الأربعاء 29 يونيو 2022 الموافق 30 ذو القعدة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
أخبار

نقيب الفلاحين: أسعار القمح في السوق المصري معروفة ومصدق عليها من الحكومة (خاص)

الأربعاء 06/أبريل/2022 - 07:29 م
حسين أبو صدام نقيب
حسين أبو صدام نقيب المحامين

أعلنت روسيا عن زيادة بنسة 25% في توريد القمح إلى مصر، وأرتفعت أسعار القمح عالميًا بنسبة 4.60% خلال تعاملات اليوم الأربعاء الموافق 6 ابريل الجاري، وتشهد أسواق الغلال بشكل عام حالة من التذبذب وعدم الاستقرار نتيجة التخوف من نقص المعروض بسبب الازمة الروسية الأوكرانية. 


وقال حسين أبو صدام نقيب الفلاحين، إن الأسعار في السوق المصري معروفة ومصدقة الحكومة عليها، وأعلنت أسعار أردب القمح بـ 885 جنيهًا كأعلى سعر درجة نقاوة والمرأب هو 150 كيلو، لكن السوق الحر ممكن يتأثر بإرتفاع أسعار الاقماح، خاصةً إن السوق الحر خارج سيطرة الحكومة من ناحية التسعير وهذا بسبب شراء بعض التجار الأقماح من الخارج وبالتالي يتأثر بالأسعار العالمية. 


وكشف صدام في تصريح خاص لمصر تايمز، أن هذا الإرتفاع لن يؤثر علي المستوى العام في سعر الخبز لأن الخبز مدعم من الحكومة المصرية والقمح الذي تقوم بشراؤه الحكومة المصرية سعره محدد ومعروف مسبقًا وأعلت الحكومة عنه . 

وتابع نقيب الفلاحين قامت الدولة بدور مهم جدا في زيادة الإنتاج المحلي للقمح، أولا أعلنت أسعار القمح قبل الزراعة 820 جنيهًا ف زادت فزادت المساحة المزروعة بنحو 3 مليون و600 ألف فدان لأول مرة في تاريخ مصر، ووفرت أيضًا الوزارة تقاوي لأصناف مستنبطة حديثًا إمكانياتها عالية جدا تعلمو عن 45 إردب للفدان، في المتوسط العام 20 أردب للفدان هذا العام . 

وأوضح صدام، إن الدولة بثت إرشادات وتوعية مستمرة لأيام زراعة القمح المثلى، وطرق الوقاية من الامراض وايضاً أنشأت الدولة الصوامع المصرية للحفاظ علي الهدر فقد كان بيهدر من القمح 15 %؜ وجلبت أيضًا بعد المعدات الحديثة لزراعة القمح وحصاده، مما يساهم في زيادة الإنتاج . 


وأضاف صدام، وهناك أيضًا خطة لترشيد الاستهلاك وتقليل الإستيراد ولن تنسي الدولة الفلاحين أيضًا أعلنت الأسعار قبل الزراعة بسعر مرضي . 


865 جنيها للأردب زنة 150 كجم، بدرجة نظافة

22.5 قیراط

875 جنيها للأردب زنة 150 كجم، بدرجة نظافة

23 قیراطا

885 جنيه للأردب زنة 150 كجم، بدرجة نظافة

23.5 قیراط


فتطمح الدولة بحصاد 6 مليون هذا العام وكان العام الماضي 3 مليون ونصف واكمل صدام، وفرت نقاط تجميع بالقرب من الفلاحين لتوفير عملية النقل للصوامع البعيدة وأعلنت ايضاً لأول مرة بعد زيادة الأسعار أنها ستسدد ثمن الاقماح فورًا او في خلال 48 ساعه على الأكثر واعدت عن عدة حوافظ وتحذيرات منها منع الأسمدة المدعمة للفلاح الذي يرفض توريد القمح .