الأحد 27 نوفمبر 2022 الموافق 03 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

وزير الري يشارك في الجلسة الإفتتاحية لـ "منتدى البيئة والتنمية"

الأحد 11/سبتمبر/2022 - 06:05 م
جانب من القاء
جانب من القاء

شارك  الدكتور هانى سويلم وزير الموارد المائية والرى في الجلسة الإفتتاحية لـ "منتدى البيئة والتنمية  الطريق إلى مؤتمر المناخ COP27".

 

وألقى  سويلم كلمة أشار فيها للإهتمام الدائم الذى تبديه كافة مؤسسات الدولة المصرية تجاه قضايا المياه بإعتبارها من أهم القضايا التى تواجه مصر والعالم فى الوقت الراهن.

 

 إهتمام دائم من الدولة المصرية تجاه قضايا المياه 

 

وأشار وزير الموارد المائية لما تعانيه العديد من دول العالم من نقص المياه خاصة مع التزايد المستمر في عدد السكان بالتزامن مع ثبات كميات المياه العذبة على المستوى العالمى ، بخلاف التأثيرات المتزايدة والواضحة للتغيرات المناخية على قطاع المياه والتي أصبحت واقعاً نشهده في العديد من الظواهر المناخية المتطرفة في العديد من دول العالم ، مشيراً إلى أن تزايد الطلب على المياه لأغراض الشرب والزراعة والصناعة سيجعل من عملية التوازن بين الموارد والإحتياجات تحدى كبير فى العديد من الدول.

 

 

وإستعرض " سويلم" ما تواجهه مصر من تحديات عديدة في مجال المياه نظراً لمحدودية الموارد المائية والتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية ، الأمر الذى جعل نصيب الفرد من المياه في مصر يصل إلى ٥٦٠ متر مكعب سنوياً وهو ما يمثل تقريباً نصف خط الفقر المائى العالمى ، كما أن مصر تعد من أكثر دول العالم التى تتعرض للتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية والتى تؤثر على مصر من عدة إتجاهات داخلية وخارجية ، فعلى الصعيد الداخلى  يؤدى إرتفاع درجة الحرارة لزيادة الإحتياجات المائية لمختلف الإستخدامات ، وعلى مستوى التأثيرات الخارجية يؤثر إرتفاع منسوب مياه سطح البحر يؤثر علي دلتا النيل بقوه سواء فوق الأرض من خلال النحر أو تحت الارض بتداخل مياه البحر مع المياه الجوفية والتسبب فى زيادة ملوحتها ، بالإضافة للتأثير الغير متوقع للتغيرات المناخية على منابع النيل ، خاصة أن ٩٧% من المياه المتجددة في مصر تأتي من حوض النيل ، وبالتالى فإن التغيرات الهيدرولوجية في حوض النيل تقع في بؤرة الإهتمام لتأثيرها المباشر على الموارد المائية للدولة المصرية.

 

 

وأشار سيادته أنه وفى ضوء العمل على مواجهة هذه التحديات .. تقوم وزارة الموارد المائية والرى بتنفيذ العديد من المشروعات الكبرى في مجال المياه ، حيث يجرى العمل على تأهيل آلاف الكيلومترات من الترع ، مشيراً إلى أن الهدف من أعمال التأهيل ليس فقط تبطين الترع ولكن إعادة الترعة لوظيفتها الأساسية وهى توصيل المياه للمزارعين بالكمية وبالجودة المناسبة للرى وفى التوقيت المناسب للنبات ، كما أنه يجرى حالياً التقييم المرحلي لمشروع تأهيل الترع ، والعمل على إعداد دليل إرشادي لأعمال تأهيل الترع أخذاً في الاعتبار الخبرات المكتسبة خلال تنفيذ أعمال التأهيل السابقة ، و وضع معايير لأعمال تأهيل الترع خلال المرحلة القادمة.

 

كما تم تنفيذ مشروعات كبرى فى مجال معالجة وتدوير المياه ، مثل محطة معالجة المياه فى بحر البقر والتي تم نهوها بطاقة ٥.٦٠ مليون م٣/ يوم لرى مساحات من الأراضى الزراعية في شمال و وسط سيناء ، وتم تنفيذ محطة المحسمة بطاقة ١.٠٠ مليون م٣/ يوم لرفع المياه من مصرف المحسمة الي سينا.