الأربعاء 30 نوفمبر 2022 الموافق 06 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
تحقيقات وتقارير

"مؤمن جسمه اتمزق عشان جنية"..شاب يتعرض للضرب بالسلاح الأبيض دافعاً عن تهمه أخيه صاحب ال14 عام بسرقة جنية بشبرا الخيمة

الثلاثاء 27/سبتمبر/2022 - 09:21 م
صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

مشهد مؤلم تعرضت له أم، حينما رأت أبنها البكر يعود إلى المنزل وهو مغطى بالدماء، ومصاب بالعديد من الجروح في الوجه واليدين والرأس، بعد التعدي عليه من صاحب محل، كان يعمل لديه أخيه الأصغر.

 

بدأت الواقعة في يوم الجمعة منتصف سبتمبر، بمنطقة شبرا الخيمة، بمحافظة القليوبية، حينما  طلبت الأم الأرملة، من أبنها مروان الذي يبلغ من العمر 14 عام البحث عن عمل، كي يساعدها واخيه على مصاريف البيت، في ظل الظروف الصعبة،  وبالفعل وجد مروان عمل عندما ذهب إلي محل للأطعمة الجاهزة “كبدة”، يقع بالقرب من منزلهم  بمنشية عبدالمنعم رياض بشبرا الخيمة.

 

واوضحت أم مؤمن خلال حوارها لـ "مصر تايمز" كانت الأمور طبيعية، وكان موعد عمل نجلها الأصغر، من الـ4 عصرًا، وحتى الـ4 فجرًا، وهو ما استمر يومين فقط، وفي اليوم الثالث طلب صاحب المحل من نجلها أن يذهب إلى ليشتري بعض الطلبات، وكان ذلك الشخص بخيل درجة اعطاء الطفل 4 جنيهات فضية كأجر للذهاب والعودة إضافة إلى النقود المتعلقة بالأغراض.

 

 وأثناء ذهاب مروان ليشتري الأغراض وجد الطريق مزدحم فذهب على قدميه ولم يستقل اي وسيلة مواصلة وأثناء عودته ركب بالـ٢ جنية الباقيين.

 

وقالت أن المحل يوجد به طبق للنقود الفكة واراد مروان أن يأخذ جنية للتكملة على الـ٢ جنية ويشتري عبلة عصير، وأثناء أخذ الجنية ولسا بيتطق وبيقول يـ عمو هاخد الجنية ده وجد صفعة على “قفاة” وبدأ يقول بتسرقني بالنهار وقدامي؟.. واجابه مروان انت نفسك بتقول قدامي ازاي هسرقك قدامك! وبعدين هسرقك في جنية يا عمو عمرو دانا هكمل بيه واجيب عصير، فكان رده على مروان.. كمان اديك الفلوس تركب تاخدها، واضافت أن صاحب المحل هانه وطلب منه غسيل أرضية وسقف المحل.

 

وطلبت والدة مؤمن منه أن يذهب إلى صاحب المحل ويطلب منه حساب يومية مروان في الثلاثة أيام وان يخبره أن مروان متربي ومتعلم ومش جنية اللي هخليه يغير مبادئه، وبالفعل فعل مؤمن ذلك وقال له صاحب المحل فلوسك هتاخدها الخميس، وفي يوم الخميس لم ينتظر مروان أخوه الأكبر "مؤمن"  ليذهب ويجلب له حساب تعبه وشغله.

 

فذهب مروان والاخوه الأصغر مازن وعند وصولهم للمحل قام صاحب المحل بشدهم وبدأ في الضرب برأسهم وفي هذه الأثناء كانت الأم تتصل بمؤمن لتقول له بما فعلوه اخواته، وبالفعل ذهب مؤمن إلي المحل ووجد صاحب المحل بيضرب فيهم وحدثت مشاجرة بين مؤمن الأخ الأكبر لمروان وبين عمرو فتوح صاحب المحل، وتدخل أحد سكان المنطقة وجيرانهم وقال لمؤمن أنه هيحل المشكلة، واكملت قائلة ابني كبر له وسمع كلامه وراح محل المسلم الخاص بالحج احمد الذي قال له أنه سيحل المشكلة.


وأثناء الحوار قالت إن هذه مؤامرة مدبرة بالاتفاق بين أصحاب مؤمن وعمرو الابيض صاحب المحل واوضحت أن اسم الابيض هو اسم الشهرة، وطالبت التدخل لحل مشكلة ابنها التي وصفتها بأنها كبيرة وغير سهلة وطالبت بحق مؤمن الذي تسبب له عمرو الابيض في عاهات مستديمة وان مؤمن بسبب الإصابات سوف يتحرك بالتقرير الطبي زيه زي البطاقة الشخصية لإثبات أنه شاب نضيف وأنه سيكون موضع سؤال وشك بسبب وشه اللي اتشوه ده