الأحد 03 يوليو 2022 الموافق 04 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
محافظات

رئيس جامعة القناة: المستشفى الجامعي سيتحول إلى صرح ضخم يضاف للمنظومة الصحية

الجمعة 08/أبريل/2022 - 02:09 م
الدكتور ناصر مندور
الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس

قال الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس، أن مستشفيات الجامعية هي الأكبر على مستوى إقليم القناة وسيناء وتستقبل العيادات الخارجية بها ما يزيد عن مليون مريض سنوياً ولا يقتصر دور المستشفيات الجامعية على النواحى التعليمية والعلاجية،ولكن امتد دورها الإقليمي في خدمة المجتمع وتنمية البيئة فقد شاركت مستشفيات جامعة قناة السويس في وضع إستراتيجية لتنمية محافظة الإسماعيلية في مجال الشئون الوقائية والصحية.

وأكد مندور، أن مستشفيات جامعة قناة السويس، حملت على عاتقها مسئولية تدريب الكوادر الطبية والتمريضية خاصة فى وقت انتشار جائحة كورونا فقد تم عقد دورات تدريبية في جميع المجالات الطبية للأطباء والفنيين وهيئة التمريض

وكشف أهم إنجازات مستشفيات جامعة قناة السويس وخططها الحالية والمستقبلية ومساعيها نحو الانضمام لمنظومة التأمين الصحى الشامل.


وأوضح رئيس جامعة قناة السويس، أن عملية تطوير مستشفيات جامعة القناة ستتم في غضون عام على مرحلتين كل مرحلة ستة أشهر تشمل رفع كفاءة المستشفى سواء الأعمال المدنية والخدمات الطبية وزيادة عدد الأسره، وذلك حتى تستطيع المستشفى تقديم خدماتها للمواطنين ودون الإخلال برسالتها العلمية والتعليمية والتدريبية ، وتخريج أفضل الكوادر فى هيئة الأطباء والتمريض، لافتاً إلى أن مستشفيات الجامعة في حاجة ماسة إلى تطوير بنيتها التحتية والإنشائية وتوفير أجهزة طبية لكافة الأقسام والوحدات التى لم يشملها التطوير منذ إنشائها عام ١٩٩٣.

 

وأشار رئيس جامعة قناة السويس، مستشفيات جامعة القناة  قامت خلال سنتين من إنتشار الجائحة بتقديم العلاج لأكثر من ١٢ ألف و٩٣٩ مريض بالفيروس، بالإضافة إلى تقديم الخدمة الطبية لمواطني إقليم القناة وسيناء وخاصة في الحالات الحرجة، والأحداث الطارئة، وأقدم الشكر لجميع العاملين بالمستشفى الجامعي لتصديهم للجائحة بكل شجاعة وقد قمنا منذ أيام قليلة بتكريم ٢٠٠ طبيب وهيئة تمريض وفنين معامل وإداريين مِن مَن كان لهم دورا متميزا في التصدي لطوفان الكورونا.

 

وأضاف الدكتور ناصر مندور، أنه يجرى الآن تطوير المستشفى الجامعي إنشائيًا وتجهيزيًا ضمن مبادرة الرئيس لإنشاء مستشفى نموذجي فى كل محافظة؛ وذلك لتتواكب مع منظومة التأمين الصحي الجديد بحيث تصبح هذه المستشفيات مجهزة لتشارك في تقديم الخدمة الصحية، مضيفا أن العمل يسير على قدم وساق داخل قسم طب الأسرة بكلية الطب لتوفير المتطلبات اللازمة للتسجيل بهيئة الاعتماد والرقابة حيث يتم إعداد ثلاث مراكز طب الأسرة "مركز طب الأسرة بالمحسمة وأبو خليفة وفناره " لإعتمادها من هيئة الرقابة.