السبت 25 يونيو 2022 الموافق 26 ذو القعدة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

الأنبا بافلي فى صلوات جنازة القمص أرسانيوس: "الوهابية سبب انتشار الكراهية"

الجمعة 08/أبريل/2022 - 05:01 م
الانبا بافلي
الانبا بافلي

قال الأنبا بافلي، الأسقف العام لكنائس قطاع المنتزه بالإسكندرية، في كلمته خلال صلوات جنازة القمص أرسانيوس وديد، قائلًا: من 60 سنة كانت لا توجد هذه الكراهية، ولكنها انتشرت بالوهابية، فكان يوجد جماعة قديما يسموا الوهابيين وأتوا إلى مصر أفسدوا الحياة؛ لأجل ذلك نحن نريد أن نعيش في جمهورية جديدة، جمهورية المحبة والغفران"

وتابع الأنبا بافلي ،" وأن نتعلم المواطنة، والمواطنة لا تنظر إلى شخص لدينه أو شخصه أو جنسه بل انظر فقط إلى الكفاءة وإنه إنسان.

وأصدرت الكنيسة الأرثوزكسية بيانًا، مساء أمس الخميس، بشان حادثة مقتل القمص أرسانيوس وديد، كاهن كنيسة السيدة العذراء، على يد مسن أثنان سيره على الكورنيش، بالإسكندرية.

وجاء بيان الكنيسة كالأتي:

"رَأَيْتُ تَحْتَ الْمَذْبَحِ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا مِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَمِنْ أَجْلِ الشَّهَادَةِ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَهُمْ" (رؤ ٦ : ٩)

تعرض القمص أرسانيوس وديد كاهن كنيسة السيدة العذراء والقديس بولس الرسول بمنطقة كرموز، محرم بك بالإسكندرية، مساء اليوم، لاعتداء باستخدام آلة حادة في رقبته، من قِبَل شخص مجهول، نُقِل على إثره إلى مستشفى القوات المسلحة بمنطقة مصطفى كامل، إلا أن روحه الطاهرة فاضت عقب وصوله المستشفى.


وألقت الأجهزة الأمنية على القاتل وجاري التحقيق معه لمعرفة هويته ودوافعه لارتكاب هذا الحادث الغادر.

وتنعى الكنيسة هذا الأب المبارك الذي كرس حياته لله، واليوم قدم حياته كلها شهادةً أمينة له. عالمين وواثقين أنه "إِنْ عِشْنَا فَلِلرَّبِّ نَعِيشُ، وَإِنْ مُتْنَا فَلِلرَّبِّ نَمُوتُ. فَإِنْ عِشْنَا وَإِنْ مُتْنَا فَلِلرَّبِّ نَحْنُ." (رو ١٤ : ٨).الأنبا بافلي فى صلوات جنازة القمص أرسانيوس: الوهابية سبب انتشار الكراهية 

قال الأنبا بافلي الأسقف العام لكنائس قطاع المنتزه بالإسكندرية، في كلمته خلال صلوات جنازة القمص أرسانيوس وديد، قائلًا: من 60 سنة كانت لا توجد هذه الكراهية، ولكنها انتشرت بالوهابية، فكان يوجد جماعة قديما يسموا الوهابيين وأتوا إلى مصر أفسدوا الحياة؛ لأجل ذلك نحن نريد أن نعيش في جمهورية جديدة، جمهورية المحبة والغفران"

وتابع الأنبا بافلي ،" وأن نتعلم المواطنة، والمواطنة لا تنظر إلى شخص لدينه أو شخصه أو جنسه بل انظر فقط إلى الكفاءة وإنه إنسان.

وأصدرت الكنيسة الأرثوزكسية بيانًا، مساء أمس الخميس، بشان حادثة مقتل القمص أرسانيوس وديد، كاهن كنيسة السيدة العذراء، على يد مسن أثنان سيره على الكورنيش، بالإسكندرية.

وجاء بيان الكنيسة كالأتي:

"رَأَيْتُ تَحْتَ الْمَذْبَحِ نُفُوسَ الَّذِينَ قُتِلُوا مِنْ أَجْلِ كَلِمَةِ اللهِ، وَمِنْ أَجْلِ الشَّهَادَةِ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَهُمْ" (رؤ ٦ : ٩)

تعرض القمص أرسانيوس وديد كاهن كنيسة السيدة العذراء والقديس بولس الرسول بمنطقة كرموز، محرم بك بالإسكندرية، مساء اليوم، لاعتداء باستخدام آلة حادة في رقبته، من قِبَل شخص مجهول، نُقِل على إثره إلى مستشفى القوات المسلحة بمنطقة مصطفى كامل، إلا أن روحه الطاهرة فاضت عقب وصوله المستشفى.


وألقت الأجهزة الأمنية على القاتل وجاري التحقيق معه لمعرفة هويته ودوافعه لارتكاب هذا الحادث الغادر.


وتنعى الكنيسة هذا الأب المبارك الذي كرس حياته لله، واليوم قدم حياته كلها شهادةً أمينة له. عالمين وواثقين أنه "إِنْ عِشْنَا فَلِلرَّبِّ نَعِيشُ، وَإِنْ مُتْنَا فَلِلرَّبِّ نَمُوتُ. فَإِنْ عِشْنَا وَإِنْ مُتْنَا فَلِلرَّبِّ نَحْنُ." (رو ١٤ : ٨).