الإثنين 08 أغسطس 2022 الموافق 10 محرم 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

التنمية المحلية: "مشروعك" وفر 1.6 مليون فرصة عمل بقروض 24.2 مليار جنيه

الجمعة 22/يوليو/2022 - 10:33 ص
محمود شعراوي وزير
محمود شعراوي وزير التنمية المحلية

وجه اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية القائمين مبادرة "شغلك في قريتك" بالاستفادة من القروض التى يوفرها البرنامج القومى للتنمية المجتمعية والمحلية والبشرية "مشروعك" فى تنفيذ منظومة متكاملة لتطوير الصناعات المغذية داخل القرى المصرية على مستوى الجمهورية ، من أجل تكوين جيل جديد من رواد الأعمال وتوفير فرص عمل داخل المجتمعات الريفية، بما يعود بالنفع على الشباب والمرأة المُعيلة، والفئات الأكثر احتياجاً ، وأصحاب الحرف الراغبين في الاستثمار في كل المجالات ، مشيرا إلى تكامل تلك المبادرة مع المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي تسعي لتنمية وتطوير الريف المصري وخلق فرص عمل ورفع مستويات جودة الحياة وتوفير الخدمات الاساسية ، واستغلال الميزات النسبية في كل محافظة وتوفير مزيد من فرص الحياة الكريمة.

 

التنمية المحلية: "مشروعك" وفر 1.6 مليون فرصة عمل بقروض 24.2 مليار جنيه


و أكد اللواء محمود شعراوى أن "مشروعك" ساهم خلال شهر يونيو الماضى فى تنفيذ 3700 مشروع صغيرا ومتوسطا في جميع المحافظات بقروض تقترب من 600 مليون جنيه ، وساهمت هذه المشروعات في توفير أكثر من 14  ألف فرصة عمل للشباب ، موضحاً أن التوجه للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر هي المحرك الاساسي لتحقيق التنمية المستدامة التى تستهدف كل فئات المواطنين خاصة الشباب والمرأة وإعطائهم الفرصة في اختيار ماينجحون فيه والمناسب لإمكانياتهم وقدراتهم .


وأشار اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية إلى جهود الوزارة المستمرة لتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية بتنمية القرى المصرية وتطوير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر ودعم خطط الحكومة لمواجهة البطالة بين الشباب من الجنسين والمرأة المعيلة بمختلف محافظات الجمهورية ، لتوفير فرص عمل مستدامة ودخل شهرى ثابت بين أبناء القرى في هذا القطاع الحيوى لرفع مستوي معيشة المواطنين مؤكدا دور "مشروعك" الهام فى دعم التنمية الإقتصادية بالقرى و المدن و المراكز المنفذ فيها ، و هو أحد الركائز الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة في مصر. 


وكشف شعراوي ، أن مشروعك يعد بوابة للشباب لريادة الأعمال من خلال منحه قروض ميسرة لتنفيذ مشروعات وطنية تساعد في دعم الاقتصاد الوطني ، كاشفًا أن مشروعك ساهم منذ بدء تنفيذه في توفير أكثر من 1,6 مليون فرصة عمل من خلال تنفيذ 196 ألف مشروع بقروض 24,2 مليار جنيه مشيراً الى اهتمام الوزارة بدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر من خلال "مشروعك" ، لما لها من دور محورى فى تنمية ودفع عجلة الإنتاج فى مختلف المجالات ، وتنفيذًا للاستراتيجية الوطنية ورؤية مصر 2030 ، حيث تستهدف العمل على تعزيز الدور الهام لقطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر .
وأوضح اللواء محمود شعراوى أن الهدف من "مشروعك" هو الاسراع فى إحداث تنمية اقتصادية محلية على مستوى كل محافظات مصر على مستوى النجوع والقرى والمدن ، و دفع عجلة الاقتصاد ، لافتا إلى أن المشروع ساهم في توفير وتشغيل الآلاف المواطنين في المحافظات المصرية عن طريق توفير تمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغير بالتنسيق مع البنوك المشاركة فى البرنامج ، بجانب القضاء على العشوائيات والقضاء على الهجرة غير الشرعية.


ولفت اللواء شعراوى الى أن محافظة المنيا احتلت الصدارة فى إجمالى عدد المشروعات المنفذة من خلال “مشروعك” ، ونفذت أكثر من 22,2 ألف مشروع ، ونفذت محافظة سوهاج 20,7 ألف مشروع ، والبحيرة 18,2 ألف مشروع ، و الدقهلية 16,2 ألف مشروع ، و الشرقية 15,5 ألف مشروع ، وبنى سويف 15,2 ألف مشروع. 


وأفاد وزير التنمية المحلية، أن الوزارة تقوم باستمرار بتدريب ورفع مهارات العاملين بمشروعك في المحافظات من خلال دورات متخصصة ينظمها مركز تدريب التنمية المحلية بسقارة ، اضافة الى بعض الجهات المتخصصة ، مما ساعد في التعامل الجيد مع الراغبين في الحصول على قروض لتنفيذ مشروعات صغيرة ، وتقديم قيمة مضافة لمشروعاتهم ، والتركيز على جودة المشروعات والخدمات المقدمة بهدف الوصول الى دعم مشروعات ذات قيمة تكنولوجية عالية لإنتاج منتجات تخدم فئات عديدة من المجتمع إضافة الى خلق شبكة من العلاقات مع الأجهزة والجهات الداعمة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.


وأضاف اللواء محمود شعراوى أن وحدات مشروعك فى المحافظات والبالغ عددها 260 مقراً تقوم بتقديم كافة التسهيلات للمتقدمين للحصول على قروض لتنفيذ مشروعات صغيرة ومتوسطة وتوفير دعم فنى وإدارى وتسويقى لهم للإستفادة من جميع المميزات التى يقدمها المشروع خاصة دراسات الجدوى والرخص المؤقتة للمشروعات لحين استخراج الترخيص الدائم مطالباً بتكثيف التوعية للشباب خاصة فى الجامعات الإقليمية ، للتوسع في نشر وتعزيز ثقافة العمل الحر للحد من البطالة ورفع معدلات التنمية الاقتصادية فى المحافظات.