السبت 04 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الثاني 1443
رئيس التحرير
حازم عادل

محافظ الشرقية يستقبل قافلة أبواب الخير المقدمة من صندوق (تحيا مصر) لتوزيعها على المستحقين

الإثنين 06/سبتمبر/2021 - 09:35 م
محافظ الشرقية
محافظ الشرقية

استقبل الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، قافلة (أبواب الخير) المقدمة من صندوق (تحيا مصر) بالتعاون مع وزارة التضامن الإجتماعي، والتي تضم 18 حاوية محملة بـ 36 ألف كرتونة مواد غذائية جافه زنة الكرتونة 11 كجم تحتوي على (6 كيلو أرز – 2 ك مكرونة – عبوة زيت – كيلو فول – 2 كيلو سكر – عبوة شاي) بالإضافة إلى 15 ألف قطعة ملابس ليتم توزيعهم على الجمعيات الأهلية تحت إشراف مديرية التضامن الإجتماعي لتقدم للمواطنين المستحقين بمختلف قرى ومراكز ومدن المحافظة، بالإضافة إلى 13 ماكينة غسيل كلوي و15 كرسي غسيل كلوي و62500 كمامة جراحية و600 لتر كحول و5 أجهزة استنشاق بخار دعما للقطاع الصحي بالمحافظة .

أوضح المحافظ أن هذه القافلة تأتي إستمراراً للجهود التي تبذلها الدولة لتوفير حياة أفضل للمواطنين وتنفيذاً للمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لرعاية الأسر الأكثر إحتياجاً.

أشاد محافظ الشرقية بمبادرات صندوق تحيا مصر بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني لتوفير المواد الغذائية الجافة للأسر الأكثر إحتياجا بمختلف قرى ومراكز المحافظة لتوفير حياه كريمة لهم وكذلك تقديم أوجة الدعم والمساندة للقطاع الصحي لمواجهة الأمراض والأوبئة، لافتاً إلى أن مثل هذه المبادرات النبيلة تجسد نموذجاً للشراكة الناجحة بين الأجهزة التنفيذية ومؤسسات المجتمع المدني .

أكد المحافظ أن المحافظة لا تدخر جهداً في تقديم كافة أوجه الدعم والمساندة للفئات الأكثر إحتياجا والعمالة غير المنتظمة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني ورجال الأعمال والجمعيات الأهلية التي تهدف إلى خدمة المواطن البسيط وتسهيل سبل المعيشة له .

رافق المحافظ سعد الفرماوي، السكرتير العام للمحافظة، واللواء السعيد عبد المعطي، الخبير الوطني للتنمية المحلية، وعبد الحميد الطحاوي وكيل وزارة التضامن الإجتماعي، والدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة، والمحاسب نبيل فاروق رئيس مركز ومدينة الزقازيق، وأحمد ربيع ممثل صندوق تحيا مصر بالشرقية، وسيد رجب مدير فرع جمعية الأورمان بالشرقية .

ads
ads
ads
ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟

ما هو أفضل مشروع قومى فى مصر خلال الفترة الأخيرة؟