الأربعاء 01 فبراير 2023 الموافق 10 رجب 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

وصول جثمان سامي شرف لمسجد أبو المكارم لأداء صلاة الجنازة (فيديو)

الثلاثاء 24/يناير/2023 - 12:43 م
سامي شرف
سامي شرف

وصل جثمان  سامي شرف سكرتير الرئيس الراحل جمال عبد الناصر للمعلومات، ووزير شئون رئاسة الجمهورية الأسبق، تشييع الجثمان إلى مثواه الأخير، من إلى مسجد أبو المكارم الزغل بمدينة القاهرة.

 

وصول جثمان سامي شرف لمسجد أبو المكارم لأداء صلاة الجنازة

 

وحرص عدد من الشخصيات العامة على الحضور منهم الإعلامي مصطفى بكري، وعبد الحكيم نجل الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

 

توفي سامي شرف سكرتير الرئيس الرحل جمال عبد الناصر للمعلومات، ووزير شئون رئاسة الجمهورية الأسبق، في مستشفي وادي النيل، وذلك بعد فترة صراع  طويلة مع المرض، ومن المقرر أن يتم تشييع جثمانه غدًا الثلاثاء.  

 

ويذكر أن سامي شرف مدير مكتب «الزعيم» جمال عبد الناصر، ولد في عام 1929 بحي مصر الجديدة بالقاهرة، وهو الطفل الرابع والذكر الثالث من بين ستة أطفال لعائلة مصرية من الطبقة المتوسطة.

 

ولد سامي شرف في حي مصر الجديدة بالقاهرة عام 1929، وعمل مفتشا بوزارة الصحة المصرية، كما تخرج من الكلية الحربية عام 1949 ضمن سلاح المدفعية، وبدأت علاقته بعبد الناصر عام 1951.

 

سامي شرف، كان من القليلين الذين حظوا على ثقة عبد الناصر عقب ثورة يوليو، حيث بدأ سامي شرف سكرتير الرئيس جمال عبد الناصر لشؤون المعلومات، حياته باختيار دقيق على المستوى الشخصي بالإصرار على دخول الكلية الحربية عكس رغبة والده الذي تمنى لنجله السير على خطاه بحمل شهادة الطب والتواجد في مستشفيات العاصمة.

 

انتقل سامي شرف إلى المخابرات ثم أسند إليه الرئيس مهمة إنشاء سكرتارية خاصة للمعلومات، وهي المهمة التي ترأسها، هذا وتدرج سامي شرف في المناصب داخل رئاسة الجمهورية، حتى عُين وزيرًا لشؤون رئاسة الجمهورية في إبريل 1970، هذا وطلب من الرئيس الراحل محمد أنور السادات التقاعد في أكثر من مناسبة ولكن الأخيرة طالبه بالبقاء في منصبة، ليأتي شهر مايو من عام 1971 حاملا معه قرار القبض عليه فيما عُرف بـ«ثورة التصحيح»، وأفرج عنه في عام 1981.

 

وكان سامي شرف من بين رموز حكم الرئيس عبد الناصر، الذين جرى اعتقالهم في أحداث 13 مايو عام 1971، وبقي في السجن نحو 10 سنوات، حتى صدر قرار الإفراج عنه هو وزملاؤه من دون أوامر.