الأربعاء 24 أبريل 2024 الموافق 15 شوال 1445
رئيس التحرير
حازم عادل
عربى ودولى

مستشفي الصداقة والشفاء يعلنان خروجهما من الخدمة.. أكثر من 10 آلاف مريض بالسرطان يواجه الموت

الأربعاء 01/نوفمبر/2023 - 02:32 م
الجرحى الفلسطينين
الجرحى الفلسطينين

أعلن مدير مستشفى الصداقة التركي في غزة، خروج المستشفى عن الخدمة، بسبب نفاد الوقود، الأربعاء، مطالبا بتحرك لإنقاذ 10 آلاف من مرضى السرطان من الموت.

 

وأعلن مدير مستشفى الصداقة التركي، نفاد الوقود مما أدى إلى إخراج المستشفى عن الخدمة تماما، وفقا لمصادر إعلامية فلسطينية.

 

وقال مدير مستشفى الصداقة التركي: "نقول للعالم لا تتركوا أكثر من 10 آلاف من مرضى السرطان للموت المحقق بسبب خروج المستشفى عن الخدمة".

 

 ومن جهته، ناشد مدير مجمع الشفاء الطبي في غزة أي مواطن يمتلك "أي لتر من السولار أن يأتي به إلى المستشفى".

 

 قال مدير مستشفى الشفاء في قطاع غزة، الدكتور محمد أبوسليمة، إنّ المستشفى سيعلن عن وفيات كبيرة خلال ساعات، حال توقف مولد الكهرباء الرئيسي عن العمل

 

وأضاف أبوسليمة، أنّ المستشفى استقبل أكثر من 550 جريحا، ونحو 200 شهيد، ما يجعل المستشفى غير قادر على تقديم الدعم للمزيد من المصابين.

 

وطالب مدير مستشفى الشفاء في قطاع غزة، بإدخال مستشفيات ميدانية إلى القطاع، ووقف إطلاق النار وإدخال الوقود، تفاديا لحدوث كارثة إنسانية جديدة في القطاع الذي يعاني من العدوان الإسرائيلي الغاشم.

 

 وأعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية  مي الكيلة، اليوم الأربعاء، عن توقف مستشفى الصداقة التركي في قطاع غزة عن العمل، جراء قصفه من قبل قوات الاحتلال أمس وأول أمس، ونفاد الوقود فيه بشكل كامل، وبذلك يصبح عدد المشافي المتوقفة عن العمل جراء القصف ونفاد الوقود 16 مستشفى من أصل 35.

 

 

يشار إلى أن مستشفى الصداقة التركي هو المستشفى الوحيد المخصص لعلاج  في قطاع غزة.

وذكرت الوزيرة أن حياة 70 مريضاً بالسرطان داخل المستشفى مهددة بشكل خطير، حيث يبلغ عدد مرضى السرطان في نحو 2000 مريض، يعيشون في ظروف صحية كارثية جراء العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع ونزوح عدد كبير.

 

وأضافت الكيلة أن مجمع الشفاء الطبي سيتوقف عن العمل خلال أقل من 24 ساعة جراء نفاد الوقود، حيث يعمل المستشفى حالياً بأقسام الطوارئ والجراحة والكلى والعناية المكثفة وحاضنات الأطفال فقط، وأنه يعمل بسعة تفوق أضعاف طاقته الاستيعابية وبكادر لا يغطي 30% من الاحتياج اللازم.

 

 

ويبلغ عدد المواطنين المستأمنين من عدوان الاحتلال في مجمع الشفاء الطبي وحوله بنحو 50 ألف مواطن، حيث يتعرض محيط المستشفى لقصف إسرائيلي متكرر