الأحد 27 نوفمبر 2022 الموافق 03 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

وزير التعليم العالي يتفقد المنشآت الطبية الجديدة بجامعة المنيا

السبت 10/سبتمبر/2022 - 01:26 م
المجمع الطبي بالمنيا
المجمع الطبي بالمنيا

تفقد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ظهر اليوم السبت، المستشفى الجامعي الجديد (ثلاثي الأجنحة) وملحقه للعمليات بمحافظة المنيا، برفقة أسامة القاضي محافظ المنيا، والدكتور عصام فرحات القائم بعمل رئيس جامعة المنيا، وأحمد الشيخ الوكيل الدائم لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، والدكتور هشام فاروق مساعد الوزير للتحول الرقمي، والدكتور أيمن حسانين المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية بالمنيا، والدكتور حسام شوقي عميد طب المنيا، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة.

وأشار الوزير إلى أن المستشفى يعد صرحًا طبيًّا متميزًا، ويُمثل إضافة قوية لمنظومة الرعاية الصحية في مصر؛ نظرًا للدور الكبير الذي سيقوم به في توفير الخدمة الطبية والعلاجية بأعلى جودة لأهالي محافظة المنيا، والمحافظات الأخرى المجاورة، موجهًا الشكر للقيادة السياسية على دعمها المتواصل وغير المسبوق للخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، والارتقاء بأداء المستشفيات الجامعية.

وأضاف الوزير أن التكلفة الإجمالية للمرحلة الأولى بالمستشفى 204 ملايين جنيه، ويتكون من 9 أدوار، بقدرة استيعابية 292 سريرًا، ويضم 12 عيادة خارجية (عظام، باطنة، وأمراض نفسية، عمليات صغرى)، و32 عيادة تخدير وتجهيز عمليات، وفصول دراسية، وعنابر مرضى، وغرف أطباء وتمريض، موضحًا أن المستشفى ملحق به مجمع للعمليات والعناية المركزة على مساحة 40000 م، بتكلفة إجمالية 217 مليون جنيه.

ومن جانبه، أكد الدكتور عصام فرحات أن المستشفى يُمثل نقلة نوعية في الارتقاء بمستوى الخدمات الطبية المقدمة لأهالي المنيا، موضحًا أن المشروع يتكون من مبنى رئيسي، ومجمع العمليات والعناية المركزة، وأن المرحلة الأولى للمبنى الرئيسى شملت تشطيب مساحة 2600 م2 للدور الأول، ويضم 3 غرف للعمليات (جراحة المناظير) وعنبرًا للإقامة، به 13 سريرًا، وغرفة العناية المركزة بها 8 أسرة، والتعقيم المركزى، وغرف الأطباء والتمريض، وتجهيز المرضى.

وأضاف فرحات أن المرحلة الثانية للمبنى الرئيسى شملت استكمال الدور الأول على مساحة 2800 م2، ويحتوى على 6 غرف للعمليات، و3 عنابر عناية مركزة بسعة 27 سريرًا، وغرف أطباء، و4 غرف سيمينار، مشيرًا إلى أن الدور الأرضي يُقام على مساحة 5500 م2 ويضم أماكن انتظار المرضى، ومعامل التحاليل الطبية، وغرف الأشعة، وقسم العلاج الطبي، والمكاتب الإدارية، وقاعات السيمينار، والمباني الخدمية.

وأشار القائم بأعمال رئيس جامعة المنيا إلى أن مكونات المرحلة الأولى شملت مبنى العيادات الخارجية، بإجمالي مسطح 750 م2 ويضم الدور الأرضي 14 عيادة خارجية، وأماكن انتظار، ويضم الدور الأول 18 عيادة خارجية، وأماكن انتظار، ويشمل الدور الثاني 20 مكتبًا إداريًّا، لافتًا إلى أن المباني الخدمية التابعة للمستشفى (ثلاثى الأجنحة) تحت الافتتاح، شملت الكوبرى، والموقع العام، ومباني (الكهرباء، خزان الحريق، الغازات، الغلايات، الشيلرات).

وصرح الدكتور عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة أن المستشفيات الجامعية شهدت تطورًا كبيرًا خلال السنوات الثماني الماضية، حيث بلغ عددها 120 مستشفى، بزيادة 32 مستشفى، بتكلفة 19.5 مليار جنيه، مقارنة بعام 2014، مشيرًا إلى أن هذا الدعم من الحكومة المصرية يأتي في إطار إيمانها بالدور الرائد لهذه المستشفيات على مستوى التعليم الطبي، فضلاً عن مساهمتها بالتعاون مع مستشفيات وزارة الصحة في تقديم الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين.