الأربعاء 29 يونيو 2022 الموافق 30 ذو القعدة 1443
رئيس التحرير
حازم عادل
حوادث

"جرجرها من رقبتها بالسلاح".. بدء التحقيق مع المتهم بسحل زوجته في الطالبية

الثلاثاء 29/مارس/2022 - 05:33 م
لحظة سحل الضحية
لحظة سحل الضحية

تباشر النيابة العامة بالجيزة، اليوم الثلاثاء، التحقيق مع المتهم بضرب وحسل زوجته من منزل والدتها تحت تهديد السلاح في منطقة الطالبية.

البداية بتلقي رئيس مباحث قسم شرطة الطالبية، بلاغاً من ربة منزل 55 سنة، مقيمة بمنطقة المريوطية بدائرة القسم، تفيد باقتحام زوج نجلتها "أصل إقامته محافظة أسوان وله محل إقامة آخر بمرسى مطروح المعنية بالفيديو وشقيق المتهم شقتهم الكائنة بالطابق الثالث بالعقار محل سكنهم بدائرة القسم فجراً وسحل ابنتها حامل في الشهر الثاني واقتيادها تحت تهديد السلاح الأبيض وسحلها علي سلم العقار وخطفها ونجلها البالغ من العمر عام و4 أشهر داخل سيارة أجرة تاكسي ومغادرة المكان وبررت المبلغة فعلت زوج نجلتها بسبب خلافات زوجية وأقدام نجلتها على الطلاق منه.

وعلى الفور انتقلت قوة أمنية برئاسة النقيب مهند صفوت معاون مباحث قسم شرطة الطالبية إلى محل البلاغ وبالفحص تبين صحة الواقعة عقب فحص كاميرات المراقبة.

وبتشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام وبالتنسيق مع مديرية أمن مرسى مطروح أمكن ضبط المتهم وشقيقه وتحرير زوجته، وجرى اقتيادهما إلي ديوان القسم، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة والعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وكانت قد رصدت كاميرات المراقبة بمنزل ضحية السحل علي يد طليقها، بمنطقة الهرم، لحظة سحل الفتاة، حيث يقوم المتهم بسحلها من رقبتها هو وشقيقه واختطافها تحت تهديد السلاح.


وكانت قد روت الحاجة "ماجدة" تفاصيل واقعة سحل نجلتها بمنطقة الهرم، والتى تبلغ من العمر 21 سنة، من رقبتها لمسافة 3 أدوار حتي نزفت وأجهطت طفلها التى كانت تحمل فيه.

 

وقالت " ماجدة" في تصريحات خاصة لـ"مصر تايمز" أنها أم لـ 7 بنات وزوجها متوفي وهي من تقوم بتربيهم بمفردها بعد وفاة والدهم، وأن طليق نجلتها أوهمهما أنه يعمل مهندس زراعي ولكنهما أكتشفا أنه يعمل سائق وله العديد من عمليات السرقة والنصب على المواطنين .

 

وتابعت أنها منذ بداية زواج نجلتها منه وهو يقول "أنا مش معايا فلوس هاتولى شقة تمليك وإلا هبيع العفش تاني"، وكانت تتحمل والدة المجني عليه كل مصاريف البيت وحتي مصاريف ولادة نجلتها.

 

وأضافت: "أنا كنت بصرف علي البيت وكل أما أجيبلهم عفش يبيعه وكل أما اشتريلها تليفون عشان اطمن عليها ياخدها مطروح ويقعدها 10 أيام ويضربها ويعذبها وياخد كل اللى معاها ورميها في اشلارع والناس تجمعلها فلوس وترجعهالي".


وتابعت: "أخر مرة جتلى هنا كانت بتقولى ياماما بيكسر عصيان المقشات علي جسمي ووريتني جسمها كله علامات تعذيب.. وبيكتفها ويرميها فى الحمام ويفتح عليها الغاز لحد متتخنق.. وبتقولى بيربطني ويرميني في الارض ويتبول عليا".

 

واستكملت: "كنا متفقين يجي يطلقها رسمي يوم الواقعة ولكنه جيه الساعة 3 الفجر وكسر باب الشقة عليا انا وبناتي وكتفها ورفع عليا السكينة وعورني ف رقبتي وجرجرها هو واخوه من رقبتها ف الارض 3 ادوار لحد مانزفت واجهضت الطفل".