الخميس 30 يونيو 2022 الموافق 01 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
سياسة

لتجاهل الكفاءات القديمة.. تفاصيل أزمة صحفيي الوفد مع رئيس الحزب

الأربعاء 30/مارس/2022 - 06:43 م
حزب الوفد
حزب الوفد

حاول الدكتور عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد حل أزمة الصمفيين داخل جريدة الوفد، عقب إصداره قراره الأول بخصوص الجريدة عقب الاطلاع على لائحة النظام الأساسى للحزب، حيث قرر انتداب كل من على محمود مرسي البحراوي، وخالد محمد أحمد حسن إدريس لرئاسة تحرير جريدة الوفد بدءًا من 20 مارس الماضي 2022.

لكن في آخر اجتماع مع الدكتور عبد السند يمامة أشار بعض الصحفيين إلى رغبتهم في بقاء رؤساء التحرير الجدد على الرغم من توافر عددا من المسؤولين القادرين على تولي أمور الجريدة ويشهد لهم بالكفاءة بحسب مصادر مطلعة بجريدة الحزب.

وأشارت المصادر في حديثها لـ" مصر تايمز" أن الدكتور عبد السند وعد الصحفيين بأن فترة رئاسة التحرير لكل من الوافدين الجديدين لن تطل، لكنها لضبط أمور الجريدة خلال الفترة الحالية، إلا أن الموشحات تدل على أن ذلك سوف يستمر لوقت طويل.

 وبحسب مصادر مطلعة داخل الحزب فإن القرار الأول، للدكتور عبد السند يمامة داخل الجريدة تسبب في حالة من الجدل بين الصحفيين، كما أن القرار تسبب في غضب عارم بين جموعهم.

وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لـ "مصر تايمز"، أن القرار جاء للإطاحة بالدكتور وجدي زين الدين، عضو الهيئة العليا ورئيس تحرير جريدة الوفد وعضو اللجنة المشرفة على انتخابات رئاسة الحزب، على خلفية أزمات سابقة له مع بعض الأعضاء داخل الحزب، بالإضافة إلى كونه أحد المقربين من "أبو شقة".

كما أكد على أن القرار سبب أول أزمة لرئيس الحزب الجديد داخل الجريدة، وطالب صحفيو الوفد إعادة النظر في ذلك القرار؛ لأنه قد تخطى فيه كفاءات موجودة داخل الجريدة وكذلك تخطى الأقدمية للعاملين من صحفي الحزب.