الإثنين 08 أغسطس 2022 الموافق 10 محرم 1444
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

جيران الصيدلي المتوفي بالسعودية: "زعلانين على موته وفرحانين انه شريف"(فيديو)

الأربعاء 20/يوليو/2022 - 03:23 م
انهيار جيران الصيدلي
انهيار جيران الصيدلي

اتشحت محافظة المنوفية بالسواد؛ حزنًا على فراق الصيدلي المصري المتوفى بالسعودية، ووصل الجثمان في تمام السادسة صباحًا على متن رحلة "مصر للطيران" القادمة من الرياض، وتم إنهاء إجراءات وصول الجثمان داخل قرية البضائع بالمطار تحت إشراف إدارة الحجر الصحي، برئاسة الدكتور حازم حسين مدير الحجر، وأجرى "مصر تايمز" بثًا مباشرًا مع جيران الصيدلي ليتحدثوا عنه.

 

جيران الصيدلي: “ إحنا حزنانين وفرحانين في نفس الوقت”

 


وقالت إحدى السيدات من جيران الصيدلي المتوفى إن أهل القرية يشعرون بمزيح من الحزن والسعادة لوفاة الصيدلي: " إحنا حزنانين وفرحانين في نفس الوقت، فرحانين علشان مابعش شرفه، وحزنانين على موت شاب زي الورد زي ده، كان راجل محترم مفيش زيه."
وتابعت: " لو هو مش محترم كان صرف الدواء للست لكن هو ماوافقش ودي حاجة تشرفنا وتشرف مصر كلها إنه مش خاين وماشي بحق الله لان دي تربيته، ووالده ووالدته طول عمرهم عايشين بالحلال وهو زيهم."


وطالبت بالقصاص العادل قائلة: " حق أحمد لازم ييجي وبطالب بالقصاص العادل، وأنا واثقة في قضاء مصر وقضاء السعودية، وأحمد اتصل بوالده في العيد وقاله ضحي ووزع لحمة على البلد كلها، وإبنه هنربيه زي ما أبوه اتربى وهنشيله في عنينا لانه إبننا كلنا."
وقالت إحدى الجيران إن أهل القرية عندما علموا بوفاة الصيدلي لم يستطعوا إخبار والده ووالدته في البداية نظرًا لان والده مريض سرطان: " لما الناس في البلد عرفت خبر وفاته ماقدروش يبلغوا أهله، لان والده مصاب بالسرطان ومش هيتحمل."


وكانت قد استقبلت قرية البضائع في مطار القاهرة الدولي، صباح اليوم الأربعاء، جثمان الصيدلي المصري أحمد حاتم، الذي قُتِل في المملكة العربية السعودية.


واستقبل عدد من أفراد أسرة الصيدلي المصري الجثمان في مطار القاهرة، يرافقهم عدد من أعضاء مجلس نقابة صيادلة مصر، الذين حرصوا على التواجد مع عائلته لاستقبال جثمانه وتوديعه إلى مثواه الأخير.


ووصل الجثمان في تمام السادسة صباحًا على متن رحلة "مصر للطيران" القادمة من الرياض، وتم إنهاء إجراءات وصول الجثمان داخل قرية البضائع بالمطار تحت إشراف إدارة الحجر الصحي، برئاسة الدكتور حازم حسين مدير الحجر.


وكان الصيدلي المصري أحمد حاتم قد لقي مصرعه في السعودية في مقر عمله داخل إحدى الصيدليات، بعد رفضه صرف مضادات حيوية بدون وصفة طبية لسيدة حسب قوانين ممارسة المهنة فى السعودية، مما أدى إلى غضبها فأخرجت المسدس الخاص بها وأطلقت رصاصتين عليه استقرتا في ظهره مما أدى إلى مصرعه.


وتلقى وزير القوى العاملة محمد سعفان، تقريرًا من الملحق العمالي أحمد رجائي رئيس مكتب التمثيل العمالي بالرياض، أشار فيه إلى أن الصيدلي المصري القتيل يدعى أحمد محمد عبدالهادي، وهو من أبناء محافظة المنوفية مركز الشهداء ويبلغ من العمر 33 عامًا.
وأوضح الملحق العمالي أن الوفاة سببها إطلاق رصاصتين من إحدى السيدات السعوديات، والتي طلبت منه صرف مضاد حيوي دون إرشادات طبيب، لكنه رفض فأطلقت عليه الرصاص، في وقت دوامه الرسمي أثناء تواجده في الصيدلية التي يعمل بها "صيدلية العائلة" الكائنة بحي الناصرية في مدينة سكاكا التابعة لمنطقة الحدود الشمالية.


وتابع الملحق العمالي، في تقريره للوزير، أنه تم نقل الصيدلي إلى المستشفى لمحاولة إنقاذ حياته إلا أنه فارق الحياة فور وصوله إلى المستشفى وفشلت كل محاولات الإنعاش القلبى، وتم التحفظ على الجثمان بثلاجة المستشفى وتحت تصرف النيابة العامة.


وكشف أحمد رجائي، رئيس مكتب التمثيل العمالي، عن أن الشرطة قامت بإلقاء القبض السيدة التى أطلقت الرصاص على الصيدلى، وتفريغ الكاميرات وبدء التحقيقات لمحاولة الوصول إلى أسباب الحادث.


كما قامت القنصلية المصرية بالرياض بمتابعة الأحداث وسير التحقيقات للحفاظ على حقوق الصيدلى المتوفى.


ويقوم مكتب التمثيل العمالي بالرياض بالتواصل والمتابعة للحفاظ على المستحقات المالية والتأمينية للصيدلى لدى جهة عمله والتأمينات الاجتماعية لوقوع الحادث داخل مقر عمله وأثناء فترة دوامه الرسمي.