السبت 01 أكتوبر 2022 الموافق 05 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

عبد الله لوتاه: الشراكة مع مصر تسهم في ترسيخ نموذج عربي للتعاون الهادف

الجمعة 16/سبتمبر/2022 - 04:40 م
جانب من القاء
جانب من القاء

عقدت حكومتا جمهورية مصر العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة، في إطار الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، اجتماعاً تنسيقياً لبحث تطوير التعاون بين وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية في مصر وحكومة دولة الإمارات، ومنجزات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي خلال الفترة الماضية، والآفاق المستقبلية لتطويرها.


ترأس الاجتماع الدكتور أحمد كمالي نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بحضور المهندس خالد مصطفى الوكيل الدائم للوزارة والمشرف العام على جائزة مصر للتميز الحكومي، والمهندس اشرف عبدالحفيظ مساعد وزيرالتخطيط والتنمية الاقتصادية للتحول الرقمى ومن الجانب الإماراتي سعادة عبد الله ناصر لوتاه مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء، وسعادة مريم الكعبي سفير دولة الإمارات لدى مصر.

 


وأكد الدكتور أحمد كمالي عمق العلاقات بين مصر ودولة الإمارات بشكل عام وخصوصية العلاقة بين وزارة التخطيط وحكومة الإمارات، والتعاون الوثيق في ملف التطوير ورفع قدرات الجهاز الحكومي، مؤكدًا أن الحكومة المصرية حريصة على الاستفادة من القدرات والتجارب الناجحة في دولة الإمارات، وكذلك الخبرات المتراكمة لدى الجهاز الحكومي المصري.

 


وأشاد كمالي بما تحقق في جائزة مصر للتميز الحكومي باعتبارها أحد أبرز نماذج الشراكة بين الوزارة وحكومة الإمارات، وأنها نجحت في نشر ثقافة التميز وتحسين الأداء.

 


وأكد سعادة عبد الله ناصر لوتاه مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء، أن قيادة دولة الإمارات تتبنى توجهات واضحة تقوم على أسس راسخة من التعاون والشراكات الهادفة لصناعة وتصميم مستقبل أفضل للأجيال القادمة، من خلال تبادل الخبرات والمعارف والتجارب الناجحة مع مختلف الدول والحكومات لتحسين حياة المجتمعات.


وقال عبد الله لوتاه إن حكومة دولة الإمارات حريصة على تعزيز أطر الشراكة مع حكومة جمهورية مصر العربية الشقيقة في مجالات التحديث الحكومي، مشيداً بالشراكة الإيجابية لحكومة جمهورية مصر العربية في ترسيخ نموذج عربي للتعاون وتبادل الخبرات، ومؤكداً أهمية توسيع الشراكة والانتقال بها إلى آفاق أوسع لتشمل مختلف المجالات المرتبطة بالعمل الحكومي. 
 


واستعرض المهندس خالد مصطفى أهم ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية في ملف الشراكة مع دولة الإمارات، وعلى رأسها الانتهاء من مركز خدمات مصر بأسوان، إلى جانب تنفيذ 3 دورات من جائزة مصر للتميز الحكومي وعدد من البرامج الخاصة ببناء قدرات العاملين بالجهاز الاداري للدولة في مجالات تطوير الخدمات والاستراتيجيات واستشراف المستقبل وبرامج القيادات الحكومية.

 


وأكد مصطفى أن ما يميز التعاون مع حكومة الإمارات هو الالتزام الكامل بالوصول لمستويات عالية من التنفيذ وتحقيق أثر واضح من البرامج التي يتم تنفيذها، لافتا إلى دراسة عدد من المشروعات والبرامج للتوسع في التعاون مع حكومة دولة الامارات يبدأ تنفيذها مع بداية العام القادم.

 


وتناول الجانبان عدداً من الموضوعات المرتبطة بالشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي، وتعزيز التعاون في تطوير مراكز الخدمات الحكومية وعلى رأسها مركز خدمات مصر الذي سيتم افتتاحه قريباً في محافظة أسوان، والخطة المتفق على تنفيذها في عدد من المحافظات، منها جنوب سيناء والقاهرة،والجيزة. 

 


كما تمت مناقشة تعزيز التعاون في ملف التميز الحكومي وآخر تطورات الدورة الحالية من جائزة مصر للتميز الحكومي، وملفات بناء قدرات العاملين في الجهاز الإداري للدولة والاتفاق على تطوير التعاون بتنفيذ عدد من البرامج الجديدة والمشروعات التي من شأنها نقل الأداء الحكومي لمستويات أفضل، وتعزيز ثقافة الابتكار في العمل الحكومي،وتعزيز التنافسيه .

 


الجدير بالذكر، أن الشراكة في التحديث الحكومي بين الإمارات ومصر شهدت تحقيق العديد من الإنجازات والمحطات المهمة، ومن أبرزها تنظيم مؤتمر مصر للتميز الحكومي بمشاركة إماراتية، وإطلاق جائزة مصر للتميز الحكومي، وإطلاق جائزة مصر لتطبيقات الخدمات الحكومية لطلبة الجامعات، وتنفيذ عدد كبير من ورش العمل لبناء القدرات القيادية والوظيفية لكوادر الحكومة المصرية من مختلف الوزارات والجهات.