الأربعاء 29 يونيو 2022 الموافق 30 ذو القعدة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

مفتي الجمهورية: من التزم بأحكام الصيام فصومه صحيح ولو قصَّر في الصلاة

الخميس 07/أبريل/2022 - 05:31 م
شوقي علام - مفتي
شوقي علام - مفتي الجمهورية

وأكد الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، أنَّ الصلاة لا تسقط إلا بغياب العقل غيابًا تامًّا، ولذا حرص الشرع الشريف على أدائها على كافَّة الأحوال بحسب الاستطاعة، وهي ركن عظيم من أركان الإسلام كالصيام والحج وغيرها من العبادات، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم "أَوَّلُ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الصَّلَاةُ، فَإِنْ صَلَحَتْ صَلَحَ لَهُ سَائِرُ عَمَلِهِ، وَإِنْ فَسَدَتْ فَسَدَ سَائِرُ عَمَلِهِ". 

وردًّا على سؤال يستفسر عن حكم "الصوم دون صلاة" قال فضيلة المفتي: إن مَن يترك الصلوات اليومية وكذلك صلاة الجمعة دون عذر فهو آثم بلا شك، وأما الصوم بلا صلاة؛ فهناك فرق بين الصحة والقبول، فمن صام ملتزمًا بأحكام الصيام فصومه صحيح حتى لو قصر في الصلاة أو في غيرها، أمَّا القبول فلا يعلمه إلا الله؛ ولذا ينبغي الحرص على التماس وفعل كل الأعمال الصالحة أثناء الصوم لقبوله عند الله. 

كما ورد علام كذلك، على سؤال حول حكم النوم أكثر النهار في رمضان فقال: ذلك لا يبطل الصوم، بل لو نام الصائم النهار كله فصومه صحيح، إلا أنه يكون قد فوَّت على نفسه فضلًا. وعلينا أن نستغلَّ هذا الشهر الكريم في العمل والإنجاز أسوةً بمن سبقونا في تحقيقهم الانتصارات الكبرى في هذا الشهر الفضيل. 

واختتم المفتي لقائه الرمضاني اليومي في برنامج "مكارم الأخلاق"، بالردِّ على سؤال عن أفضل أوقات الدعاء في شهر رمضان قائلًا: كل أوقات رمضان خير وبركة، وما دام أنَّ الصائم في عبادة فعليه أن يعلم أن دعاءه مستجاب لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "للصائم دعوة لا ترد" وإن كان أوكد هذه الأوقات وقت الفطر، إلا أنه على الصائم الإكثار من الدعاء والذكر بخشوع حقيقي نابع من القلب.