموافق 15 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
عربى ودولى

وزير الخارجية الصيني يدعو إلى عقد مؤتمر سلام دولي لتسوية القضية الفلسطينية

الإثنين 15/يناير/2024 - 10:57 ص
 وزير الخارجية الصيني
وزير الخارجية الصيني

دعا وزير الخارجية الصيني وانغ يي أمس الأحد إلى عقد مؤتمر سلام دولي أكثر شمولا وموثوقية وفعالية لصياغة خارطة طريق لتنفيذ حل الدولتين من أجل تسوية الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني.

 

جاءت تصريحات وانغ، وهو أيضا عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماعه مع وزير الخارجية المصري سامح شكري في العاصمة المصرية القاهرة.

 

وأعرب وانغ عن دعم الصين لاستئناف محادثات السلام الإسرائيلية-الفلسطينية في أقرب وقت ممكن، وتحقيق التعايش السلمي بين فلسطين وإسرائيل والتعايش المتناغم بين الشعبين العربي واليهودي في نهاية المطاف.

 

وقال إن الصين لطالما انحازت إلى النزاهة والعدالة على الصعيد الدولي، وعملت مع الدول العربية والإسلامية على وضع حد للصراع والعنف، وبذلت قصارى جهدها لحماية سلامة المدنيين، وبذلت جهودا حثيثة لتعزيز حل شامل وعادل ومستدام للقضية الفلسطينية في وقت مبكر.

 

وطرح وانغ اقتراحا من أربع نقاط لحل الصراع الدائر في قطاع غزة الفلسطيني.

 

أولا، الأولوية القصوى حاليا تكمن في إنهاء الصراع الدائر في غزة في أقرب وقت ممكن. يجب على المجتمع الدولي اتخاذ إجراءات فورية، وتركيز كافة الجهود على تحقيق وقف إطلاق النار وحماية سلامة المدنيين وتجنب فقد المزيد من الأرواح.

 

ثانيا، ضمان وصول المساعدات الإنسانية العاجلة إلى قطاع غزة مسؤولية أخلاقية. من الضروري تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي بشأن المساعدة الإنسانية في غزة وإنشاء آلية للإغاثة الإنسانية في أقرب وقت ممكن لضمان توصيل المساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين في غزة بشكل سريع وآمن وبدون عوائق، مشيرا إلى أن الصين قررت تقديم الدفعة الثالثة من المساعدات الإنسانية إلى غزة.

 

ثالثا، يجب الاحترام الكامل لإرادة الشعب الفلسطيني فيما يتعلق بالترتيبات المستقبلية لغزة. يعد وقف إطلاق النار ووقف الحرب الشرطين المسبقين الأساسيين لحوكمة غزة، لافتا إلى أن مبدأ "الفلسطينيون يحكمون فلسطين" هو المبدأ الأساسي لمناقشة مستقبل غزة.

 

وأوضح أن تعزيز قوة السلطة الفلسطينية ودعم المصالحة الداخلية في فلسطين يشكلان النهج الواقعي لضمان مبدأ "الفلسطينيون يحكمون فلسطين".

 

ولفت إلى أنه يتعين على المجتمع الدولي أن يستمع بعناية إلى الشواغل المشروعة لدول المنطقة، كما ينبغي أن تكون الحوكمة المستقبلية لقطاع غزة خطوة مهمة نحو حل الدولتين.

 

رابعا، يعد تنفيذ حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق التسوية العادلة للقضية الفلسطينية. يكمن جوهر تسوية القضية الفلسطينية في تصحيح الظلم التاريخي. يجب إعادة العدالة إلى الشعب الفلسطيني في أقرب وقت ممكن، كما يجب تحقيق تسوية سياسية وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية من خلال إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة بناء على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

 

وأكد وانغ أن الصين تدعو إلى عقد مؤتمر سلام دولي أكبر وأكثر موثوقية وفعالية لوضع جدول زمني محدد وصياغة خارطة طريق لتنفيذ حل الدولتين، واستئناف محادثات السلام الإسرائيلية-الفلسطينية في أقرب وقت ممكن، وتحقيق تعايش سلمي بين إسرائيل وفلسطين وتعايش متناغم بين الأمتين العربية واليهودية، في نهاية المطاف.