الإثنين 03 أكتوبر 2022 الموافق 07 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

تفاصيل جديدة يكشفها محامي "تسبيح" ضحية فقد بصرها بسبب الإهمال الطبي فى قنا (فيديو)

الأربعاء 14/سبتمبر/2022 - 07:37 م
الط5فلة تسبيح ووالدتها
الط5فلة تسبيح ووالدتها

أجلت محكمة استئناف قنا، اليوم الأربعاء، الحكم في قضية الطفلة "تسبيح" والمتهم فيها 15 طبيباً بالإهمال الطبي، بالسجن عامين وغرامة 100 ألف جنيه لكل طبيب منهم تسببا فى فقدان الطفلة لبصرها مدى الحياة.

وقال عارف أبو الوفا قاسم، وأعضاء هيئة مكتبه، أحمد عبد الرحيم سلامة، وعماد عبد الشافي طايع، دفاع أسرة المجني عليها الطفلة تسبيح، إن دعوة الجلسة كانت محددة من تاريخ يوم 28 يناير العام الماضي بسبب الطلبات المقدمة من قبل محامي الأطباء، والتي تضمنت عرض الطفلة تسبيح على لجنة ثلاثية، وبالفعل تمت إحالة الدعوة إلى لجنة ثلاثية تلبية لطلب المحامين.

وأضاف دفاع أسرة المجني عليها، خلال لقائهم مع ”مصر تايمز"، أن التقرير الذي طالب به محامي الأطباء ورد اليوم الثلاثاء الموافق 13 من شهر سبتمبر، والذي تضمن عدة تضاربات اتفقت مع ثبوت صحة التقرير السابق الذي حمل رقم 987 لـ استشاري الرمد بمحافظة قنا. 

 

وأوضحت أنغام جابر، والدة الطفلة، أن مأساتها بدأت في شهر يوليو من عام 2018 عندما تم حجزها بأحد المستشفيات الخاصة بالمحافظة للولادة، وبعد ولادتها التوأم "عمر وتسبيح"، تم وضعهما فى حضّانة أحد المستشفيات الخاصة، وبعد أيام تُوفى "عمر"، وظلت "تسبيح" لمدة 10 أيام، ونظراً لتكلفة الحضّانة الباهظة، تم نقلها إلى مستشفى قنا العام.

مضيفة أن رضيعتها ظلت 40 يوماً داخل حضّانة مستشفى قنا العام، ثم تقرر خروجها دون إنذارها من الأطباء بعرض الطفلة على طبيب عيون لفحص الشبكية.

وتابعت: أنها عقب خروج طفلتها من المستشفى، لاحظت عدم شعور الطفلة بوجودها حولها وعدم رؤيتها لها، فعرضتها على أحد الأطباء المتخصصين في الرمد، الذي أخبرها بفقدان طفلتها البصر مدى الحياة، فتقدمت ببلاغ تتهم فيه الأطباء بتسببهم في فقدان طفلتها لبصرها، وأحيلت القضية إلى النيابة العامة، ومنها إلى المحكمة التي قضت بمعاقبة المتهمين بالحبس لمدة عامين وغرامة 100 ألف جنيه.

وأشارت والدة الطفلة تسبيح، إلى أن التعامل مع طفلتها أمر ليس سهلاً لعدم قدرة الطفلة على التعامل، والتعايش بشكل طبيعي مثل الأطفال الآخرين، مردفة: "بتصعب عليا إنها مش عارفة تتعامل زي الأطفال اللي في سنها"، مؤكدة أنها راضية بحكم محكمة جنح قنا، والتي قضت بحبس 15 طبيبًا بالسجن عامين، وغرامة 100 ألف جنيه لكل طبيب بتهمة الإهمال الطبي، مردفة: "أملي وثقتي في ربنا كبيرة، ولن يخذلني".

وحسب بيان نقابة أطباء مصر، قام محمود عباس المستشار القانوني لنقابة الأطباء بالحضور أمام هيئة محكمة جنح مستأنف قنا، وطلب في مرافعته أمام هيئة المحكمة الحكم ببراءة الأطباء من التهم المنسوبة إليهم بالإهمال الذي أدى إلى فقدان طفلة لبصرها، وإلغاء حكم محكمة جنح قنا، مشيراً إلى الحالة الصحية للأم وطفليها التوأم عند الولادة، فالأم مريضة بالسكري وتعرضت لنزيف في الشهر السادس من الحمل اضطر الأطباء معه إلى إجراء الولادة في الأسبوع الأول من الشهر السابع بأحد المستشفيات الخاصة، وتم وضع التوأم بحضانات المستشفى وتوفي الطفل بعد 11 يوماً، ولخطورة حالة الطفلة التوأم وارتفاع تكاليف العلاج الخاص طلب والد الطفلة نقلها إلى حضانات مستشفى قنا العام التي استقبلها أطباؤها وبذلوا كامل العناية حتى وفقهم الله الإبقاء على حياتها، متسائلاً: هل أهلية الطفلة يعاقبوا الأطباء على بذلهم العناية لإنقاذ حياة طفلتهم التي توفى شقيقها بنفس الظروف الصحية.

يُذكر أن تفاصيل الواقعة تعود لعام 2018 حيث وضعت الأم التوأم "عمر" و"تسبيح" ناقص النمو بأحد المستشفيات الخاصة بقنا وتوفي الطفل، وتم تحويل الطفلة "تسبيح" إلى قسم الحضانات بمستشفى قنا العام، نظرًا لتكلفة الحضانة المرتفعة داخل المستشفى الخاص، وبعد خروج الطفلة من المستشفى بـ 45 يوماً اكتشفت الأم أن ابنتها فاقدة للبصر،  فذهبت بها إلى طبيب للكشف عليها، فأخبرها بأن ابنتها تعاني من انفصال الشبكية في العينين، وأنها فقدت البصر مدى الحياة، وتقدمت الأم ضد الأطباء ببلاغ تتهمهم فيه بتسببهم في فقدان طفلتها لبصرها، وأحيلت القضية إلى النيابة العامة، ومنها إلى المحكمة التي قضت بمعاقبة المتهمين بالحبس لمدة عامين وغرامة 100 ألف جنيه، وقد نظرت المحكمة أمس الثلاثاء، القضية، وقررت حجز الدعوى للنطق بالحكم اليوم الأربعاء، ولكن تم تأجيل النطق بالحكم إلى يوم الأربعاء القادم.