الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 الموافق 05 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

نهاد أبو القمصان عن رحيل زوجها: "اعنف ضربة فى الحياة"

الجمعة 07/أكتوبر/2022 - 12:50 م
مصر تايمز

تحدثت نهاد أبو القمصان، رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، عن زوجها الراحل حافظ أبو سعدة، مؤكدة أن زوجها رحل منذ عامين ولكنها حتى الان غير مستوعبة رحيل زوجها وتعتقد أنه موجود وتحدثه في مشاكلها يوميا.

 

 

وكتبت نهاد أبو القمصان في منشور لها عبر “فيس بوك”: “عامان على الرحيل ولم ترحل الان وبعد سنتين من الغياب الجسدى والحضور الانسانى بدأت أستطيع الكلام عنه الان يمكن ان اتكلم عنه بحرية دون ان يخوننى لسانى ودموعى بعد ان قررت الا استسلم للموت واعيش مع حافظ كل لحظة اتكلم معه واتعامل باعتباره موجود اصحو اصبح عليه وعندما اواجه مشكلة افكر معه واساله عن رايه واشاهد افلامنا واسمع اغانينا واشرب معه القهوة كما كنا دائما”.

 


أضافت نهاد أبو القمصان: “كان رحيل حافظ زوجى الحبيب هو اعنف ضربة فى الحياة ، لم تكن فى الحسبان او الخيال وخاصة انى شخص انعم الله عليا بالرضا كنت اتحدث مع صديقة قبل رحيله وضحكنا كثيرا عندما قلت لها انى واجهت مع حافظ كل الصعوبات السجن والنفى وتشويه السمعة  والموت واجهنا مرتين فى حادثة كبيرة وفى عملية حافظ القلب المفتوح وانا ارى ان الاحداث فى حياتنا لم تترك لنا مساحة للملل الزوجى فنحن نعيش فى ملاهى الحياة  لم يبقى الا مرض خطير وان حدث ساكون راضية ايضا وسعيدة”.

 

تابعت: “ضحكت صديقتى متعجبة من البساطة والبشاشة التى اواجه بها الحياة ولما لا وانا احلامى بسيطة جدا واقصى سعادتى ان اغلق باب البيت ليلا ونحن جميعا معا حتى لو كان احدانا ليس بخير سوف نواجه المشكلة معا وبقوة لم اشعر يوم بالعحز ابدا دائما ارى ان الضربة اللى ما تقسمش بتقوى ولا يمكن ضربةتقسم طالما نحن معا لكن لم يكن الموت ابدا جزء من تخوفاتى فانا احافظ على صحة كل من فى المنزل حريصة على ادوية حافظ بانتظام الاكل فى البيت وفى الخارج فى اماكن مضمونة ولا اشترى مصنعات لحوم ابدا ، نظافة المنزل لها قواعد صرامة والتهوية الجيدة حتى فى عز الشتاء صارمة كنت اتمنى الحياة البسيط ومتوسط العمر العادى”

 

اختتمت: “لكنه قدر الله ورضيت به رغم الالم الذى نزع القلب وسحق الروح فأصبحت لا استطيع الكلام دون ان تخوننى دموعى فكانت الكتابة هى الدواء والحل عجز اللسان وانطلق القلم فى حكايات الحب”.