الإثنين 08 أغسطس 2022 الموافق 10 محرم 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

بورتريه "الأخوة الإنسانية" يجذب الجمهور بجناح الأزهر بمعرض الكتاب بالإسكندرية

الإثنين 25/يوليو/2022 - 11:20 ص
بورتريه الأخوة الإنسانية
بورتريه "الأخوة الإنسانية"

إنها فتاة البورتريه "الهادئ"، الموهوبة بالفطرة، من حلقت بفنها في سماوات لم يألفها من في مرحلتها العمرية، لتنقل معانٍ تخاطب القلب والروح، وتجمع البشر على لغة واحدة، هي لغة الفن التشكيلي.

 

هي فنانة عزفت بريشتها بورتريه "الأخوة الإنسانية" في جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب، مجسدا الرمزان الكبيران؛ فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والبابا فرانسيس بابا الفاتيكان، ولوحة لفضيلة الإمام بمراحلها منفردة، وأخرى تجسد ملحمة أكتوبر العظيمة.

 

الإمام الأكبر بمثابة الأب للجميع

 

تقول الفنانة الشابة خلود أحمد إسماعيل، الطالبة بالصف الثالث الثانوي الأزهري بمعهد فتيات سموحة النموذجي؛ أحببت الرسم منذ الطفولة وشببت على ذلك، وأحب فضيلة الإمام الأكبر وأشعر كأنه أبي، وهو بمثابة الأب للجميع، مضيفة أنها شاركت في معارض عدة بلوحات مختلفة، منها لوحة شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان بمناسبة يوم الإنسانية، واستخدمت في تلوين اللوحة الألوان الخشبية، فضلا على  وضع بعض اللمسات ومنها حمامتي السلام تعبيرا عن الحالة التي أرساها الرمزان بين الشعوب.

 

مراحل رسم بورتريه شيخ الأزهر

 

وعن اهتمامها برسم لوحة شيخ الأزهر، قالت خلود: كنت رسمتها بمناسبة  يوم مولده، و سجلت مراحل عمل اللوحة بدء من التخطيط الخارجي ومرورا بالتفاصيل والخلفية، وذلك  عبر وحدات الأرابيسك، كما رسمت لوحة لحرب أكتوبر معبرة عن الإرادة والنصر، وحازت اللوحة بعد مشاركتها  في المتحف الحربي، على إعجاب المحكمين ونيل شهادة تقدير.


كما شاركت "خلود" في العديد من المعارض، ومنها المعارض الدولية للكتاب، ومعرض بيت السناري، ومعارض منطقة سموحة الأزهرية، ومهرجان الإبداع الأول وحصلت فيه على المركز الثاني على مستوى الجمهورية.

 

وأعربت "خلود" عن سعادتها بمشاركتها في جناح الأزهر بمعرض الإسكندرية للكتاب، وإعجاب زوار المعرض بأعمالها، متمنية مقابلة فضيلة الإمام الأكبر وتقديم لوحاتها له كهدية، فضلا عن أمنيتها بتمثيل الأزهر فنيا في المعارض الكبرى المختلفة، وأن تجوب لوحاتها العالم، وتصل لكل مهتم ومحب لهذا الفن الجميل. 

 

تأتي مشاركة الأزهر الشريف في معرض الإسكندرية، بعد مشاركة ناجحة في معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي قدم فيه الأزهر الكثير من الخدمات والأنشطة النوعية والندوات الافتراضية خلال أيام المعرض سواء ما يتعلق منها بالجانب العلمي والتوعوي أو ما يتعلق بالأنشطة الفنية