الثلاثاء 05 يوليو 2022 الموافق 06 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

لحظة النطق بالحكم بالإعدام شنقا لعامل قتل ابنة عمه بعد التعدي عليها جنسيا بالفيوم (فيديو)

الثلاثاء 24/مايو/2022 - 11:33 ص
مصر تايمز

قضت محكمة جنايات الفيوم الدائرة الثالثة بالاعدام شنقا، قضية محمود. ص، ومقيم بمركز الفيوم المتهم بقتل ابنة عمه  بتحريض من والدها، وأن الفتاة تقيم بالقاهرة بعد اعتداء والدها عليها جنسيا عدة مرات حتى أفقدها عذريتها وحملت منه سفاحا.                             
 كانت محكمة جنايات الفيوم قد أحالت القضية إلى فضيلة مفتي الديار المصرية، لاستطلاع رأيه الشرعي في إعدام المتهم، لإدانته بقتل  بنت عمه.





وصدر الحكم برئاسة المستشار محمد إيهاب، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين خالد عبد السلام ومحمد الحلوانى، والمستشار أحمد سمير السيد، وكيل النيابة العامة، وسكرتارية محمد عبد البصير، وصالح كيلانى، 

وتعود وقائع القضية يوم السبت 18 سبتمبر 2021 عندما تمكنت مباحث الفيوم من كشف غموض العثور على جثة فتاة ملقاة في الأراضي الزراعية بقرية الحميدية التابعة لمركز شرطة الفيوم.

وتبين أن المتهم ابن عمها بتحريض من والدها؛ لنشرها فيديو على صفحتها الشخصية بـ"فيسبوك" تتهم والدها بالاعتداء الجنسي عليها، وتهديدها بالقتل بالإضافة إلى اتهامه بتجارة الآثار بصحبة آخرين وخطفهم الأطفال وذبحهم على المقابر الفرعونية.

تم تشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء ياسر صلاح مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية الأمن، وتبين من الفحص للجثة أنها لسيدة مجهولة الهوية، في نهاية العقد الثاني من عمرها مذبوحة بشكل غائر في الرقبة.

وكشفت تحريات المقدم هيثم كلبه رئيس مباحث المركز، أن المتهم يدعى محمود. ص، ابن عم المجني عليها بتحريض من والدها، وأن الفتاة تقيم بالقاهرة بعد اعتداء والدها عليها جنسيا عدة مرات حتى أفقدها عذريتها وحملت منه سفاحا.

وجرى إجهاضها منعا لتسرب نبأ حملها بالقرية والقرى المجاورة لها، حيث اصطحبها والدها لدى ابن عمها الأكبر الذي يقيم بالقاهرة، وزوجها هناك، ثم هددها بقتلها وقتل زوجها.

وأشارت التحريات إلى أن زوج الضحية خشي على نفسه من القتل، فهم بطلاقها حفاظا على حياته.

وأوضحت التحريات، أنه جرى العثور على تليفون المجني عليها عقب استغاثة من الفتاة تناشد رئيس الجمهورية من خلال صفحتها "فيسبوك" لإنقاذها من تهديدات والدها، مؤكدة أنها تعرضت للاغتصاب الجنسي من قبل والدها واتهمته بتجارة الآثار هو وشركائه وقيامهم بخطف الأطفال وذبحهم على المقابر.

وبعد مشاهدة والدها الفيديو، اشتد غضبه حيث دفع بأحد أقاربه بالعودة بها للفيوم، وقتلها وذبحها وإلقاء جثتها بالزراعة، وامتثل ابن عمها للأمر ونفذ الواقعة وألقى جثتها في الأراضي الزراعية بالقرب من مصرف زراعي بالقرية تم ضبط الجناة وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق .